هيئة التنسيق لـ الزمان سنتواصل مع الائتلاف لعقد مؤتمر في القاهرة


هيئة التنسيق لـ الزمان سنتواصل مع الائتلاف لعقد مؤتمر في القاهرة
سحب الحرس الجمهوري من درعا ودير الزور للدفاع عن دمشق
دمشق ــ بيروت
الدوحة ــ الزمان
أطلقت قوات الحكومة السورية صواريخ على ضواح جنوبية في دمشق امس فيما وصفه نشطاء معارضون بقصف عشوائي لمنع تقدم مقاتلي المعارضة من ضواح تقطنها الطبقات العاملة الى وسط المدينة. وقال النشطاء ان هذا هو أعنف قصف في 40 يوما من الغارات الجوية والقصف المدفعي الذي يهدف الى احباط المكاسب التي حققها مقاتلو المعارضة الذين يعملون من احياء سنية على أطراف العاصمة. وقال رامي السيد من المركز الاعلامي السوري وهو منظمة معارضة ان طائرات مقاتلة قصفت ما بدا وكأنه اهداف للمعارضة أمس الاول. وأضاف أن منصات اطلاق الصواريخ احدثت امس دمارا هائلا وعشوائيا. وقال نشطاء معارضون ان الصواريخ والقنابل اصابت مناطق الحجر الاسود والتضامن والقدم التي فر منها السكان بدرجة كبيرة بعد أن سقطت تحت سيطرة الجيش السوري الحر المعارض. ولم ترد انباء فورية عن سقوط قتلى او جرحى. وقال مقاتلو المعارضة كذلك ان الرئيس بشار الاسد بدأ في سحب بعض القوات من المحافظات لحماية العاصمة. وقتل الألوف في الصراع الذي يتطور الى حرب أهلية. وقال السيد في اتصال هاتفي من دمشق ان القصف يستهدف منع مقاتلي المعارضة الذين يعززون قواتهم على المشارف الجنوبية لدمشق من التقدم داخل العاصمة.
وقالت مصادر من مقاتلي المعارضة ان الأسد سحب طابور مدرعات وثلاثة آلاف جندي من محافظة درعا الجنوبية الاسبوع الماضي. وفي الشرق قال الشيخ نواف البشير وهو زعيم قبيلة معارض للاسد ان وحدة صغيرة من الحرس الجمهوري انسحبت كذلك من دير الزور متوجهة الى دمشق.
فيما أكدت هيئة التنسيق المعارضة من دمشق أنها ستتواصل مع أطياف المعارضة ومن بينها الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الذي انبثق من الدوحة مؤخرا لعقد مؤتمر جديد للمعارضة بالقاهرة.
من جانه قال رئيس الوزراء الايطالي ماريو مونتي خلال مؤتمر صحافي في قطر امس ان بلاده تعترف بالائتلاف المعارض للنظام في دمشق ممثلا شرعيا للشعب السوري .
واضاف مونتي، طبقا للترجمة العربية لتصريحاته خلال مؤتمر صحافي مع نظيره القطري حمد بن جاسم آل ثاني، لقد اعترفنا بالائتلاف الذي يضم مختلف اطياف المعارضة ممثلا شرعيا للشعب السوري .
على صعيد متصل أعلن رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية أحمد معاذ الخطيب، امس، أن الائتلاف سيتخذ من القاهرة مقراً رئيسياً له. وقال الخطيب، عقب لقائه ووفد من الائتلاف وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو في القاهرة امس ان الائتلاف سيتخذ من القاهرة مقراً رئيسياً له، مضيفاً أن هناك 14 قوة ثورية معارضة منضمة الى هذا الائتلاف، وسنستمع الى إخواننا الذين لم يشاركوا فيه . وقال رجاء الناصر امين سر الهيئة لـ الزمان انه بعد اجتماع مكتبها التنفيذي، ان المكتب وافق على قيام وفد من الهيئة بزيارة الى مصر من أجل شرح مواقف الهيئة من التطورات المرتبطة بالقضية السورية للجهات المصرية والعربية الرسمية ولمختلف فصائل المعارضة السورية المتواجدين في القاهرة . وأكد الناصر ضرورة التواصل مع جميع قوى المعارضة ومن بينها الائتلاف للحوار معها في كل ما يخدم قضية الشعب السوري وبصورة خاصة التوصل الى برنامج مشترك يستكمل ما تم التوافق عليه في مؤتمر القاهرة الأول يمهد لعقد مؤتمر جديد في القاهرة تشارك فيه جميع فصائل المعارضة السورية . بدوره، اعتبر تيار بناء الدولة السورية الذي يترأسه المعارض لؤي حسين في بيان تلقت الزمان نسخة منه انه لولا أداء السلطات السورية ما كان يمكن لبعض الدول أن تتجاوز ارادة السوريين وتختار كل منها هذا الطرف أو ذاك كممثل عن الشعب السوري، أو سفير له كما فعلت فرنسا مؤخراً ، وفق قوله.
وأكد التيار أن مواقف فرنسا وأداءها تجاه الأزمة السورية لا يتناسب مع دورها المفروض كدولة عظمى في العمل على حل الأزمة السورية بالطرق الكفيلة باحترام ارادة السوريين في تقرير مصيرهم ورسم مستقبلهم واختيار قياداتهم بارادتهم الحرة. اذ يبدو واضحاً أن فرنسا لا تساهم اطلاقاً بحل الأزمة السورية .
AZP01