هناء صادق ترى الأزياء والحلي روح التراث:

1049

هناء صادق ترى الأزياء والحلي روح التراث:

في أسفاري أشتري قطعاً نادرة خوفاً عليها من الإنقراض

عمان – رنا خالد

لكل امة تراث تفخر وتعتز به، فهو الجذر الذي امتد في الماضي البعيد ليؤرخ للأمة امجادها العظيمة، ويعتبر الحاضر امتدادا للماضي، وشكل التراث الصفة المميزة لكل امة عن غ?رها، فهي الروح والجسد، وقد، تشبعت المبدعة التراثية المصممة العراقية هناء صادق بهذه المفاهيم والخصال، واصبحت هوايتها الاثيرة في حياتها، منذ الصغر، وطورتها بالدراسة والتعمق بالأزياء العربية اثناء سفرها المتكرر الى دول عربية عديدة، لاسيما اثناء دراستها الادب الفرنسي، وسفرها الى باريس بعد زواجها وتجوالها في المتاحف الفرنسية، حيث لاحظت ان الأزياء والحلي القديمة وخصوصا المشرقية منها، بدأت تندثر يوما بعد يوم، وقد دفعها الشوق للحفاظ على هذا التراث الغني وتمنت ان يصل صوتها للعالم بقولها(ان لدى العرب تراث غني وعميق بالنوع والمضمون لذلك يجب استثماره)،وقد نجحت في مسعاها، حيث حصلت على تكريم من جامعة كامبريدج في بريطانيا واخر من منظمة اليونسكو في فرنسا.. سألتها:

{ حصلت على تكريم من جامعة كامبريدج، هل كان ذلك متوقعا؟

– كنت دوما اعمل بجد، وبحثي في كتاب (الأزياء والحلي العربية من المغرب الى اليمن) منجز بثلاث لغات عربية وانكليزية وفرنسية وصل إليهم ذلك الجهد، فتم تكريمي من منظمة اليونسكو في فرنسا على مسيرتي، كوني اول امرأة عربية عملت دراسات عن التراث العربي منذ بداية الحضارات وكيف تطورت.

{ من، من الدول التي تمت دراستها؟

– هي أكثر من 20  دولة عربية منها فلسطين، اليمن، العراق، الأردن، المغرب وغيرها.

{ التكريم ، ماذا منحك ؟

– منحني حق ان أكون محاضرة مخولة في دول العالم، الان يمكن ان اعطي محاضرات، بعد ان حصلت من (جامعة كامبريدج) على تخويل بذلك كوني محاضرة غير متفرغة في كل انحاء العالم.

{ الى ماذا تطمح هناء صادق؟

– ما اطمح له، ان أوصل كلمة لكل الشباب والهواة ان النجاح ليس شرطا يأتي من الدراسة ولكن هناك أشياء أخرى يمكن ان تحقق لنا نجاحا أكبر بالحياة.

{ على ماذا تخاف هناء صادق؟

– كنت في كل اسفاري اشتري قطع تراثية واحتفظ بها خوفا عليها من الانقراض.

{ ما الذي يميز أزياء هناء صادق؟

– لمست الانوثة العربية في كل قطعة، وانا أحب ارتداء أزيائي لأنها فيها لمسه خاصة بين الفلكلورية والغربية.

مشاركة