هل ينتظر سباق الرئاسة في مصر نبيل العربي مرشحاً توافقياً بين الإخوان والعسكر؟

376

هل ينتظر سباق الرئاسة في مصر نبيل العربي مرشحاً توافقياً بين الإخوان والعسكر؟
القاهرة ــ مصطفي عمارة:
يسود الاعتقاد في الشارع السياسي المصري في ان الرئيس المقبل لمصر لم يترشح حتي الآن. في ظل أجواء توقعات ومعلومات سريّة هنا او هناك يرد اسم نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية الحالي ليكون المنافس المفاجئ للمرشحين للرئاسة المصرية، وربّما ليصبح الحصان الرابح وموضع توافق بين المجلس العسكري والاحزاب الاسلامية، اضافة الي قبول عربي واقليمي ودولي للعربي، الذي شغل مناصب مهمة من بينها وزير الخارجية في اول حكومة بعد الثورة المصرية وأحد قضاة المحكمة الجنائية الدولية وممثلا في مصر بالامم المتحدة.
ولم يقدم العربي حتي أوراق ترشيحه للرئاسة حتي الآن لكن مصادر قريبة منه قالت: انه يتعرض للضغوط من مقربين وزعماء سياسيين للترشيح، فيما قالت مصادر طلبت عدم ذكر اسمها: ان »ترشيح العربي لا يزال في طور الشائعات« في وقت التزم العربي الصمت حول هذا الموضوع حتي الآن.
هناك من يدفع باتجاه ترشيح العربي لكسر حلقة المرشحين المفترضين للرئاسة في مصر عمرو موسي ومحمد البرادعي وايمن نور واحمد ابو الفتوح واحمد صباحين ومحمود بلال واحمد شفيق.
غير ان آخرين يرون ان العربي لقي حتفه السياسي بتخبطه في معالجة الملف السوري فضلاً عن عدم وضوح عقد القمة العربية في بغداد.
فيما كشفت مصادر مطلعة ان مشاورات لاختيار العربي مرشحا توافقيا للرئاسة باعتباره اكثر الشخصيات قبولا من كافه الاطراف.
من جانبه اكد محمود غزلان المتحدث باسم جماعة الاخوان لــ »الزمان«: ان الاخوان لم يحسموا بعد اختيار مرشحهم وان ذلك سوف يتم بعد فتح باب الترشيح يوم 10 الشهر القادم الا ان محمد حسن عضو اللجنة العليا لحزب الحرية والعدالة قال: ان نبيل العربي اقرب الشخصيات للاخوان خاصة انهم اعلنوا عدم دعمهم لأي مرشح اسلامي لهذا المنصب. وكشفت مصادر رفيعة المستوي ان دولاً خليجية طلبت من عدد من التيارات الاسلامية دعم العربي مرشحاً للرئاسة. وعلي الجانب الاخر كشفت مصادر قريبة من العربي انه لا يمانع في اختياره لهذا المنصب بعد ان حصل علي تطمينات حول القاء المسؤولية في المرحلة القادمة علي حكومة الاغلبية.
كما اعلن محمد البرادعي دعمه للعربي باعتباره شخصية يمكن ان تقدم لمصر الكثير. وتعليقا علي ترشيح العربي قال استاذ الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة الدكتور حسن نافعة بأن كل ما يثار حول ترشيح الدكتور نبيل العربي لمنصب رئاسة الجمهورية ليس اختياره مشيرا الي انه يبلغ من العمر 77 عاما في حين يفترض ان يكون المرشح لذلك المنصب اقل سنا وتكون لديه خبرة سياسية ويحظي بتوافق وطني قبل ان يقول بحسم “صحيح ان العربي رجل قانون ممتاز ووطني لكنه لم يمارس العمل السياسي الداخلي علي الاطلاق ولا يعرف خريطة القوي السياسية وكيفية التعامل معها” .
“لو تم ترشيح العربي لمنصب رئاسة الجمهورية سيكون بتوافق بين الاخوان والمجلس العسكري” تلك هي قناعة نافعة معتبرا ان الامر اذا ما تم علي ذلك النحو “ليس في مصلحة مصر لانه اي العربي سيكون واجهة للاخوان والعسكر” .
من جانبه قال النائب البرلماني الدكتور وحيد عبد المجيد ان ترشح الدكتور نبيل العربي لانتخابات الرئاسة لن يغير في خريطة الترشيحات شيئا لان الخريطة في النهاية سوف توضع امام الناخبين . موضحا ان الانتخابات الرئاسية تختلف عن البرلمانية حيث يصعب التأثير عليها بينما حرية الناخبين فيها اوسع .
عبد المجيد لا يري ايضا في اختيار مرشح توافقي يحظي بتأييد جميع الاحزاب والمجلس العسكري اي تأثير في انتخابات الرئاسة لان رأي الاغلبية قد يكون لمرشح آخر غيره لكنه لفت الي ان تاثير الاحزاب في انتخابات الرئاسة لن يكون قويا كما حدث في الانتخابات البرلمانية .
بينما يري الخبير في مركز الاهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية الدكتور عمرو هاشم ربيع ان الدكتور نبيل العربي ليس له علاقة بالنظام البائد كما انه اثبت نجاحه في ادارة الجامعة العربية خلال الفترة الماضية مما يجعله افضل من غيره في حين شدد النائب البرلماني الدكتور عماد جاد علي ان العربي شخصية وطنية ومحترمة وتحظي بتأييد الكثير من المصريين لافتا الي انه لو استطاع خلق توافق بين التيار الاسلامي والقوي المدنية وحظي بقبول المجلس العسكري سيكون اكثر المرشحين حظا وقدرة علي الوصول الي كرسي الرئاسة موضحا ان العربي تتوفر فيه كل شروط الرئاسة ويمكنه ادارة مصر في هذه المرحلة الصعبة بينما تبقي العقبة الوحيدة امامه تتمثل في خلق المواءمة السياسية وهو قادر بخبرته الدبلوماسية الكبيرة ان يفعل ذلك .
/2/2012 Issue 4125 – Date 18- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4125 – التاريخ 18/2/2012
AZP01