هل هناك أحزاب يسارية أو يمينية؟ – وليد عبدالحسين جبر

 

 

هل هناك أحزاب يسارية أو يمينية؟ – وليد عبدالحسين جبر

 يعلم الجميع ان مصطلحي ( اليسار واليمين )  من المصطلحات المستعملة في اطار تصنيف الاحزاب السياسية في جميع البلدان ،  وربما يعلم أغلب القراء ،منشأهما الذي يعود الى بدايات عمل البرلمان الانكليزي والفرنسي في القرن الماضي ، حينما جلس نواب الحكم على يمين المجلس فيما جلس نواب المعارضة على اليسار وبالتالي اصبح الحزب الذي يستلم دفة الحكم حزب يميني والذي يعارضه يساري ثم انسحب اللفظين على الافراد فهذا مفكر يميني وذاك كاتب او مفكر يساري وهكذا ..

الا ان اليسارية واليمينية من وجهة نظرنا، تختلفان باختلاف الزمان فمن يعد يمينيا في وقت قد يكون يساريا في اخر تبعا لتبادل الادوار في تسلم الحكم من عدمه  وهكذا ، والا فليس من المعقول ان تبقى الاحزاب المسماة يسارية حتى وان اشتركت في الحكم يسارية ،  والعكس صحيح ، فكل الاحزاب التي تحكم الان في العراق ويصدق عليها وصف الاحزاب اليمينية الان ، كانت في عهد حكم البعث 1968 – 2003 يسارية لأنها كانت معارضة للنظام آنذاك فيما قضت سنن الكون ان يتحول حزب البعث منذ عام 2003 وحتى الان حزبا يساريا معارضا للنظام القائم وهكذا دواليك ….

اما من يشترك في الحكم ويعمل في مؤسساته ويبقى يسمي نفسه يساريا فهذا يناقض نفسه بنفسه ، ولكن السؤال الذي يحتاج اجابة ، لماذا لم يفرز النظام السياسي في العراق ما بعد عام 2003 احزاب يسارية واخرى يمينية داخل العراق ، بمعنى اخر لماذا يشترك الجميع في تقاسم السلطة ، ويتحدث الجميع عن اخطاء الحكم ، فقد اضاعوا علينا اليمين واليسار ، واصبح المتلقي حائر بين اليمين الذي يتحمل مسؤولية الاخطاء ، واليسار الذي يعول عليه في اصلاحها ، فلا يمين او يسار في العراق الان ، الكل يمين في الواقع ويسار في التنظير والاعلام !!

مشاركة