هل تعرفون ؟ – قاسم حمزة

459

إنها ذي قار

هل تعرفون ؟ – قاسم حمزة

( اليوم الذي انتصف به العرب من العجم وبي نصروا) قول الرسول الاعظم-ص- في بداية الرسالة الاسلامية-ايام المعارك الخالده في تاريخ العرب -انها معركة- ذي قار-لا ادري هل يعرف من لم يسكن ارض ذي قار ولو ليوم واحد تاريخها رغم ان -المرحوم اباه من اهل احدى مدنها–وهنا يفتخر اهل ذي قار بذلك لكي لا يحسب عليها وهو القاتل لاهلها وحارق مخيماتها ومدمر مدنها -فليس غريبا ابدا على اهلها الكفاح والانتفاضه والجهاد ضد الظلم والطغيان واغتصاب الحقوق فهم في مقدمة الرجال الذين قاوموا الانكليز وقادهم وما زال -نصبه- بينهم–المجاهد الحبوبي– واول مدينه من ذي قار انزلت العلم البريطاني وهرب الحاكم والثاني قتل في-قلعة سكر وكم من قادة العراق من الرجال في الجيش واهل المواقف الوطنية ومن المدنيين ومساهمتهم في بناء ووضع اللبان الاولى لبناء البلاد وكان احد هؤلاء الرجال هو—والد رئيس الوزراء المنتهية ولايته- ولكنه – وليعلم جيدا من هو السبب في قتل المئات -ولم ينفذ امر القتل وبعدها -ابعده عن المسؤولية- لن ترهب رجال ذي قار ولم تنجح معهم اساليبك وان من ينتمي الى ذي قار الرجال الشجعان الذين لايقبلون الذل والتبعية وان الذين قبلوا—فذي قار براء منهم براءة الذئب من دم يوسف– اقتل كما شاء وامر من انت تابع لهم—والزحف قادم ولم تحمي القاتلين خضراء او صفراء او غيرهــــا من دول الاعداء.

 – الناصرية

مشاركة