هل الشعر ضروري؟

160

هل الشعر ضروري؟
عوّاد ناصر
قد يثير مثل هذا السؤال الضحك في عالمنا العربي حين ينظر إلي الشعر والشعراء علي أنهم “معقدون”، “متناقضون” وقبل ذلك في ترسيمات قديمة، قدم النص المقدس: “يقولون ما لا يفعلون.. في كل وادٍ يهيمون”… وفي حياتنا المعاصرة التبس الأمر علي الناس، أكثر من الشعراء أنفسهم، وهم يرون أحوال الشاعر المتردّية، والمتقلبة من حال إلي حال، إلا من تواصوا بالصبر وهم يقبضون كلٌّ علي جمرته.
في ضرورة الشعر، أو أهميته، يجد القارئ أجوبة لشعراء أجانب يتصدر بعضهم مشاهد بلدانهم الأدبية، جمعتها من مواقع مختلفة، لكنها تدور حول سؤال واحد: ما ضرورة الشعر؟:
“أفترض بالشعر أن يكون قضية إيمان أو اعتقاد. لم يزل الشعر هو اللغة التي يتحدث عبرها الناس للتعبير عن لحظات العاطفة العميقة، عند حدوث ما هو مؤثر في حيواتهم، إذ سرعان ما يلجأون إلي الشعر للتعبير عن ذلك.
غالبا ما يلقي عليّ السؤال، خلال قراءاتي الشعرية، بشأن عملي، فأجيب: أنا شاعرة. وفي غالبية الأوقات أعثر علي شخص ما يقول: “لقد كتبت قصيدة واحدة ذات يوم” وعندما تتأمل الأمر ستجد أنهم كتبوا قصيدة عندما وقع لهم ما هو مهم في حياتهم، أو جوهري، كوقوعهم في الحب، أو عندما فقدوا شخصاً عزيزاً جداً، وهذا يعني، في النتيجة النهائية، أنهم لجأوا إلي الشعر، ملاذاً، وطريقة تعبير عن تلك المشاعر، وإذا كان الأمر، كذلك، حقيقة، فمن الطبيعي أن يكون الشعر ضرورياً.
ما يقترحه السؤال حول أهمية الشعر هو ثمة ثغرة بين مشاعر الناس المهمة، غريزياً، بالنسبة لتعبيرهم الذاتي عن الأشياء وبين قراءتهم لكتب الشعر، وهذه الثغرة، كما أعتقد حقيقة أو، ربما مشكلة”.
جو شابكوت – شاعرة بريطانية
” الوزن والقافية شرطان ضروريان لكتابة قصيدة أطفال، خصوصاً في سني تعليمهم الأولي، وتعلمهم قراءة هذا النوع من الشعر علي غاية الأهمية لأنه يساعدهم لتطوير علي تطوير مهاراتهم اللغوية، لأن القوافي تجعلهم يتذكرون كلمات جديدة، وسيولي الأطفال اهتماماً خاصاً لأصوات الكلمات. إيقاع القصيدة ضروري جداً، ويدفعهم نحو مستوي أفضل في القراءة والكتابة بشكل عام”.
جويس وايتهيد – معلمة متقاعدة وكاتبة قصائد أطفال
” تنبع القصائد من أكثر نقاط عقولنا سريةً.. القصيدة ستحاول طرح الأسئلة الأكثر عمقاً وسموّاً، وأكثر مقبولية، أو إشباعاً، من أية أسئلة نواجهها يومياً، بوضوح، بل أكثر الأسئلة التي تمليها علينا حيواتنا”.
جيمس بيرني – شاعر أطفال
“الشعر ليس مهماً، حسب، بل هو ضروري. ثمة الكثير من المجتمعات القبلية في التاريخ لم تنعم بتعليم جيد، ولا مدارس ولا تلفزيون، ويفتقدون أشياء أساسية في حياتهم، لكن لكل قبيلة، دائماً، شعرها.
الشعر هو الأغنية والرقصة، في بعض الأحيان، وفي أحيان هو ما يتلي بمزيد من النشوة، إنه كل أصناف الشعر، لكنك لن تجد قبيلة بلا شعر، ولكن إذا كان ثمة بلد بلا شعر فهو بلد عقيم، مثل بلد بلا موسيقي، إنه أمر لا يمكن تخيله”.
أدريان ميتشل – شاعر إنكليزي وكاتب مسرحي وروائي الشعر تم شطبه من سوق العمل، فهو ليس منتوجاً من نمط الانتاج الواسع، بلغة المال والأعمال، ولا ييمكن بيعه في أكشاك الصحف وروفوف الدكاكين، وهو عسير علي العقول متوسطة الذكاء. الشعر نخبوي جداً. إنه غير خاضع لشروط المزادات لعلنية، وهو، باختصار، مثل موظف سرح من العمل لأنه زائد عن الحاجة، وهذا ما يمكن أن نطلق عليه »نقد السوق المفتوحة للشعر«”.
أدريانا ريتش – شاعرة أمريكية
رحلت رتيش عنا قبل ثلاثة أيام من كتابة هذا العمود!.
/4/2012 Issue 4164 – Date 3- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4164 – التاريخ 3/4/2012
AZP09

مشاركة