هكذا يقول الضوء

هكذا يقول الضوء
سعد جاسم
عاطلونَ عن الأمل
وحدُهم…
يُقايضونَ ذهبَ الخديعةِ
بصكوكِ النسيان
وحدُهم…
يُنفقونَ أعمارَهم
في بازارٍ خاسرٍ
وحدُهم…
العاطلونَ عن الأملِ
يرونَ الأرضَ تفاحةً فاسدةً
والســــماءَ
محارةً مُقفلة
أعراض منفي
في الشارعِ يتلفّت
في المقهي يتلفّت
في الباصِ يتلفّت
في الحانةِ يتلفّت
في البيتِ يتلفّت
في غرفتِهِ يتلفّت
في سريرهِ يتلفّت
اوووه يالهُ من مُقلقٍ ومُحَيّرٍ
وتبدو عليهِ أعراضُ المنفي
تُري:
هلْ يُمكنُ أن يشفي ؟
دائماً يستعيدُ ذاكرتَهُ
ثَمَّةَ نهرٌ
– سَمّهِ ماشئتَ ِ –
تحتَ الشمسِ
تنفتحُ ضفّتاه
لتحتضنَ الحقولَ والعصافيرَ
والعشاقَ والأمهاتِ
والاغاني التي لاتصدأ.
ثمّةَ نهرٌ
دائماً يستعيدُ ذاكرتَهُ
ويبتكرُ معناه.
نافذة الأمل
كلّما أفتحُ البابَ
تتسعُ الأرضُ لخطواتي
وكلّما أفتحُ النافذةَ
يتّسعُ الأفقُ أمامي
وأشعرُ بما يُشبهُ الغبطةَ
حتي وإنْ كانت غامضةً وخفيةً
هكذا أُحسُ…
وهكذا أريدُ
هكذا يقولُ الضوء
الذينَ يكرهونني:
خفافيشٌ مرضي
بوماتٌ عمياوات
معوّقو أرواحٍ وسرائر
هكذا يقولُ الضوءُ
/2/2012 Issue 4121 – Date 13- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4121 – التاريخ 13/2/2012
AZP09

مشاركة