هكذا أقضي يومي – حسن العلوي

608

هكذا أقضي يومي – حسن العلوي

تسالني (الزمان) كيف تقضي يومك وجزءا  من ليلك ؟ اجبت .. امضي نهاري وجزءا من ليلي بامرين الاول ان اترك ذاكرتي تطوف على الاحداث والازمان منذ عام 1950 منذ كان عمري 16 سنة و48 كان عمري 14 سنة  وخرجنا بمظاهرات على جسر المأمون ولا نعرف انهم سيطلقون علينا الرصاص لاننا كنا صغارا وقصار القامة وبحكم العمر لم نصب بأذى بينما اليوم ونحن نقرا التاريخ على نفس الجسر قتل جعفر اخو الجواهري وشاب اخر وهو قيس الالوسي الى جانب الكثيرين قد قتلوا، وفي مظاهرات شارع الرشيد ايضا وصلت المظاهرة في ساحة جسر المامون بشارع الكفاح وتحديدا بساحة زبيدة وايضا قتل الكثيرون ومظاهرة اخرى وقفت امام ضريح الامام عبد القادر الكيلاني وكان شرطيا يقف فوق شجرة السدر التي امام المبنى وبفضاء صغير تدخل الشجرة المبنى، وتذكرت وانا اراجع لانني لم اترك كتب التاريخ وبين فترة واخرى اضع امامي كتابا واحاول عمل اسقاطات ومقارنات فرايت مقارنة ووصلت لها، الامين والماون يشبهان عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف والمامون بنظرته العامة لكل الناس والامين بنظرته القومية للعرب والمامون بتسامحه والامين بشراسته وقوته فاعتبروه صراعا بين العرب والعجم كلا فهو صراع بين مدرسة التسامح التي مثلها المامون ومدرسة الرد والثار المعروفة عند العربي التي مثلها الامين وعبد السلام عارف كان يمثل الامين وعبد الكريم قاسم كان يمثل المامون واترك هذا الامر للمختصين بالتاريخ عسى ان يكلف اساتذة التاريخ طلابا يدرسون الماجستير والدكتورا لدراسة هذه الفكرة ويشيرون الى انها فكرة حسن العلوي وهو من حقي فيها وان الامين والمامون هما عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف وانقسم المجتمع عليهما واعتبروا الامين يؤديد العجم والمــــــــامون يؤيد العرب والمامون عربي يؤيد العربية الى ان تقوم الساعة لكن نظرته انســــــــانية ونظرته مثل ما نسميها وطنية فالامين كان قومي كعبد السلام عارف ، فكرة مرت علي  كان المامون يقول لوعرف الناس  حبي للعفو لتــقــــــربوا الي بالذنوب وهذا راي عبد الكريم قاسم لو عرف الناس حب عبد الكـــــريم قاسم  للعفو لتقربوا اليه بالذنــــــوب وانا واحد منهم  وانا واحد منهم ولكـــــــني لم اتقرب اليه وانه عفا عني وكنا لؤماء معه ومن اين جاء الينا هذا اللؤم لا اعرف  اما انا لايمـــــــكن ان يعفو الله عني ابدا ومهما تبت لان عبد الكريم قـــــــاسم  لم يسئ لنا وكان والدي يخاف علينا وحتى يمنع علــــــينا ان نستمع للراديو، فالامين والمامون هما عبد الكريم قاســـــــم وعبد السلام عارف واكرر كلام المامون لوعرف الناس حبي للعفو لتقربوا الي بالذنوب .

مشاركة