هشام حراك لـ الزمان أول مجلة متخصصة بالقصة المغربية

هشام حراك لـ الزمان أول مجلة متخصصة بالقصة المغربية
عبدالحق بن رحمون
تعززت الساحة الثقافية المغربية بصدور العدد الأول من جريدة شهرية ورقية متخصصة، تحمل اسم القصة بالمغرب والجريدة التي وزعت حاليا بالأكشاك تصدر مرة كل شهر، عن نادي القصة بالمغرب الذي تأسس في العام 2000 الذي يرأسه حاليا القاص هشام حراك. وكشفت هيئة التحرير في افتتاحيتها عن خطها التحريري، حيث أرادت أن تكون بيتا يجمع كافة أفراد أسرة القصة المغربية من قصاصين ونقاد قصة ومترجمين قصصيين، وأيضا لتكون صلة وصل بين أفراد هذه الأسرة وبين عشاق قراءتها والقراءة عنها . وقال رئيس نادي القصة بالمغرب ورئيس تحرير جريدة القصة المغربية لـ الزمان أن إصدار هذه الجريدة المتخصصة في جنس القصة يعتبر مغامرة حقيقية، مؤكدا في ذات الوقت أن الجريدة تصدر عن هيئة ثقافية متخصصة، وليس عن شخص، وأيضا فإن هيئة التحرير أرادت أن تراهن على المبيعات ولو أن كلفة الطباعة والتوزيع بالمغرب تستزف أموالا كثيرة وقدرات جمعية ثقافية، لذا يبقى في هذه الحالة الرهان على الربح أمرا صعبا، ويضيف هشام حراك أنه بالرغم من ذلك يبقى الرهان كذلك على إقبال القراء وبعض التشجيعات من طرف المثقفين. من جانب آخر أوضح الأديب هشام حراك أن نادي القصة بالمغرب في إصداره لجريدة متخصصة في القصة يراهن مستقبلا على دعم وزارة الثقافة المغربية حتى يستمر صدورها بانتظام لكي يطور هذا المنبر من إسهامه الثقافي ويغني المشهد الإبداعي المغربي، وإلى جانب ذلك يقول هشام حراك يبقى رهاننا كذلك على القطاع الخاص لدعم هذه المبادرة الثقافية الجريئة لتطوير جودتها وضمان استمراريتها.
وعلى صعيد آخر قد توزعت صفحات جريدة القصة بالمغرب بين مجموعة من الأبواب المتنوعة والثابتة وهي أخبار النادي، حوارات، نقد قصصي، ترجمة، إبداعات قصصية، آراء ومواقف، ثم تكريم إعلامي الذي ضم عددا هاما من الصفحات والذي سيتم تخصيصه في كل عدد للاحتفاء بواحد من رواد القصة بالمغرب حيث الاحتفاء في هذا العدد للاحتفاء بالرئيس الشرفي الفعلي المؤسس للنادي القاص والروائي المغربي الكبير الراحل محمد زفزاف، والملف ضم شهادات عنه وقراءات في منجزه القصصي وحوارا سابقا مع الراحل كان قد أجراه معه الناقد حميد اتباتو. وساهم في هذا العدد أيضا عدد من الكتاب والنقاد والباحثين ونذكر منهم عبد الحق المريني، نجيب العوفي، حمزة الحسن، محمد عزالدين التازي، مصطفى آدمين، عبد الله المتقي، أحمد زنيبر، مصطفى لغتيري، هشام حراك، فريد أمعضشو، عبد العزيز ضويو، جميل حمداوي، عبد الكريم عباسي، زهير الخراز، مليكة الفلس، عبد العالي بركات، محمد مكرم عبد الغفور خوي، أحمد الشطيبي، عبد الدائم السلامي، عبد الرحمن مسحت وسعاد ميلي وآخرين. من ناحية أخرى، فنادي القصة بالمغرب يعد أحد الإطارات الثقافية الهامة المتخصصة في جنس القصة واستطاع هذا النادي أن يراكم تنظيم لقاءات قصصية، في غاية الأهمية إضافة إلى خلق فرص للتواصل بين مختلف الأجيال القصصية، أضف إلى ذلك فقد اهتم النادي بطباعة إصدارات قصصية فردية وجماعية لفائدة القصاصين المغاربة من مختلف الأجيال، كما عمل النادي أيضا على ترجمة القصص المغربية إلى لغات أجنبية،وتنظيم ندوات وموائد مستديرة في مجال القصة القصيرة،كما حرص على تنظيم جوائز تحفيزية لفائدة ناشئة القصة المغربية، وتكريم رواد القصة والأدب المغربيين.
AZP09

مشاركة