هزّة قوية تضرب مناطق حدودية مع إيران ضمن كردستان

369

موجة حر تعصف بفرنسا مع إرتفاع الرطوبة

هزّة قوية تضرب مناطق حدودية مع إيران ضمن كردستان

بغداد  – قصي منذر

ضربت هزة أرضية قوية مساء اول امس الأحد مناطق حدودية مع ايران ضمن إقليم كردستان من دون تسجيل اصابات او اضرار. وقالت الهيئة العامة للأنواء والرصد الزلزالي بوزارة النقل في بيا اطلعت عليه(الزمان) امس ان(مراصدنا الزلزالية سجلت هزة أرضية بقوة 4.5 درجة على مقياس ريختر في منطقة الحدود العراقية الايرانية)، مشيرة  الة ان الاهالي في كركوك وخانقين والمناطق القريبة شعروا بالهزة شعورا واضحا في الساعة 7:52 دقيقة مساء )، موضحة ان(موقع الهزة يبعد 25 كيلومترا عن مدينة خانقين  و 170 كم شمال شرق بغداد).وكان المركز الأوروبي لرصد الزلازل، قد أعلن أن (هزة أرضية بقوة 5.3 درجة على مقياس ريختر ضربت منطقة قريبة من السليمانية شمال شرقي العراق)، موضحا أن (الهزة كانت بقوة 5.3 درجة، وعلى بعد نحو 81 كيلو مترا من السليمانية)ولم ترد أي أنباء عن حدوث أضرار أو سقوط ضحايا إثر الزلزال. وفي توقعات الطقس قالت هيئة الانواء الجوية ان الطقس سيكون اليوم الثلاثاء في جميع المناطق صحوا ودرجات الحرارة ترتفع قليلا. الرياح شمالية غربية خفيفة الى معتدلة السرعة .وبلغت درجة الحرارة العظمى في بغداد امس 47  مئوية وفي محافظات الجنوب 50  وفي المنطقة الشمالية 45 درجة مئوية. عالميا تشهد فرنسا موجة حر شديدة خلال هذا الأسبوع حيث تتوقع هيئة الأرصاد الجوية أن تتجاوز درجات الحرارة 40  درجة مئوية وهو ما يمثل زيادة قياسية عن درجات الحرارة المسجلة في شهر حزيران من كل عام.ووصلت درجات الحرارة إلى 35 درجة مئوية امس الاثنين وسط توقعات بأن تكون ذروة هذه الموجة يومي الخميس والجمعة.وسيتأثر شمال البلاد والعاصمة باريس بهذه الموجة أكثر من غيرها من المدن.ووضعت نافورات مؤقتة كما ستفتح حمامات السباحة إلى أوقات متأخرة وسيتم توزيع المياه كما ستعلن خطة رعاية للفئات الأكثر تضررا ومن بينهم كبار السن. وستجعل نسب الرطوبة المرتفعة إحساس الناس بدرجات الحرارة أكبر من الطبيعي حيث تبدو درجة الحرارة 40 كما لو كانت 47 فى العاصمة باريس.

وستشهد كل من ألمانيا وسويسرا وبلجيكا موجة حر غير مسبوقة خلال هذا الشهر. وضرب زلزال عنيف بلغت قوته 7,3 درجات قبالة السواحل الشرقية لأندونيسيا امس الإثنين  فيما استبعد مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ وجود خطر بحدوث أمواج مد عال من جراء الزلزال.. وقال المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي إن (الزلزال وقع في الساعة 11:53 بالتوقيت المحلي جنوب جزيرة أمبون وعلى عمق 218 كلم عن سطح البحر).من جهته قال مركز الإنذار المبكر من التسونامي في المحيط الهادئ إن (الزلزال لن يؤدّي إلى أمواج مدّ عال بالنظر إلى مركزه العميق جدا).ووقع الزلزال بعيد ساعات قليلة على هزّة أرضية بقوّة 6,1 درجات ضربت بابوازيا الواقعة في أقصى شرق الأرخبيل الأندونيسي. وبحسب المعهد الأمريكي فإن (مركز هذه الهزة يقع على عمق 24 كلم وعلى بعد 240 كلم غرب مدينة أبيبورا).ولم ترد في الحال أي تقارير عن وقوع إصابات بشرية أو أضرار مادية من جراء أي من الزلزالين .وإندونيسيا هي من أكثر الدول المعرضة للكوارث الطبيعية في العالم، نظراً لوقوعها فوق منطقة حزام النار في المحيط الهادئ حيث تلتقي الصفائح التكتونية التي يؤدّي احتكاكها الدائم ببعضها البعض إلى هزات أرضية وثوران براكين.وفي أواخر العام 2004 ضرب زلزال بقوة 9,1 درجات تبعه تسوماني إقليم اتشيه في أقصى غرب البلاد، ما أدّى إلى مقتل أكثر من 170 ألف شخص.وشهدت إندونيسيا في 2018 أكثر من 2500 كارثة طبيعية بين زلزال مدمر وانزلاقات أرضية جارفة وانفجارات بركانية.

مشاركة