هجومان انتحاريان في حلب والمراقبون يتعرضون لثاني اعتداء بريف دمشق


هجومان انتحاريان في حلب والمراقبون يتعرضون لثاني اعتداء بريف دمشق
واشنطن ترى من المبكر إعلان فشل عنان والأوربي يفرض عقوبات جديدة
دمشق ــ بيروت ــ جنيف
واشنطن ــ الفاتيكان
بروكسل ــ ا ف ب ــ الزمان
تعرّض فريق من المراقبين الدوليين العاملين في سوريا، الى اعتداء لدى توجهه الى بلدة الضمير في ريف دمشق ظهر امس، ما أدى الى إصابة إحدى سيارات الموكب بأضرار.. فيما أعلن تلفزيون الخبر السوري الخاص أن عناصر حماية مركز شرطة الشعار في مدينة حلب بشمال سوريا قتلوا شخصا حاول استهداف المركز بحافلة تحمل 1200 كيلوغرام من المتفجرات.
وقال التلفزيون الذي يبث من محافظة حلب ان انتحاريا يقود باصاً مفخخاً مسروقاً من الإسكان العسكري حاول اقتحام قسم شرطة الشعار فمنعه عناصر حراسة وفتحوا النار عليه، فقام الانتحاري بتفجير نفسه ما أدى إلى وفاته إصابة عنصر شرطة .
وقال عناصر الهندسة العسكرية الذين تفحصوا الحافلة انها تحمل 1200 كيلوغرام من المتفجرات. من جانبه اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان انفجارا قويا استهدف مساء الجمعة مقرا لحزب البعث السوري الحاكم في مدينة حلب، من دون الاشارة حتى الان الى ضحايا محتملين.
وقال المرصد في بيان ان المعلومات الاولية تشير الى ان انفجارا قويا وقع في حلب واستهدف فرع حزب البعث الحاكم في سوريا مضيفا لم ترد معلومات حتى اللحظة عن عدد الضحايا الذين سقطوا في الانفجار . يشار الى ان تفجيرين هزا دمشق صباح أمس وأسفرا عن مقتل 53 شخصا وإصابة 372 بجروح.
فيما خرج عشرات الالاف من السوريين في تظاهرات في مناطق سورية عدة الجمعة للمطالبة بإسقاط النظام رغم الانتشار الامني الكثيف للقوات النظامية، بحسب ما افاد ناشطون والمرصد السوري لحقوق الانسان، واظهرت مقاطع بثها ناشطون على الانترنت. في وقت رفضت السلطات السورية ان تقدم تقريرا عن التعذيب الى لجنة الامم المتحدة لمكافحة التعذيب التي من المقرر ان تناقش الاربعاء في مقرها في جنيف الوضع في هذا البلد، كما ذكرت امانة سر اللجنة لوكالة فرانس برس. وقال امين سر اللجنة خواو ناتاف لا يوجد اي ضمان لحضور وفد سوري لكننا ابلغنا بعدم تقديم اي تقرير .
واضاف مع ذلك فان الاجتماع العام سيعقد الاربعاء كما هو مقرر . وتعقد لجنة مكافحة التعذيب دورتها الــ 48 في جنيف من 7 ايار»مايو الى اول حزيران»يونيو وتبحث خلالها الوضع في العديد من الدول ومن بينها سوريا التي طلبت منها اللجنة تقريرا خاصا . من جانبه اعرب البابا بنديكتوس السادس عشر عن تأثره وتعاطفه مع السوريين اثر الاعتداء المزدوج الذي اسفر الخميس عن 55 قتيلا في دمشق، كما اعلن الجمعة الكرسي الرسولي متمنيا ارسال مزيد من المراقبين الى سوريا. على صعيد متصل قالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سوزان رايس إن من السابق لأوانه للغاية إعلان فشل جهود كوفي عنان المبعوث المشترك للامم المتحدة وجامعة الدول العربية في سوريا لانهاء 14 شهرا من العنف هناك. وذكرت مصادر دبلوماسية ان الاتحاد الاوربي سيفرض الاثنين عقوبات جديدة على سوريا عبر تجميد ارصدة مؤسستين وثلاثة اشخاص يعتبر معظمهم مصدرا لتمويل نظام الرئيس بشار الاسد. وقال احد هذه المصادر ثمة اتفاق مبدئي بين سفراء الدول الـ 27 الاعضاء في الاتحاد الاوربي على هذه المجموعة الخامسة من العقوبات منذ بدء قمع الاحتجاجات قبل اكثر من سنة. واضاف ان الاشخاص الذين ستفرض عليهم العقوبات سيمنعون ايضا من السفر الى دول الاتحاد. واوضحت المصادر ان وزراء خارجية الاتحاد الاوربي سيصدقون رسميا الاثنين في بروكسل على هذا القرار. وتحدثت رايس مع رويترز في فلوريدا بعد ساعات من تفجير سيارتين ملغومتين في دمشق مما أسفر وفقا لوسائل إعلام رسمية سورية عن مقتل 55 شخصا وإصابة 372.
/5/2012 Issue 4197 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4197 التاريخ 12»5»2012
AZP01