هجمات على مقرات للطالباني والبارزاني في الحلة والديوانية والكردستاني لـ الزمان نتحسب لاغتيال مسؤولين كرد داخل بغداد


هجمات على مقرات للطالباني والبارزاني في الحلة والديوانية والكردستاني لـ الزمان نتحسب لاغتيال مسؤولين كرد داخل بغداد
المالكي أوامر إعدام باقر الصدر عام 1980 جاءت من خارج العراق الهاشمي يتباحث في أنقرة
لندن ــ نضال الليثي
بغداد ــ كريم عبدزاير
وصل طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي المطلوب من القضاء العراقي الى أنقرة حيث بحث الأزمة العراقية بعد زيارته الى الرياض والدوحة. فيما لا تزال الأجواء ملبدة في العراق داخلياً وازاء العلاقات نحو دول الجوار، حيث لمح رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي الى السعودية التي لا تزال علاقاته معها متوترة حين قال أمس ان أمر اعدام مؤسس حزب الدعوة محمد باقر الصدر على يد النظام السابق عام جاء من خارج العراق وعلى متن طائرة حطت في مطار بغداد.
فيما تعرضت مقرات لحزبي الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني لهجومات في الحلة والديوانية بعد يومين من اشتداد حملة يقودها عباس المحمداوي المنتمي سابقاً الى فيلق بدر الشيعي ضد المواطنين الاكراد المقيمين في بغداد والمحافظات الجنوبية عقب أزمة سياسية تعد الأقوى منذ سقوط النظام السابق بين رئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني.
وأدان التحالف الكردستاني الهجوم، وقال الناطق باسمه فرهاد الأتروشي لـ الزمان ان الهدف من هذا الهجوم اثارة الشارع الشيعي العربي على الاكراد. ووصف الاتروشي الهجوم بأنه عنصري وشوفيني. وقال ان الدستور العراقي يحرم الترهيب والتحريض على المكونات الاجتماعية لغايات ومبررات سياسية. وقال على الحكومة العراقية ان تقوم بمهامها في حفظ الامن وحماية العراقيين. وأوضح ان هناك نصوصاً دستورية تتحدث عن حظر المليشيات وعلى الاجهزة الامنية التحرك لتنفيذ هذه البنود الدستورية. وفي اشارة الى ائتلاف ابناء العراق الغياري برئاسة المحمداوي الذي طالب بمغادرة الكرد للمناطق العربية قال الاتروشي لـ الزمان انه تحدث بصراحة عن قتل الاكراد وعلى الحكومة ان تقبض عليه بموجب المادة 4 إرهاب. وحول سؤال لـ الزمان عن وجود مقرات للأحزاب الكردية في جنوب العراق قال الاتروشي انه حسب علمي توجد مثل هذه المقرات في الحلة والنجف وكربلاء والبصرة والكوت وديالى.
وأكد ان هذه المقرات موجودة في هذه المدن بسبب اقامة الأكراد الذين هجرهم النظام السابق فيها.
ورداً على سؤال لـ الزمان حول تعزيز النواب والمسؤولين الأكراد في بغداد اجراءات الحماية قال الاتروشي نحن بين ايديهم في بغداد وان الحكومة او الذين ينشطون في القتل على مرأى ومسمع منها سوف ينفذون جرائمهم اذا أرادوا ذلك فإن اجراءات الحماية لا تنفع في العاصمة ولا نستطيع حماية أنفسنا من القتلة إذا أرادوا التنفيذ.
واستدرك المتحدث باسم التحالف الكردستاني قائلا على الحكومة أن تقوم بواجبها في حماية جميع العراقيين. واضاف ان هناك قلقاً في كردستان من محاولات ضرب الوضع الامني. وكشف الاتروشي عن قيام حكومة الاقليم بتشديد الاجراءات الامنية بعد تفجير مفخخة في اربيل قبل يومين. وقال ان الاجراءات الامنية حول المؤسسات في مدن الاقليم تتعزز بأساليب تختلف عن المنظومة في بغداد.
وقال نتحاشى التجمعات العسكرية الكبيرة ونعتمد على المعلومات الاستخبارية والوسائل الامنية التكنولوجية الحديثة بخلاف التواجد العسكري الكثيف. على صعيد اخر بدأ نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أمس مباحثاته في أنقرة مع كبار المسؤولين الأتراك. ووصل الهاشمي الى تركيا قادماً من السعودية. وقال مكتب الهاشمي ان الزيارة ستكون الأخيرة في جولة الهاشمي العربية والاقليمية، وأضاف ان الهاشمي سيبحث مع المسؤولين الأتراك الأزمة السياسية في العراق.
فيما قتل اربعة اشخاص بينهم ثلاثة من عناصر الصحوة في هجمات متفرقة في محافظتي صلاح الدين وديالى شمال بغداد. من جانبه قال رئيس سكرتيري مجلس وزراء اقليم كردستان، امس، ان حكومة الاقليم لم تشكل أي وفد لزيارة بغداد، لبحث القضايا العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.
وقال محمد قرة داغي ان حكومة الاقليم لم تشكل أي وفد لزيارة بغداد ، مضيفا ان الاجتماع الذي عقدته حكومة الاقليم، الاحد، لم يتطرق الى هذا الموضوع .
وأفاد مصدر كردي مسؤول في بغداد، امس، انه من المرتقب ان يجتمع رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني، الاسبوع المقبل عقب عودته من الزيارة التي يقوم بها الى الولايات المتحدة الأمريكية، مع ممثلي اقليم كردستان في بغداد، لبحث الأوضاع السياسية في العراق وكردستان. وتفجرت الازمة السياسية بين بغداد وأربيل على خلفية ايقاف الاقليم رسمياً تصدير نفطه الخام احتجاجا على عدم تسديد بغداد لمستحقات الشركات الاجنبية العاملة في الاقليم. ويقول الاقليم إنه يطلب حكومة بغداد قرابة 1.5 مليار دولار بينما اعلنت الاخيرة عن موافقتها على صرف مبلغ نحو 450 مليون دولار فقط.
/4/2012 Issue 4170 – Date 10 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4170 التاريخ 10»4»2012
AZP01