هاغل مرشحاً لوزارة الدفاع ومستشار أوباما لمكافحة الإرهاب مديراً للسي أي أيه


هاغل مرشحاً لوزارة الدفاع ومستشار أوباما لمكافحة الإرهاب مديراً للسي أي أيه
واشنطن ــ مرسي أبوطوق
أعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما امس انه اختار السناتور الجمهوري السابق تشاك هاغل وزيرا للدفاع ومستشاره لشؤون مكافحة الارهاب جون برينان على رأس وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية سي آي ايه . وقال اوباما في كلمة في البيت الابيض ان هاغل هو القائد الذي يستحقه جنودنا ، مشيدا ايضا ببرينان وبالعمل الذي قام به على صعيد مكافحة الارهاب.
وعرف عن هاغل تردده ازاء العقوبات التي تفرض على ايران وتحفظاته على استخدام القوة العسكرية ضدها وهذا ما دفع المحافظين الجدد والجماعات المناصرة للقضية الاسرائيلية لاطلاق حملة غير مسبوقة في 22 الشهر الماضي لمنع هاغل من تقلد هذا المنصب واتهموه بمعاداة السامية واسرائيل، وبكونه ليّنا مع ايران. من جهته أكد السناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام أن هاغل سيكون وزير الدفاع الأكثر عداءً لاسرائيل في تاريخ الولايات المتحدة معتبراً أن ترشيحه خيار مثير للجدل بشكل لا يصدق . وكان بيل كريستول، أحد المحافظين الجدد البارزين ورئيس تحرير مجلة ذا ويكلي ستاندارد ، هاجم هاغل لموقفه من العلاقات الأمريكية الايرانية، كما انتقده أيضا لأن له سجلا مستمرا من العدائية تجاه اسرائيل على حد تعبيره.
ويتولى هاغل حاليا رئاسة مجلس المعلومات التابع للبيت الابيض بعد أن مثل نبراسكا في مجلس الشيوخ من 1997 الى 2009 وهو أيضا من قدامى المحاربين في فيتنام وحاصل على عدد من الأوسمة الرفيعة.
ومن المعروف عن هذا الجمهوري المعتدل انه كثيرا ما كان يعارض مواقف حزبه في مجال السياسة الخارجية منتقدا بصفة خاصة استراتيجية الرئيس السابق جورج بوش في العراق من جانبه اعلن مسؤول في الادارة الامريكية ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيعين مستشار البيت الابيض لمكافحة الارهاب جون برينان مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية سي آي ايه . وقال المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه ان برينان يحظى بثقة الرئيس مؤكدا انه مطلع منذ اربع سنوات على كافة الملفات الهامة المرتبطة بالامن القومي وسيكون قادرا على العمل فورا في قيادة السي آي ايه .
ناس من هذا الزمان ص14
واوضح المسؤول امس ان باراك اوباما سيعلن تعيين برينان مديرا للسي اي ايه وفي الوقت نفسه تعيين السناتور السابق الجمهوري تشاك هاغل لخلافة ليون بانيتا في وزارة الدفاع البنتاغون .
واضاف المسؤول في الادارة الامريكية ان جون برينان عمل لعقود في السي اي ايه ومنذ 11 ايلول 2001 يعمل على خط المواجهة في المعركة ضد القاعدة .
وكان جرى الحديث في 2009 عن تولي برينان قيادة وكالة الاستخبارات لكنه اضطر الى التراجع لا سيما بسبب انتقاد تصريحاته المؤيدة استعمال تقنيات استجواب مثيرة للجدل.
وتولى برينان 57 سنة خلال مشواره الذي استمر 25 سنة، عدة مناصب في السي آي ايه، خصوصا في السعودية ويعتبر من المتخصصين في الشرق الاوسط.
وكان برينان مدير مكتب مدير السي اي ايه بين 1999 و2001 ثم مدير المركز الوطني لمكافحة الارهاب بين 2004 و2005.
من جانبه يتولى هاغل حاليا منصب رئيس مجلس الاستخبارات التابع للبيت الابيض بعد ان كان يمثل ولاية نبراسكا وسط في مجلس النواب من 1997 الى 2009، وهو ايضا من قدماء المحاربين في فيتنام وتقلد العديد من الاوسمة المرموقة.
وقد عرف هذا الجمهوري المعتدل بعدم تبنيه دائما مواقف حزبه في مجال السياسة الخارجية وبانتقاده خصوصا استراتيجية الرئيس السابق جورج بوش في العراق.
ويعمد العديد من كبار قادة حزبه منذ اسابيع على توجيه انتقادات شديدة لهذا الرجل الذي اشتهر باستقلاليته ويتهمونه بعدم الاعراب عن دعم غير مشروط لاسرائيل ومعارضة عقوبات على ايران.
AZP01

مشاركة