نيوكاسل يهزم بيرنلي بثنائية ودي ماريا يرتدي ثوب البطل

1196

ميلان ينتزع التعادل من أنياب لاتسيو

نيوكاسل يهزم بيرنلي بثنائية ودي ماريا يرتدي ثوب البطل

مدن – وكالات

فاز نيوكاسل على بيرنلي (2-0)  اليوم الثلاثاء بالجولة الـ28 من الدوري الإنكليزي، التي شهدت فوز إيفرتون على كارديف سيتي (3-0)  وليستر سيتي على برايتون (2-1)  وهيديرسفيلد على وولفرهامبتون (1-0). سجَّل هدفي نيوكاسل، فابيان شار، وشون لونجســـــتاف، في الدقيقتين (24  38).  ورفع نيوكاسل، رصيده لـ31 نقطة، في المركز الـ13 وتوقف رصيد بيرنلي عند 30 نقطة في المركز الـ15 بفارق الأهداف، خلف كريستال بالاس. وفي مباراة أخرى فاز إيفرتون على كارديـــف سيتي (3-0). سجل أهداف إيفرتون جيلفي سيجوردسون (هدفين) في الدقيقتين (41. 66 ) ودومينيك كالفيرت ليوين بالدقيقة (90+3). ورفع إيفرتون، رصيده إلى 36 نقطة في المركز التاسع، بفارق الأهداف أمام وست هام. وفي المباراة الثالثة، انتزع ليستر سيتي فوزًا صعبًا من برايتون (2-1). سجل هدفي ليستر سيتي ديماراي جراي وجيمي فاردي في الدقيقتين (10. 63) بينما سجل هدف برايتون ديفي بروبر في الدقيقة (66). ورفع ليستر سيتي، رصيده إلى 32 نقطة في المركز الـ12  وتجمد رصيد برايتون عند 27 نقطة في المركز الـ16. وفي المباراة الرابعة، قاد ستيف موني فريقه، هيديرسفيلد تاون، لفوز صعب على ضيفه وولفرهامبتون (1-0).

سجل موني هدف المباراة الوحيد، في الدقيقة (90+1) ليرفع هيديرسفيلد رصيده لـ14 نقطة في المركز الـ20) الأخير)، وتوقف رصيد وولفرهامبتون عند 40 نقطة في المركز الثامن بفارق الأهداف خلف واتفورد.

فوز سان جيرمان

أثبت الدولي الأرجنتيني آنخيل دي ماريا، جناح فريق باريس سان جيرمان، أنه على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه، بقيادة هجوم الفريق الفرنسي. وسجل دي ماريا، هدفين لفريق العاصمة على حــساب ديجون 2-0 بنهاية الشوط الأول في اللقاء، الذي اقيم اول امس الثلاثاء، على ملعب حديقة الأمراء، في دور الثمانية لبطولة كأس فرنسا. وأشارت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، إلى أن اللاعب الأرجنتيني، ساهم في 10 أهداف بآخر 9 مباريات، بكل البطولات، بقميص البي إس جي. وأوضحت أن آنخيل سجل 6 أهداف، وصنع  4 لزملائه، مشيرة إلى أن الجناح الأرجنتيني ساهم قبل هذه الفترة، في صناعة هدفين فقط، على مدار 11 مباراة مختلفة. ويقود دي ماريا هجوم بي إس جي، رفقة جوليان دراكسلر وتشوبو موتينج، في ظل غياب إدينسون كافاني ونيمار جونيور بداعي الإصابة، وجلوس كيليان مبابي على مقاعد البدلاء، من أجل منح الدولي الفرنسي قليل من الراحة.

كأس إيطاليا

انتزع  فريق ميلان تعادلا سلبيًا أمام مضيفه لاتسيو، دون أهداف، في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء اول امس الثلاثاء، على ملعب الأوليمبيكو، في إطار منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا. وعاد الروسونيري إلى قواعده بأفضلية نسبية، من أجل حسم بطاقة التأهل إلى نهائي البطولة، قبل مباراة الإياب بين الفريقين، يوم 24 نيسان المقبل، على ملعب سان سيرو.

الربع ساعة الأولى من المباراة بدأت بمرحلة جس النبض بين الفريقين، لاتسيو دخل اللقاء معتمدًا على تنفيذ الضغط العالي، حتى الثلث الهجومي، فيما بدأ ميلان المباراة بحذر دفاعي، ومن ثم بدأ الخروج من نصف ملعبه ليستحوذ على الكرة. جاءت أولى الفرص في الدقيقة 17  بعد تسديدة من باكايوكو من على حدود المنطقة، ارتطمت بقدم بوريني لتذهب إلى باكيتا داخل المنطقة، والذي أهدر فرصة ذهبية للتسجيل في ظل وجوده داخل المنطقة وحيدًا، إلا أنه لم يتوقع وصول الكرة إليه. وفي أولى فرص لاتسيو، هدد المدافع باتريك مرمى ميلان، بتصويبة قوية من خارج المنطقة، مرت بجوار القائم الأيمن لجيجي دوناروما، حارس الروسونيري، بالدقيقة 25. وأهدر إيموبيلي فرصة ذهبية للتسجيل بالدقيقة 28 بعد عرضية مميزة من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين، لتجد رومولو الذي مر ببراعة من لاكسالت، ومرر إلى إيموبيلي ليسدد من على حدود المنطقة تصويبة قوية مرت بجوار المرمـــى. وشهدت الدقيقة 29 أولى تبديلات ميلان بخروج فرانك كيسي، لاعب وسط ميلان، بسبب الإصابة، ليحل محله هاكان كالهانجولو. وكاد سيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، أن يسجل هدفًا للاتسيو بالدقيقة 37 بعدما سدد لاعب الوسط تصويبة قوية من خارج المنطقة، مرت بجوار قائم ميلان الأيمن.

شوط الفرص الضائعة

وواصل لاتسيو محاولاته من خلال التسديدات، بعدما سدد لوكاس لييفا تصويبة من خارج المنطقة، وصلت سهلة لأيدي دوناروما. واستمر ميلينكوفيتش في محاولاته على مرمى ميلان، وفي الدقيقة 60  استغل ركلة ركنية لفريقه من الناحية اليمنى، سددها الصربي بالرأس، في كرة علت العارضة. وعاد الصربي بتسديدة أرضية زاحفة من جديد، بالدقيقة 66 من على حدود المنطقة تصدى لها دوناروما ببراعة. وأجرى جاتوزو، ثاني تبديلاته بالدقيقة 72  بنزول كاستييخو محل سوسو، بينما أجرى إنزاجي تبديلاً أول للاتسيو، بنزول لويس ألبيرتو وخروج بارولو.

وشهدت الدقيقة 79 أخطر فرص اللقاء بعد انفراد إيموبيلي، الذي سدد الكرة في القائم، قبل أن يعلن حكم اللقاء عن وجود حالة تسلل على مهاجم لاتسيو. وسدد البديل كايسيدو، تصويبة يسارية من مسافة بعيدة ارتطمت بمدافع ميلان، لتخرج بجوار القائم إلى ركنية بالدقيقة 82  قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنًا تأجيل حسم بطاقة التأهل إلى نهائي البطولة إلى موقعة الإياب.

بورتو يسحق براغا

قطع فريق بورتو شوطًا كبيرًا نحو التأهل إلى نهائي كأس البرتغال لكرة القدم، بعد أن أكرم ضيافة سبورتنج براغا، بثلاثية دون رد، في المباراة التي جرت بينهما اول امس الثلاثاء، على ملعب الدراجاو، في ذهاب نصف نهائي البطولة. حمل أول هدفين لمتصدر الدوري البرتغالي النكهة البرازيلية، بتوقيع لاعب الوسط أليكس تيليس في الدقيقة 37 من ركلة جزاء، ثم المهاجم فرانسيسكو سواريس “تيكينيو” في الدقيقة 63. وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، أكد النجم الجزائري ياسين براهيمي، انتصار بورتو الكبير، بعدما وقع على الهدف الثالث. وبهذه النتيجة، بات التنانين على أعتاب التأهل إلى نهائي البطولة بعد غياب عامين، قبل خوض مواجهة الإياب على ملعب براغا البلدي، في 3 نيسان المقبل. يذكر أن بطولة الكأس غائبة عن خزائن بورتو، منذ سبع سنوات، عندما فاز التنانين على تشافيس في النهائي (2-1).

وتسعى كتيبة المدرب الشاب سرجيو كونسيساو، لرفع اللقب الـ17 في تاريخ النادي، علمًا بأن الغريم التقليدي بنفيكا، يعتبر صاحب المقام الرفيع في الفوز باللقب برصيد 26 مرة.

وكانت مواجهة الذهاب الأخرى في المربع الذهبي، بين قطبي العاصمة بنفيكا وسبورتنج، انتهت بفوز الأول 2-1 على ملعبه النور، بينما تقام مباراة الإياب على ملعب جوزيه ألفالادي، في نفس موعد مباراة الإياب الثانية.

مشاركة