نيزك روسيا أقوى 30 مرة من قنبلة هيروشيما

قال علماء بوكالة الفضاء الأمريكية، «ناسا»، إن قوة انفجار «النيزك» الذي سقط في مقاطعة «تشيليابينسك» الروسية تفوق قوة انفجار القنبلة النووية التي القيت على مدينة هيروشيما اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية بـ 30 مرة.

ونقلت صحيفة «تليجراف»البريطانية، ، عن العلماء قولهم :«وزن النيزك يقدر بنحو 10 أطنان، وأنه دخل الغلاف الجوي للكرة الأرضية فوق منطقة (الأورال) بسرعة 44 ألف ميل في الساعة، ثم احترق جزئيا في الطبقات السفلي من الغلاف الجوي حيث استغرق 32 ثانية تقريبا ليتفتت على ارتفاع نحو 15 كيلومترا فوق سطح الأرض، ووصلت أجزاء منه إلى الأرض حيث سقطت في مقاطعة  (شيليابينسك) الروسية ، متسببا في اصابات وأضرارا مادية في 6 مدن هناك».

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن السلطات الروسية أرسلت فرقا للبحث بهدف العثور على بقايا النيزك الذي سقط في مدينة «تشيليابينسك» الروسية إلا انهم فشلوا في العثور على اي من شظاياه والتي تسببت في تدمير مئات المباني فضلا عن اصابة أكثر من 1000 شخص جراء تناثر زجاج النوافذ التي تحطمت.

وأكد علماء «ناسا»، أن حوادث بهذا الحجم يمكن أن تقع مرة واحدة كل 100 سنة، ومن المحتمل أن العديد من الأجسام الفضائية التي  ارتطمت بالأرض قديما كانت أكبر من الذي سقط مؤخرا.

من جانبهم، كشف علماء الفلك أن هناك نحو 10 آلاف جرم سماوي مختلف الأحجام تم رصدها خلال مرورها بالقرب من الأرض.

مشاركة