نيجيرفان البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق – عبد الستار رمضان

315

نيجيرفان البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق – عبد الستار رمضان

اعلان الحزب الديمقراطي الكوردستاني في  الثالث من كانون الاول-ديسمبر 2018 ترشيح نيجيرفان البارزاني لمنصب رئيس اقليم كردستان يمثل حدثاً مهماً ليس في الاقليم فحسب وانما على مستوى العراق والمنطقة، نظراً لما يمثله هذا الترشيح من معان ودلالات خاصة في هذا الظرف الدقيق  والحساس الذي يمر به الاقليم والعراق والمنطقة بشكل عام، حيث يتزامن تشكيل حكومتي الاقليم والعراق وتعصف بالمنطقة تحديات وعواصف اقليمية ودولية مما يتطلب ان يكون لاقليم كردستان شخصية رئاسية ذات حضور وقبول من الجميع، خاصة بعد ان حقق الحزب الديمقراطي الكردستاني أعلى الاصوات سواء في مجلس النواب العراقي(28 ) مقعدا او على مستوى برلمان الاقليم 45))  ليصبح أكبر حزب ممثل في المجلس بعد الانتـــــخابات التي جرت في 30  أيلول سبتمبر 2017.

ترتيب البيت

شخصية  ن?جرفان البارزاني الذي يحظى باحترام وترحيب كبيرين من الشعب والأحزاب السياسية في الاقليم والعراق وساهم في خطاباته على إعادة ترتيب البيت الكردي بعيدا عن التجاذبات والصراعات، وهو شخصية محبوبة ترسم خيوط التلاقي والتفاهم واقامة علاقات ودية مع الجميع ، ويلتقي فكره السياسي بالحوار بعيدا عن الشعارات والتشنجات ، مما اكسبته احتراماً كبيراً في دوائر السياسة الدولية الغربية والشرقية وله دورفي توطيد علاقات الإقليم مع دول الجوارايران وتركيا والسعودية ولبنان مما يجعله شخصية مهمة ومحورية في الاقليم بشكل خاص والعراق بشكل عام.ولد نيجرفان البارزاني عام 1966 في قرية بارزان، وهاجر إلى إيران مع عائلته عام 1975 ودرس العلوم السياسية في جامعة طهران، وساهم في صفوف المنظمات الكردية، وتقدم بسرعة في صفوف الحزب الديمقراطي  حيث انتخِب عضوا في لجنته المركزية في المؤتمر العاشر الذي عقد عام 1989 ثم عضوا في المكتب السياسي للحزب الديمقراطي في مؤتمره الحادي عشر الذي عُقد عام 1993 في المناطق الكردية بعد خروجها عن سيطرة حكومة بغداد، ثم تولى عدة  مناصب تنفيذية حكومية، وكانت أولى مسؤوليات نيجرفان في الإدارة الكردية المحلية عام 1996 إذ أسندت إليه وقتها مهمة نائب رئيس حكومة الاقليم ، ثم عين رئيسا لمجلس وزراء حكــــــــومة إقليم كردســتان في سنوات: 1999، 2006  2009 ، 2012  ،2014.

تمكن خلال توليه الحكومة وبصفته رئيساً لحكومة الاقليم من القيام بدور طليعي في العديد من الانجازات التي شهدها الاقليم:

 1-دوره الكبير في المبادرات الاستراتيجية في إطار برنامج نشط بهدف  تحسين المستوى المعاشي ورفاهية المجتمع وإهتمامه بالقضايا الإقتصادية في إقلي كردستان وتنفيذ العديد من المشاريع الخدمية والتنموية.

 2-إتباع سياسة تنمية الموارد الطبيعية وتعزيز العلاقات السياسية والإقتصادية مع دول الجوار والمجتمع الدولي.

 3-تعزيز الإقتصاد المحلي والإستثمارالأجنبي.

 4-الدفاع عن حقوق المرأة وتنمية وتعزيز عملية التربية والتعليم العالي.

 5-إعادة إعمار البنية التحتية لإقليم كردستان، وخاصة شبكة الكهرباء وإدارة الموارد المائية والإسكان والطرق والجسور.

 6-يعتبر مهندساً رئيسياً في نجاح إقليم كردستان، وذلك خلال جهوده المتواصلة في تحقيق رؤى الحكومة الإجتماعية والسياسية والإقتصادية.

دور اساسي

 7-لعب دوراً اساسياً في الحفاظ على وحدة اقليم كوردستان ومنع محاولات تقسيمه بعد الاستفتاء الذي جرى يوم 25 سبتمبر2017

 8-مد الجسور بين الأحزاب الكردستانية في الاقليم وخارجه على اساس الاحترام المتبادل.

 9-لعب دورا كبير في حل الأزمة الاقتصادية التي عصفت الاقليم عام 2014 وتنفيذ سياسة الاصلاح الحكومي.

 10-ساهم بفعالية في إعادة العلاقات الدبلوماسية مع دول الجوار خصوصا تركيا وايران بعد احداث 16 اكتوبر.

 11-عرف نيجيرفان بارزاني كرجل اقتصاد حيث ساهم بفعالية في جلب الاستثمارات وانعاش الوضع الاقتصادي في اقليم كوردستان، ودوره في العلاقات مع تركيا وسياسة النفط والغاز لحكومة الاقليم.

 12-تقديمه المساعدات للنازح?ن واللاجئ?ن ف? الاقل?م والتسهيلات للامم المتحدة والمنظمات الدولية للقيام بمهامها الاممية في الإقليم وعموم العراق.

 13-جهوده في حل الخلافات بين اربيل وبغداد والتقارب بين القوى السياسية العراقية خلال الفترة الصعبة التي مرت بالبلاد.

 14-اقامة العلاقات طيبة مع العواصم الاوروبية ومراكز القرار الدولي.

 15-دوره بالمحادثات بين الاحزاب السياسية في الاقليم للإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة وتحسين العلاقات بين اربيل وبغداد وبين باقي القوى الأخرى.

واخيراً نظرته الواقعية القائمة على اساس أن اربيل وبغداد إحداهما تحتاج الى الاخرى وان حقوق الاقليم لا يمكن الحصول عليها الا من خلال التفاهم والتقارب مع بغداد، وهو ما يفسر الارتياح والترحيب الداخل? والاممي والدولي بهذا الترشيح.

{ نائب المدعي العام-اقليم كردستان العراق

مشاركة