ننتخب الممثل الكوميدي

587

توقيع

فاتح عبد السلام

ما‭ ‬المؤهلات‭ ‬التي‭ ‬يمتلكها‭ ‬السياسيون‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬وحصلوا‭ ‬بها‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الهالة‭ ‬من‭ ‬السلطات‭ ‬والاضواء‭ ‬؟

سؤال‭ ‬برز‭ ‬أمامي‭ ‬عرضاً‭ ‬،‭ ‬وأنا‭ ‬أقرأ‭ ‬الساعة‭ ‬عن‭ ‬فوز‭ ‬الممثل‭ ‬الكوميدي‭  ‬فولوديمير‭ ‬زيلينكسي‭ ‬بشكل‭ ‬ساحق‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬في‭ ‬اوكرانيا

الشعوب‭ ‬الحية‭ ‬تثق‭ ‬بالفنّانين‭ ‬والمفكرين‭ ‬والرسّامين‭ ‬والسينمائيين‭ ‬والأدباء‭ ‬والأطباء‭ ‬والعلماء‭ ‬،‭ ‬ويرون‭ ‬فيهم‭ ‬القدوة‭ ‬التي‭ ‬تحظى‭ ‬بالاحترام‭ ‬وتستحق‭ ‬التأييد‭ ‬والاتباع‭ ‬،‭ ‬وحين‭ ‬ينزل‭ ‬هؤلاء‭ ‬الى‭ ‬الميدان‭ ‬السياسي‭ ‬نراهم‭ ‬يتصدّرون‭ ‬المشهد،‭ ‬ويحصدون‭ ‬ثقة‭ ‬الناس‭ ‬،‭ ‬لأنّ‭ ‬عطاءهم‭ ‬يسبقهم‭ ‬أينما‭ ‬حلّوا‭.‬

ألم‭ ‬يحن‭ ‬الوقت‭ ‬لكي‭ ‬نفكر‭ ‬بالمبدعين‭ ‬الذين‭ ‬أفنوا‭ ‬حياتهم‭ ‬مخلصين‭ ‬للفنون‭ ‬والعلوم‭ ‬والاداب‭ ‬لكي‭ ‬يديروا‭ ‬شؤون‭ ‬البلاد‭  ‬بعقليات‭ ‬منفتحة‭ ‬بعيداً‭ ‬عن‭ ‬عفن‭ ‬المستنقعات‭ ‬الحزبية‭ ‬الآسنة‭ ‬وعُقد‭ ‬السياسيين‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يحظون‭ ‬بأصوات‭ ‬أفراد‭ ‬أسرهم‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬انتخابات‭.‬

السياسيون‭ ‬في‭ ‬زمننا‭ ‬متخمون‭ ‬بالعناوين‭ ‬والشهادات‭ ‬والالقاب،‭ ‬وكلها‭ ‬نتاج‭ ‬افرازات‭ ‬الوضع‭ ‬السياسي‭ ‬وصلاحيات‭ ‬السلطة‭ ‬والمتسلطين‭ .‬

والأنكى‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬الجميع‭ ‬يتحولون‭ ‬في‭ ‬لمح‭ ‬البصر‭ ‬الى‭ ‬تكنوقراط‭ .‬

نحتاج‭ ‬الى‭ ‬معرفة‭ ‬السجل‭ ‬الاجتماعي‭ ‬بين‭ ‬الناس‭ ‬لكل‭ ‬مترشح‭ ‬للتصدي‭ ‬لمسؤولية‭ ‬سياسية‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ .‬

‭ ‬لا‭ ‬تكفي‭ ‬المعلومات‭ ‬المزوقة‭ ‬المليئة‭ ‬بالاكاذيب‭ ‬التي‭ ‬يسوّقها‭ ‬لنفسه‭ ‬أو‭ ‬يمنحه‭ ‬إياها‭ ‬مستنقعه‭ ‬الآسن‭ .‬

التراجع‭ ‬مريع‭ ‬في‭ ‬مفاهيم‭ ‬التعاطي‭ ‬مع‭ ‬المسؤوليات‭ ‬الكبيرة‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬والمجتمع‭ ‬،‭ ‬لذلك‭ ‬سنبقى‭ ‬الى‭ ‬وقت‭ ‬ليس‭ ‬قصيراً‭ ‬أسرى‭ ‬ما‭ ‬تنتجه‭ ‬مستنقعات‭ ‬الجهل‭ ‬والرذيلة‭ ‬والفساد‭ ‬والارهاب‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

مشاركة