نقابة المحامين تتطوّع لإقامة دعاوى للفتى ضحية إعتداء مفرزة حفظ القانون

428

 

 

 

 

برلماني نمساوي من أصل عراقي يناشد فيينا البت بملفات اللاجئين المتأخّرة

نقابة المحامين تتطوّع لإقامة دعاوى للفتى ضحية إعتداء مفرزة حفظ القانون

بغداد – الزمان

قررت نقابة المحامين العراقيين تأليف فريق من اعضائها لإقامة الدعاوى القضائية الخاصة بالفتى الذي ظهر عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذي وقع عليه الظلم والتشهير من قوات حفظ القانون. وقال نقيب المحامين ضياء السعدي في بيان تلقته (الزمان) امس انه (انطلاقاً من التزام  النقابة منذ تأسيسها بالدفاع عن حقوق أبناء الشعب العراقي وتبنيها لآمالهم وآلامهم، تقرر تأليف فريق من الزملاء المحامين المنضوين في لجنة حقوق الانسان – المرصد القانوني، في النقابة لإقامة الدعاوى القضائية الخاصة بالفتى الذي ظهر عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذي وقع عليه الظلم والتشهير من قوات “حفظ النظام”)، مضيفا (اننا بدورنا كمحامين عن الشعب العراقي المظلوم نستنكر هذه الأفعال الشنيعة التي لا ترتبط بالأخلاق او المروءة في شيء، وتنافي مبادئ حقوق الانسان والاتفاقيات الدولية التي يرتبط بها العراق، وتمثل خرقاً فادحاً حقيقياً  للدستور والقانون العراقي النافذ). ومضى السعدي قائلا (واذ تتعدى نقابتنا حدود الاستنكار إلى المبادرة لتقديم الخدمة القانونية لهذا الفتى المسكين وكل المظلومين من أبناء شعبنا العظيم، لتبقى نقابة المحامين البيت الآمن لجميع ابناء الشعب والمدافع الاول عنهم، راجين من عائلة الفتى المعتدى عليه التواصل مع النقابة فوراً عبر منصاتها الالكترونية لاتخاذ الإجراءات القانونية العاجلة كافة) .وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو يظهر اعتداء عناصر امنية على الفتى المذكور بدعوى قيامه بسرقة دراجة ما اثار سخطا شعبيا واسعا . واستقبل رئيس مجلس الوزراء  مصطفى الكاظمي  الحدث حامد سعيد بعد إطلاق سراحه. ونقل بيان عن الكاظمي قوله، خلال اللقاء، إنه (يشعر بالألم والحزن لما حدث، وإن ثقافة استمراء الإعتداء على المواطن من قبل بعض ممن يستغل موقعه، هي أمر يتوجب المعالجة الحازمة). وأضاف ان (ما حدث يمثل مشهدا للاعتداء على كرامة المواطن ينتمي الى كل ما حاربناه خلال كل السنوات الماضية، وسنحاربه لنمنع تكراره).ووجه الكاظمي بتشكيل لجنة تحقيقية فورية  شخّصت خلال ساعات أسماء المتجاوزين من منتسبي قوات حفظ القانون، وفسخت عقودهم واحالتهم الى القضاء كما اصدر امرا باعفاء  قوات حفظ القانون من منصبه واحالته الى امرة وزارة الدفاع كما امر بالقبض فوراً على جميع عناصر المفرزة المعتدية مع آمرهم واحالتهم الى التحقيق، وتقديمهم للقضاء لمحاكمتهم ووجه وزير الداخلية باستدعاء الفتى مع والدته الى مقر الوزارة، وتقديم اعتذار لهما. من جهتها اعلنت وزارة الداخلية  عن اسماء المنتسبين المعتدين وهم  رئيس عرفاء علي خلف محمد والمنتسبين سجاد بلول علي وخلف محمد محسن وعلي صالح الصالحي وزيدون احمد الكعبي وعباس ابا الحسن المياحي وعمر محمد القرغولي .بدوره اعلن المشرف على المركز الاعلامي في مجلس القضاء الاعلى القاضي عبد الستار البيرقدار ان رئيس مجلس القضاء الاعلى اطلع على موضوع المتهم الموقوف بعد التداول مع رئيس الوزراء بخصوص الاشكاليات القانونية المتعلقة بموضوعه واوعز بمعالجة موضوعه وفق القانون حيث قرر القاضي المختص اطلاق سراحه بكفالة لحين اكتمال التحقيق. وفي ردود الافعال ايضا ناشد عضو في برلمان مدينة ڤيينا ، نمساوي من اصل عراقي،  وزيري الداخلية والعدل في النمسا الاسراع في البت بملفات اللاجئين العراقيين، مشيرا الى ان بعضهم ينتظر نتيجة لجوئهم منذ العام 2015 . وقال عمر الراوي وهو ايضا عضو في  المجلس البلدي لمدينه ڤيينا في بيان تلقته (الزمان) امس (كنت قد اعلنت من على صفحتي العربية والالمانية في فيسبوك وعلى حساب تويتر خبر التعدي السافر الذي قام به بعض رجال الامن العراقيين على احد الاطفال وهو عار والذي ظهر في فديو انتشر في وسائل الاعلام المختلفة ونددت بالاعتداء الصارخ والمهين عليه والتعدي الجنسي الذي طال والدته، وهذا التصرف يعد انتهاكا واضحا لحقوق الانسان والطفولة ولا يمكن السكوت عليه)، مضيفا (بدوري كعضو في برلمان مدينة ڤيينا ناشدت وزير داخلية النمسا ووزيرة العدل الى الاسراع في البت في ملفات اللاجئين العراقيين الذين بعضهم ينتظر نتيجة لجوئهم منذ العام 2015  و طالبت الوزيرين بمنح العراقيين على الاراضي النمساوية ممن لم يبت بملفاتهم حق الحماية الثانوية على الاقل و ايقاف حالات العودة القسرية الى العراق التي تطال بعضهم او الكثير منهم لان ذلك يشكل خطرا على حياتهم وفقا لما نشاهده من فيديوات تنشر بين الحين والاخر على مواقع التواصل الاجتماعي واعلنت ان كل من يرحل هؤلاء يكون مشاركا في مصيرهم في حال تم اعادتهم الى العراق قسرا ) . وتابع (هنا اود ان انفي نفيا قاطعا كل ما تم تناوله على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض كروبات واتساب من ان الحكومة النمساوية قد قررت منح الطفل واهله حق اللجوء ومنحهم جوازات سفر نمساوية ، واؤكد ان كل ما روج لهذا الخبر هو كذب و فبركة) مضيفا (كما استنكر بشدة هذا الاسلوب الدنيء الذي يتسبب في التلاعب بأعصاب الناس و نشر اخبار عارية عن الصحة لها تأثيرات سلبية على الافراد والمجتمع.

 وقد تلقيت سيلا من الاتصالات التي وردتني من العراق وخارجه للتأكد من صحة الخبر ما دعاني الى اصدار هذا البيان).

مشاركة