نقائص ونقائض الوردي في الميزان

نقائص ونقائض الوردي في الميزان

عن دار غيداء الاردنية صدر كتاب جديد للناقدة الدكتورة نادية هناوي بعنوان( نقائص ونقائض علي الوردي في الميزان) والكتاب يقع في مئتين وثلاثين صفحة من القطع الكبير، ويهتم بدراسة ظاهرة ثقافية خطيرة تجتاح مجتمعاتنا وهي ظاهرة تصنيم الدكتور علي الوردي وأهمية وضع منجزه البحثي في الميزان النقدي، وعن ذلك تقول هناوي في التقديم: (( إذا كان واجباً عليَّ أن اتحلى بروح المجازفة وأنا أضع تلك الأوصاف في الميزان مؤلفة كتابي في التصنيم، فإن على قارئ كتابي أن يكون أيضا ذا روح حرة فلا تقيده رواسخ اعتيدت في النظر الى الدكتور علي الوردي، بل أن يكون منفتحا على أهبة الاستعداد لأية مفاجأة قد تصدم ما لديه من قناعات متجذرة وصلبة وربما تفرض عليه تقبل مسائل لا تعود معها أفعال التفضيل آنفة الذكر صالحة لتلك الشخصية بعد أن تكون جهودها قد وضعت في الميزان، فهُزت وفُككت وغُربلت وصُفيت ورشُحت لتكون في النهاية بمكانها الصحيح حقا وصدقا بلا تعد ولا تماد ولا تهويل ولا ادعاء عليها، يُقصد منه المماراة) وبيّنت هناوي أن هدف كتابها هو إثارة الفكر وتمرين العقل بإتجاه صنع وعي نقدي لا يثق إلا بعد أن يتدبر.. ولا يؤمن إلا بعد أن يحتج..  هذا وتوزّعت فصول الكتاب الستة ومباحثها بين تحليل صور التصنيم وتعيين مداليله ومناقشة قضاياه وأشكاله على وفق منهجية نقدية بين ـ ثقافية .

مشاركة