نفط الوسط يستدعي شنيشل لمخالفته تعليمات الإدارة

349

 

 

 

نفط الوسط يستدعي شنيشل لمخالفته تعليمات الإدارة

زاخو ينفي وجود خلافات مع إتحاد الكرة

بغداد – الزمان

 أكد المشرف على فريق الكرة بنادي زاخو، طه زاخولي عدم وجود أي خلاف بين الأندية والهيئة التطبيعية.

وقال زاخولي في تصريح صحفي: “الاختلاف في الآراء حول مصير الدوري ما بين الأندية والتطبيعية لا يعني أنها تقاطعات بين الطرفين بل على العكس العلاقة الودية مستمرة ونتواصل باستمرار لإيجاد حلول مثالية لبطولة الدوري”. وتابع: “ما يشاع عبر وسائل التواصل هو للإثارة فقط ولا يوجد له واقع لأن الطرفين التطبيعية والأندية يحرصان على نجاح الكرة العراقية واستقرارها بعد أن عصفت بهما المشاكل وآخرها جائحة كورونا”.

وبيّن أن الدوري الموسم الحالي بات من الصعب إكماله “والأندية لا يمكن أن تتحمل عبئا ماليا إضافيا جراء التحضيرات الشهر المقبل وفقا للموعد الأولي، فقد تصرف الأندية أموالا إضافية ولا يستأنف الدوري”.

يشار إلى أن الأندية عانت ماليا جراء الموسم الحالي حيث سبق وأن توقف الموسم لمدة 4 أشهر بسبب المظاهرات والأندية تحملت التبعات المالية للتوقف

على صعيد متصل أرسلت إدارة نادي نفط الوسط كتاب استدعاء لمدرب الفريق راضي شنيشل على خلفية حضور مؤتمر المدربين والهيئة التطبيعية الذي حضره 3 مدربين فقط.

وقال أمين سر النادي سعد كاظم أن الإدارة طلبت استدعاء المدرب راضي شنيشل للاستفهام عن سبب حضوره المؤتمر مع الهيئة التطبيعية رغم أن الإدارة قاطعت المؤتمر بالاتفاق مع جميع الأندية.

وأشار إلى أن الإدارة أبلغت المدرب في وقت سابق عدم موافقتها على حضوره المؤتمر لأنه لم يأت وفق السياقات المهنية ويعد تدخل بعمل الإدارة وترفض الأندية الاتصال المباشر بالمدربين دون إيعاز من إدارات الأندية.

يشار أن 3 مدربين فقط حضروا الاجتماع هم راضي شنيشل وباسم قاسم وحسن أحمد.

وكانت الهيأة التطبيعية، قد عقدت ، اجتماعاََ تشاورياً مع عدد من مدربي الدوري الممتاز بحضور الأمين العام، محمد فرحان، وعدد من رؤساء اللجان.. وتمت، خلال الاجتماع، مناقشة العديد من الأمور الفنية التي تخص المسابقة في حال استئنافها في الموعد الافتراضي الذي تم تحديده في الثالث من تموز المقبل.

وأكد رئيس التطبيعية، اياد بنيان:” أن تحديد الموعد جاء بناءً على مخاطبة الاتحاد الآسيوي للاتحادات الوطنية بالقارة بضرورة اعلامهم بمواعيد عودة المنافسات”.

 مشدداََ على “ان إقامة الدوري في موعده الافتراضي لابد ان يكون مدعوما بموافقة الحكومة، وبتوفير إلاجراءات الوقائية التي سيتم العمل عليها بالتعاون مع خلية الأزمة ووزارة الصحة، وكذلك وزارة الداخلية لتسهيل تنقل الفرق”.  واستمع اعضاء التطبيعية واللجان لكل الطروحات والمقترحات التي تصب في مصلحة خروج المسابقة بأفضل صورة، والتركيز على الاهتمام بتطبيق شروط السلامة للجميع، وضوابط عودة المنافسة بشكل ملائم.

ورحب مدربو الأندية المتواجدة في الاجتماع بعودة الدوري كونه يصب بمصلحة الكرة العراقية، والمنتخب الوطني تحديداََ، الذي تنتظره استحقاقات مهمة، أبرزها التصفيات الآسيوية المزدوجة، وطالبوا التطبيعية بالالتزام بالموعد الافتراضي لانطلاق الدوري، وعدم إلغائه، مع تطبيق الإجراءات الصحية والوقائية للحفاظ على سلامة الجميع.

وستواصل الهيأة التطبيعية اجتماعاتها الدورية مع جميع أصحاب الشأن والاختصاص من أجل الوصول إلى الحلول المناسبة والمثالية لإقامة دوري منظم.

مشاركة