نعمة الشمس حتى لو في العراق

808

د. فاتح عبدالسلام

حلول‭ ‬واتفاقات‭ ‬ومقترحات‭ ‬وتصريحات‭ ‬واصوات‭ ‬عالية‭ ‬وبيانات‭ ‬واجتماعات‭ ‬ومن‭ ‬ثمّ‭ ‬احتجاجات‭ ‬وتظاهرات‭ ‬وإسالة‭ ‬دماء‭ ‬عراقية‭ ‬زكية،‭ ‬وجميعها‭ ‬على‭ ‬صلة‭ ‬بخراب‭ ‬قطاع‭ ‬الكهرباء‭ ‬،‭ ‬لكن‭  ‬ليس‭ ‬هناك‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭  ‬الحكومة‭  ‬أو‭  ‬عضو‭  ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬أو‭ ‬مستشار‭ ‬في‭ ‬الرئاسات‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬الدورات‭ ‬التي‭ ‬ابتلي‭ ‬بها‭ ‬البلد‭ ‬المنكوب،‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬السبب‭ ‬الذي‭ ‬يقف‭ ‬وراء‭ ‬عدم‭ ‬قيام‭ ‬مشاريع‭ ‬الطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬لتوليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‭ ‬ورخيصة‭ ‬الثمن‭ ‬في‭ ‬بلاد‭ ‬الشمس‭ .‬البلد‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬التفكير‭ ‬بالبدائل‭ ‬مادام‭ ‬يراوح‭ ‬مكانه‭ ‬ويرجع‭ ‬القهقرى‭ ‬والثروات‭ ‬الى‭ ‬نفاد‭ ‬قريب‭ . ‬لقد‭ ‬أضاعوا‭ ‬أوقاتاً‭ ‬ثمينة‭ ‬من‭ ‬تاريخ‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬المهاترات‭ ‬والتصفيات‭ ‬والمكائد‭ ‬والاتهامات‭ ‬،‭ ‬ولم‭ ‬يعلنوا‭ ‬عن‭ ‬رغبة‭ ‬صادقة‭ ‬في‭ ‬استقبال‭ ‬مقترحات‭ ‬علمية‭ ‬تنضجها‭ ‬الجامعات‭ ‬والشخصيات‭ ‬العلمية‭ ‬بالتشاور‭ ‬مع‭ ‬خبرات‭ ‬أجنبية‭ ‬منتقاة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬استيعاب‭ ‬بدائل‭ ‬تنقذ‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬مذلة‭ ‬غياب‭ ‬الكهرباء‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬صيفه‭ ‬ستة‭ ‬أشهر‭ . ‬

عندما‭ ‬يأتي‭ ‬وزير‭ ‬من‭ ‬طواقم‭ ‬الاحزاب‭ ‬والمليشيات‭ ‬فهو‭ ‬لا‭ ‬يرى‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬خطوتين‭ ‬تحت‭ ‬قدميه‭ ‬،‭ ‬وحتى‭ ‬حين‭ ‬ظهرت‭ ‬بعض‭ ‬الاسماء‭ ‬من‭ ‬حَمَلة‭ ‬الشهادات‭ ‬جرى‭ ‬وضعها‭ ‬في‭ ‬مسارات‭ ‬الاستهلاك‭ ‬القديمة‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬تعرف‭ ‬للابتكار‭ ‬والانتاج‭ ‬طريقاً‭ .‬

‭ ‬محطات‭ ‬التوليد‭ ‬الكهربائي‭ ‬بالطاقة‭ ‬الشمسية‭ ‬لها‭ ‬كامل‭ ‬المستلزمات‭ ‬الكفيلة‭ ‬بنجاحها‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬وكلفتها‭ ‬ملايين‭ ‬قليلة‭ ‬،‭ ‬ويمكن‭ ‬ان‭ ‬تغطي‭ ‬جوانب‭ ‬كثيرة‭ ‬تخفف‭ ‬عن‭ ‬محطات‭ ‬الكهرباء‭ ‬التقليدية‭ ‬والتي‭ ‬جرى‭ ‬تصميمها‭ ‬لكي‭ ‬تكون‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬غاز‭ ‬مستورد‭ .‬

افسحوا‭ ‬المجال‭ ‬للعقول‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقديم‭ ‬استشارات‭ ‬ناضجة‭ ‬لتطوير‭ ‬البلد‭. ‬وقبل‭ ‬هذا‭ ‬عليكم‭ ‬أن‭ ‬تجردوا‭ ‬كم‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬حمل‭ ‬لقب‭ ‬مستشار‭ ‬في‭ ‬الرئاسات‭ ‬الثلاث‭ ‬أو‭ ‬الأربع،‭ ‬منذ‭ ‬خمس‭ ‬عشرة‭ ‬سنة‭ ‬تعيسة،‭ ‬وما‭ ‬هي‭ ‬انتاجية‭ ‬واحد‭ ‬منهم،‭ ‬لا‭ ‬أكثر‭.‬

الشمس‭ ‬التي‭ ‬تحرق‭ ‬اجساد‭ ‬العراقيين‭ ‬وتعوق‭ ‬حياتهم‭ ‬اليومية‭ ‬في‭ ‬الصيف‭ ‬القاتل،‭ ‬نعمة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬الله‭ ‬،‭ ‬تحتاج‭ ‬من‭ ‬يقدر‭ ‬قيمتها‭ ‬ويفيد‭ ‬من‭ ‬خيرها‭ .‬

رئيس التحرير-الطبعة الدولية

[email protected]

مشاركة