نصيحة لثوار التحرير – اكرم عبد الرزاق

522

نصيحة لثوار التحرير – اكرم عبد الرزاق

“وجهة نظر قانونية في تحقيق مطالب المتظاهرين بحل البرلمان والانتخابات المبكرة*، نصيحة اخوية لشباب التحرير ، وربما ينتقدها البعض من الذين يرفضون اي استناد على الدستور الحالي على اعتبار انه باطل ، واحترم رأيهم “وان خالفته” ، فالتمنى شيء والواقع القانوني شيء اخر ، والسماح بعرض وجهة النظر ومناقشتها حتى لا ينشغل اخوتنا المتظاهرون بانتظار تسمية رئيس الوزراء ، ويتركون الاهم  حل البرلمان وتشريع قانون جديد عادل للانتخابات ومفوضية نزيهة تتمتع بالاستقلال التام . ونصيحتي لثوار التحرير ان لا ينتظروا تسمية رئيس وزراء يوافق عليه البرلمان الحالي ، فهذه مضيعة للوقت تسمح للكتل المنتفعة ان يمارسوا لعبتهم ، واتمنى على المنتفضين أن تتيلسل مطاليبهم زمنياً كالاتي :

أولاً : المطالبة بحل البرلمان كما سيأتي شرحه لاحقاً، ولكن قبل ذلك ان يسبق حل البرلمان نفسه اكتمال ، “تشريع قانون انتخابات ومفوضية الانتخابات”، وفقا لمطالب الثوار بالتصويت الفردي وانهاء دور الكتل والمحاصصة الطائفية وان يتضمن القانون الانتخابي ، انتخاب كل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والنواب بالاقتراع الحر الفردي المباشر ، وبعدها يقوم البرلمان بحل نفسه .

ثانياً: المطالبة بتفعيل المادة 64 من الدستور بان يحل البرلمان الحالي نفسه ، حيث تنص المادة (64) على :

1 ـ يحل مجلس النواب بالاغلبية المطلقة لعدد اعضائه، بناءً على طلبٍ من ثلث اعضائه، أو طلبٍ من رئيس مجلس الوزراء و بموافقة رئيس الجمهورية .

2ـ يدعو رئيس الجمهورية، عند حل مجلس النواب ، إلى انتخابات عامة في البلاد خلال مدة اقصاها ستون يوماً من تاريخ الحل ، ويعد مجلس الوزراء في هذه الحالة مستقيلاً ويواصل تصريف الامور اليومية .

ثالثاً : يشكل رئيس الجمهورية (حكومة مؤقتة لتصريف الاعمال) ، والتهيئة للانتخابات خلال ستين يوماً .

ويتولى البرلمان الجديد المنتخب اعادة اصدار الدستور العراقي الملبي لطلبات المنتفضين ، وادعو الشباب ان يمارسوا دورهم في التغيير وتحقيق مطالب الشعب العراقي ، لان الكتل المنتفعة تراهن على عامل الوقت وعلى تسويف مطالبكم فحذار حذار .

مشاركة