نصيحة الأطباء النفسيين للعراقي

742

توقيع

فاتح عبد السلام

حين‭ ‬يسمع‭ ‬المواطن‭ ‬العراقي‭ ‬،‭ ‬أنّ‭ ‬بلاده‭ ‬تسعى‭ ‬للوساطة‭ ‬بين‭ ‬ايران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬،‭ ‬يذهب‭ ‬خياله‭ ‬الى‭ ‬نقاط‭  ‬بعيدة‭ ‬،‭ ‬ربّما‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬قادراً‭ ‬على‭ ‬يصلها‭ ‬لولا‭ ‬كونه‭ ‬عراقياً‭ ‬،‭ ‬امتهن‭ ‬الخيال‭ ‬وأدمن‭ ‬الآمال‭ ‬لاصلاح‭ ‬الوضع‭ ‬والحال‭ .‬الوسطاء‭ ‬،‭ ‬هم‭ ‬درجة‭ ‬أعلى‭ ‬من‭ ‬سعاة‭ ‬البريد‭ ‬وناقلي‭ ‬الرسائل‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬رأي‭ . ‬والوسيط‭ ‬هنا‭ ‬لا‭ ‬بدّ‭ ‬أن‭ ‬يمتلك‭ ‬عنصر‭ ‬غلبة‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬أية‭ ‬ناحية‭ ‬يفتقدها‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬من‭ ‬المتخاصمين‭ ‬لاغرائه‭ ‬به‭ ‬أو‭ ‬تخويفه‭ ‬أو‭ ‬الضغط‭ ‬عليه‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬لا‭ ‬يتوافر‭ ‬في‭ ‬بلادنا‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭ ‬أو‭ ‬الوقت‭ ‬الغائب‭ .‬

والمواطن‭ ‬العراقي‭ ‬واسع‭ ‬الخيال‭ ‬،‭ ‬بات‭ ‬عاجزاً‭ ‬على‭ ‬تخيّل‭ ‬كيف‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تؤثر‭ ‬بلاده‭ ‬على‭ ‬ايران‭ ‬التي‭ ‬يسمع‭ ‬أنّها‭ ‬داخلة‭ ‬في‭ ‬وجوده‭ ‬وكيانه‭ ‬وتركيبه‭ ‬طولاً‭ ‬أو‭ ‬على‭ ‬أمريكا‭ ‬التي‭ ‬يرى‭ ‬انّها‭ ‬داخلة‭ ‬في‭ ‬أرضه‭ ‬وسمائه‭ ‬وطموحاته‭ ‬عرضاً‭ . ‬

هل‭ ‬تنفع‭ ‬النصيحة‭ ‬مثلاً؟‭ ‬ومَن‭ ‬يستطيع‭ ‬أن‭ ‬ينصح‭ ‬ايران‭ ‬أو‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة؟‭ .‬

واذا‭ ‬كنّا‭ ‬نمتلك‭ ‬هذا‭ ‬المستوى‭ ‬من‭ ‬النصائح‭ ‬المؤثرة‭ ‬فلماذا‭ ‬لم‭ ‬نتكرّم‭ ‬أو‭ ‬نتصدّق‭ ‬بها‭ ‬على‭ ‬شعبنا‭ ‬وبلادنا‭ ‬لإطفاء‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬اطفاؤه‭ ‬من‭ ‬أزمات‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تشتعل‭ ‬تحت‭ ‬الرماد‭ ‬ونوهم‭ ‬أنفسنا‭ ‬أنّها‭ ‬انطفأت‭ .‬

كما‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬المواطن‭ ‬العادي‭ ‬أن‭ ‬يتخيّل‭ ‬كيف‭ ‬تقدر‭ ‬الوساطة‭ ‬العراقية‭ ‬،‭ ‬أن‭ ‬تقدم‭ ‬بديلاً‭ ‬لهذا‭ ‬الصراع‭ ‬؟‭ .‬

هل‭ ‬يتخيّل‭ ‬مثلاً‭ ‬،‭ ‬انّ‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬ترامب‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬في‭ ‬مسؤولين‭ ‬عراقيين‭ ‬قابلوه‭ ‬قبل‭ ‬سنتين‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يقله‭ ‬مالك‭ ‬في‭ ‬الخمر‭ ‬،‭ ‬سوف‭ ‬يأتي‭ ‬الآن‭ ‬ويقول‭ ‬لمستشاريه‭ ‬وبولتون‭ ‬بينهم‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬خاص‭ ‬:تعالوا‭ ‬لقد‭ ‬جاءنا‭ ‬المدد‭ ‬من‭ ‬بغداد‭ ‬لحل‭ ‬الازمة‭ ‬مع‭ ‬طهران‭ ‬؟

أو‭ ‬أنّ‭ ‬القيادة‭ ‬الايرانية‭ ‬تنتظر‭ ‬من‭ ‬بغداد‭ ‬كلاماً‭ ‬لم‭ ‬تسمعه‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الاخرى‭ ‬؟‭ .‬

المواطن‭ ‬البسيط‭ ‬،‭ ‬لا‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يشرح‭ ‬له‭ ‬أحد‭ ‬،كيف‭ ‬إنّ‭ ‬العراق‭ ‬سيتأثر‭ ‬من‭ ‬مشكلة‭ ‬تخص‭ ‬الايرانيين‭ ‬مع‭ ‬شيطانهم‭ ‬الأكبر‭ . ‬وهو‭ ‬كان‭ ‬يرى‭ ‬الى‭ ‬وقت‭ ‬ليس‭ ‬بعيداً‭ ‬نفس‭ ‬الشيطان‭ ‬يحكم‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الخضراء‭ ‬وينصب‭ ‬مجالس‭ ‬حكم‭ ‬وادارات‭ ‬وقيادات‭ ‬بكل‭ ‬حنان‭ ‬ورأفة‭ ‬وسط‭ ‬الحفاوات‭ ‬والدعوات؟

الأطباء‭ ‬النفسيون‭ ‬ليس‭ ‬بأيديهم‭ ‬أن‭ ‬يفعلوا‭ ‬شيئاً‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬وبعد‭ ‬فوات‭ ‬الأوان‭ ‬،‭ ‬سوى‭ ‬نصيحة‭ ‬العراقي‭ ‬أن‭ ‬لا‭ ‬يفكر‭ ‬كثيراً‭ ‬بالتناقضات‭ ‬التي‭ ‬يعيشها‭ ‬اليوم،‭ ‬وسيعيش‭ ‬المزيد‭ ‬منها‭ ‬لاحقاً،‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يصاب‭ ‬بانفصام‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬الشخصية‭ . ‬

مشاركة