نشطاء سوريون غليون يزور سوريا سراً

209

نشطاء سوريون غليون يزور سوريا سراً
موسكو ــ الزمان
بث نشطاء سوريون على الإنترنت لقطات فيديو تظهر الرئيس السابق للمجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون في زيارة سرية للأراضي السورية، التقى خلالها عناصر من الجيش السوري الحر وقيادات الثورة السورية في محافظة إدلب، في إشارة تحد للحكومة السورية التي لم تعلق على ما نشر بالفيديو. ونقات وكالة انباء موسكو توثيقا للفيديو الذي بثه نشطاء سوريون على الإنترنت لحظة وصول غليون الأراضي السورية، حيث أظهره ساجداً على الأرض وقد قبلها في حركة تحمل من معاني الاشتياق والحنين الكثير. وأظهرت لقطات الفيديو بحسب نشطاء سوريين جلوس غليون مع بعض الثوار، وعناصر من الجيش الحر، وكانت اللهجة الإدلبية حاضرة. وعند خروج غليون من المنزل الذي كان فيه ارتدى الجلابية والعقال تهيؤاً للخروج من سورية، ليقول له أحد الرجال الواقفين والحامل السلاح يا دكتور نحن أمانة برقبتكم . وقال غليون في تصريحات إعلامية امس الأربعاء إنه دخل الأراضي السورية الثلاثاء لبضع ساعات، وعقد جلسات مع الثوار لتقديم الدعم المعنوي لهم، ولتفقد الأوضاع في سورية عن قرب ومواساة أهله الذين تعرضوا للقتل والمجازر والذبح ليكون شاهدا على الجريمة التي يرتكبها النظام السوري ضد الشعب. وعن حرية تنقله داخل سوريا أوضح غليون كنت أتنقل داخل سيارة كتب عليها الجيش السوري الحر وتحمل علم الثورة ، مؤكداً أن النظام السوري لم يعد يسيطر على أجزاء كبيرة من سورية، قائلاً الجيش السوري الحر يسيطر بشكل كامل على محافظة إدلب والقوات التابعة للنظام قليلة وتتحرك ببطء ، وتابع النظام لم يعد مسيطراً إلا من خلال القصف والتدمير والقتل فقط . وأضاف أن الأهالي في كامل محافظة إدلب يحكمون أنفسهم بأنفسهم ويسيرون شؤون حياتهم بشكل طبيعي بعيدا عن النظام قائلا النظام لم يعد له وجود قضائي أو سياسي أو قانوني في هذه البلاد . يذكر أن غليون قد قاد المجلس منذ تأسيسه في أكتوبر 2011 قبل أن يتقدم باستقالته في أيار الماضي بعد أيام فقط من إعادة انتخابه في خطوة اعتبرت تأكيدا للشقاق داخل المعارضة، فيما انتخب المجلس المعارض الكردي عبد الباسط سيدا خلفاً له. واعتبر المجلس منذ إنشائه غير فعال، ولم يقدم مساعدة كافية للناشطين ولم يقدم تمويلا أو أسلحة أو قدم القليل للجيش السوري الحر، واعترف غليون في وقت سابق بأن المجلس الذي يعاني من انقسامات بين الإسلاميين والعلمانيين، وبين المنفيين ومعارضي الداخل لم يكن بمستوى تضحيات الشعب السوري .
/6/2012 Issue 4237 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4237 التاريخ 28»6»2012
AZP02

مشاركة