نسيم الموت -شعر : بشار عبدالله

1027

شعر: بشارعبدالله

بشار عبدالله

نسيم الموت

 

خلفَ علّيقة

كانَ يجثو

ووحيداً كعادته

يتصفحُ أوراقَ غربته

في أنينِ النسيم وحزنِ الزنابق

 

يرسمُ بحراً على الرمل ملتطما

وفنارا وقارب

وشواطى

يرمضها العشقُ يعدو عليها

 

وحينَ تمر به الريحُ

يُودِعُ في قلبها رئتيه

ويصغي لموال فيروز

يصعدُ في دمه

صوت ذكرى وسكين نور ونار

 

وحين يحن لوجه ابنة الجار

يرسمه فوق خوذته قمرا بدويا

يسمّيه بدرَ البدور

وينثرُ فوقَ محياه تسع زهور

يهيم الندى ويشيط الرحيق ويغلي الارج

وتهرب فيروز

ينخسف القمرُ البدوي

وينزفُ زوجُ القبج

 

ويبقى وحيدا كعادته

يتصفّحُ  أوراقَ غربته

في انين النسيم وحزن الزنابق

وسبع سنابل محترقات

و ريش مدمى وعلّيقة يابسة

 

 

 

 

 

 

مشاركة