نسخة‭ ‬بالأبيض‭ ‬والأسود‭ ‬من‭ ‬فيلم‭  ‬باراسايت‭ ‬لزيادة‭ ‬المتعة

314

إلغاء‭ ‬مشاركة‭ ‬مغن‭ ‬فرنسي‭ ‬في‭ ‬مهرجانات‭ ‬بسبب‭ ‬طفل‭ ‬مثلي

باريس‭-‬‭ ‬سيول‭ ‬‭-‬‭ ‬‭(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭)‬‭ ‬‭-‬‭ ‬ألغت‭ ‬مهرجانات‭ ‬موسيقية‭ ‬عدة‭ ‬مشاركة‭ ‬فنان‭ ‬الراب‭ ‬الفرنسي‭ ‬كوبا‭ ‬لاد‭ ‬بعدما‭ ‬أثارت‭ ‬إعادة‭ ‬نشره‭ ‬لرسالة‭ ‬مؤيدة‭ ‬لقتل‭ ‬أب‭ ‬لطفله‭ ‬المثلي‭ ‬جنسيا‭ ‬تنديدا‭ ‬واسعا‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭.‬

وأعلن‭ ‬مهرجان‭ ‬‭”‬وي‭ ‬لوف‭ ‬غرين‭”‬‭ ‬المقرر‭ ‬في‭ ‬باريس‭ ‬مطلع‭ ‬حزيران‭/‬يونيو،‭ ‬الأربعاء‭ ‬إلغاء‭ ‬مشاركة‭ ‬الفنان‭ ‬معتبرا‭ ‬أن‭ ‬‭”‬الأفكار‭ ‬التي‭ ‬مررها‭”‬‭ ‬كوبا‭ ‬لاد‭ ‬‭”‬مخالفة‭ ‬لروحية‭ ‬المهرجان‭”‬‭ ‬الهادفة‭ ‬إلى‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬‭”‬التنوع‭ ‬واحترام‭ ‬الآخرين‭”‬‭.‬

ويضاف‭ ‬قرار‭ ‬الإلغاء‭ ‬إلى‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬القرارات‭ ‬المماثلة‭ ‬اتخذتها‭ ‬مهرجانات‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬مختلفة‭ ‬من‭ ‬فرنسا‭ ‬وفي‭ ‬بلجيكا‭ ‬أيضا‭.‬وكان‭ ‬فنان‭ ‬الراب‭ ‬أعاد‭ ‬بث‭ ‬عبر‭ ‬حسابه‭ ‬على‭ ‬تطبيق‭ ‬‭”‬سنابتشات‭”‬،‭ ‬صورة‭ ‬ملتقطة‭ ‬من‭ ‬الشاشة‭ ‬لمقال‭ ‬صحافي‭ ‬بعنوان‭ ‬‭”‬هذا‭ ‬الأب‭ ‬قتل‭ ‬ابنه‭ ‬البالغ‭ ‬14‭ ‬عاما‭ ‬لأنه‭ ‬مثلي‭ ‬جنسيا‭”‬‭. ‬وكانت‭ ‬هذه‭ ‬الصورة‭ ‬مرفقة‭ ‬بإيموجي‭ ‬لمصافحة‭ ‬بين‭ ‬يدين‭ ‬وتعليق‭ ‬‭”‬أحسنت‭”‬‭.‬

وأثار‭ ‬ذلك‭ ‬ردود‭ ‬فعل‭ ‬كثيرة‭ ‬منددة‭ ‬وبعض‭ ‬التأييد‭ ‬كذلك‭ ‬عبر‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭.‬

وحاول‭ ‬المغني‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬نفسه‭ ‬مؤكدا‭ ‬أنه‭ ‬ليس‭ ‬معاديا‭ ‬للمثليين‭ ‬وأنه‭ ‬لا‭ ‬يؤيد‭ ‬عملية‭ ‬القتل،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬رافق‭ ‬الصورة‭ ‬الملتقطة‭ ‬عن‭ ‬الشاشة‭ ‬من‭ ‬اليدين‭ ‬وعبارة‭ ‬‭”‬احسنت‭”‬،‭ ‬غير‭ ‬صادرة‭ ‬عنه‭. ‬ويتابع‭ ‬كوبا‭ ‬لاد‭ ‬على‭ ‬حسابه‭ ‬في‭ ‬‭”‬إنستغرام‭”‬‭ ‬نحو‭ ‬مليوني‭ ‬شخص‭. ‬وقد‭ ‬باع‭ ‬حوالى‭ ‬مئة‭ ‬ألف‭ ‬نسخة‭ ‬من‭ ‬ألبومه‭ ‬‭”‬لافرانشي‭”‬‭.‬

فيما‭ ‬قال‭ ‬المخرج‭ ‬بونغ‭ ‬جون‭-‬هو‭ ‬الأربعاء‭ ‬قبل‭ ‬إطلاق‭ ‬نسخة‭ ‬بالأبيض‭ ‬والأسود‭ ‬لفيلمه‭ ‬الناجح‭ ‬‭”‬باراسايت‭”‬‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل،‭ ‬إن‭ ‬مشاهدة‭ ‬العمل‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬سيمنح‭ ‬المشاهدين‭ ‬تجربة‭ ‬‭”‬مختلفة‭”‬‭ ‬و‭”‬غريبة‭”‬‭.‬

وقال‭ ‬جون‭-‬هو‭ ‬للصحافيين‭ ‬في‭ ‬سيول‭ ‬بعد‭ ‬عودته‭ ‬الغانمة‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حيث‭ ‬نال‭ ‬الفيلم‭ ‬عدة‭ ‬جوائز‭ ‬أوسكار‭ ‬‭”‬عندما‭ ‬تختفي‭ ‬الألوان،‭ ‬يمكنكم‭ ‬التركيز‭ ‬أكثر‭ ‬على‭ ‬تعابير‭ ‬وجوه‭ ‬الممثلين‭ ‬وعيونهم‭”‬‭.‬

وفاز‭ ‬هذا‭ ‬الفيلم‭ ‬غير‭ ‬الناطق‭ ‬بالإنكليزية‭ ‬بأربع‭ ‬جوائز‭ ‬أوسكار‭ ‬‭(‬أفضل‭ ‬فيلم‭ ‬وأفضل‭ ‬سيناريو‭ ‬أصلي‭ ‬وأفضل‭ ‬مخرج‭ ‬وأفضل‭ ‬فيلم‭ ‬دولي‭)‬‭ ‬وأثار‭ ‬حماسة‭ ‬هائلة‭ ‬في‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭. ‬لكن‭ ‬بونغ‭ ‬قال‭ ‬إنه‭ ‬يأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تذكر‭ ‬‭”‬باراسايت‭”‬‭ ‬بسبب‭ ‬محتواه‭ ‬أيضا‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬بسبب‭ ‬الجوائز‭ ‬التي‭ ‬نالها‭.‬

وأضاف‭ ‬‭”‬أدرك‭ ‬أن‭ ‬الفيلم‭ ‬سيذكر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬إنجاز‭ ‬تاريخي،‭ ‬لكنني‭ ‬آمل‭ ‬بأن‭ ‬يذكر‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬فيلم‭ ‬متكامل‭ ‬بحد‭ ‬ذاته‭”‬‭.‬

وتدور‭ ‬هذه‭ ‬الكوميديا‭ ‬القاتمة‭ ‬حول‭ ‬عائلة‭ ‬كورية‭ ‬جنوبية‭ ‬فقيرة‭ ‬تحتال‭ ‬لضمان‭ ‬عمل‭ ‬لأفرادها‭ ‬في‭ ‬دارة‭ ‬أسرة‭ ‬غنية‭.‬

ومن‭ ‬المقرر‭ ‬إطلاق‭ ‬النسخة‭ ‬الجديدة‭ ‬من‭ ‬الفيلم‭ ‬بالأبيض‭ ‬والأسود‭ ‬التي‭ ‬أنجزها‭ ‬بونغ‭ ‬مع‭ ‬المصور‭ ‬السينمائي‭ ‬هونغ‭ ‬كيونغ‭-‬بيو،‭ ‬في‭ ‬الصالات‭ ‬الكورية‭ ‬الجنوبية‭ ‬الأسبوع‭ ‬المقبل‭ ‬ليصبح‭ ‬الفيلم‭ ‬الثاني‭ ‬للمخرج‭ ‬الذي‭ ‬يحول‭ ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ ‬بعد‭ ‬‭”‬ماذر‭”‬‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2009‭. ‬وقد‭ ‬عرض‭ ‬في‭ ‬مهرجان‭ ‬سينمائي‭ ‬دولي‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي،‭ ‬وروى‭ ‬بونغ‭ ‬أن‭ ‬أحد‭ ‬المشاهدين‭ ‬قال‭ ‬له‭ ‬‭”‬النسخة‭ ‬بالأبيض‭ ‬والأسود‭ ‬تجعل‭ ‬أجواء‭ ‬الفيلم‭ ‬أكثر‭ ‬واقعية‭”‬‭.‬

مشاركة