نجوم مسلمون يتحدّثون عن شهر الصوم في زمن كورونا :ش

199

نجوم مسلمون يتحدّثون عن شهر الصوم في زمن كورونا :

الصلة الروحية تبدو أكثر قوة من أي وقت

لندن – الزمان

في زمن تفشي وباء كورونا تغيرت بعض العادات الرمضانية كالإفطار الجماعي الذي لم يعد كما كان من قبل ، فهو الآن يجري على الإنترنت عبر تطبيق زوم. والتأقلم مع ظروف التباعد الاجتماعي في الشهر الفضيل امر ليس بسهل .وفي هذا الاطار تحدث بعض النجوم عن صيامهم وكيفية قضائهم لشهر رمضان في ظل الإغلاق العام في أزمة تفشي وباء كوفيد-19 وعن النصائح التي يقدمونها للآخرين في ضوء تجاربهم في لقاءات اجراها معهم راديو بي بي سي.حيث يقول المغني وعازف البيانو والغيتار البريطاني من أصول بنغالية، نيش، يذكرنا بأن (الجميع في نفس القارب. إنهم يشعرون بنفس الإحباط الذي تشعر به، لكنهم يحصلون على السعادة نفسها عندما تتصل بهم، ومن السهل أن تبقى على تواصل مع الأخرين، ولو عن بعد وأنصح الجميع بالإبقاء على التواصل قدر الإمكان).وأضاف قائلا: (يعد الإغلاق العام أمرا صعبا بالنسبة للكثيرين لأن شهر رمضان عادة ما يكون مرتبطا بالأشخاص الذين يجتمعون معا، لذلك من الغريب ألا نفعل ذلك، ولكن من أجل سلامة الجميع، فإن هذا هو أفضل حل لدينا).وتابع قائلا:(بطريقة ما، العزلة ليست سيئة بالنسبة لي لأنني أشعر هذا العام أنني تمكنت من أداء كل صلواتي، وبدت الصلة الروحية أكثر من أي وقت مضى، لذلك فإن العزلة حلوة ومرة في آن واحد.الآن هو الوقت المثالي للتوقف عن التفكير فيما لا يمكنك فعله والنظر فيما يمكنك القيام به).

ويقول الممثل الكوميدي سماش بينغالي والذي له قناة على (يوتيوب) (بسبب قلة الاتصال الخارجي وتشتت الانتباه، أتيحت لي الفرصة في شهر رمضان هذا العام للتعمق في نفسي أكثر، واستكشاف جانبي الروحاني، لذلك فإن الأمر يبدو نوعا من النعمة التي كانت مخفية). ويقول الموسيقي شيد بوس(إذا مُنحت هبة الوقت، فيمكنك استخدامها بحيث تتمكن من الخروج من الأزمة بشكل أقوى، وأن تتعلم شيئا جديدا، ليس فقط حرفتك الخاصة التي تفعلها دائما، تعلم شيئا جديدا ينفعك بعد هذا الوباء).

وتذكرنا نجمة التواصل الاجتماعي المؤثرة موديست ستريت بعدم إغفال الصورة الأكبر، وتقول(ربما سنخرج من هذا الأمر أكثر سعادة وأقرب إلى بعضنا البعض).

وتضيف قائلة: (إن شهر رمضان أثناء الإغلاق العام يمثل أكثر تجربة سريالية عشتها في حياتي. أشعر بالسعادة لأنني أستطيع قضاء المزيد من الوقت مع أطفالي وفي صلاتي، لكن أشعر في نفس الوقت بالحزن).وتكمل(دعونا نبذل قصارى جهدنا لجعل هذا الوقت لا ينسى لجميع أفراد عائلاتنا، دعونا نقضي المزيد من الوقت في اللعب مع أطفالنا، والمزيد من الوقت في الجلوس والتحدث إلى كبار السن، ودعونا نقضي المزيد من الوقت مع أنفسنا أيضا لأن حب الذات مهم.).

 ويقول المخرج السينمائي البريطاني من أصول بنغالية، ميستاه إصلاح: (يجب أن نكون إيجابيين كمجتمع، ونشجع بعضنا البعض على أن رمضان لا يزال، إن شاء الله، شهر الخير لنا جميعا).ويضيف قائلا(انظر إلى هذا الأمر وعالجه بطريقة إيجابية لأن هناك الكثير من الفرص لتحسين أنفسنا لأنه ليس لدينا عذر الآن. لديك كل الوقت في العالم، والزم المنزل، وكن آمنا، وافعل كل الأشياء التي لم يكن لديك الوقت لفعلها في رمضان الماضي ).يقول مغني الراب البريطاني من أصول بنغالية، مومزي سترينغر، إنه (لمجرد أن “اعتدنا” على الحياة بهذه الطريقة، لا يعني أن كل شيء يجب أن يتغير).ويوضح قائلا: (نحن ماضون فقط مع مسار النهر، فالجميع ما زالوا يرتدون ملابسهم ويشعرون بالإيجابية، لن نزور أحدا، تحلى بالإيجابية، وتمسك بالإيمان، ولا تتوتر كثيرا، فقط اتبع القواعد، وسننتهي من هذا الأمر عاجلا أم آجلا ).

مشاركة