نجاح دوري الدرجة الأولى يحسب للمسابقات

الأوسي: ننتظر بشرى يتلهف لها جمهور كرة القدم

نجاح دوري الدرجة الأولى يحسب للمسابقات

بغداد- الزمان

الناصرية- باسم الركابي

يمثل دوري فرق الدرجة الاولى بكرة القدم احد اهم البطولات  المحلية وبات اليوم  اكثر اهتمام  وجاذبية بعد تقليص عدد الفرق المشاركة الى 24 فريقا  في عملية تنظيم  تاخرت من زمان بعد ان ظلت  البطولة سائبة وبابا مفتوحا  امام رغبة مشاركة الاندية   ومنها لبعض الفرق لسد أنشطة موسم نشاط  أنديتها    بالكامل  من اجل استمرار بقاء الأندية.  واستمرت عملية التنظيم قلقة  ومرتبكة وغير واضحة وتنظم  في وقت متاخر وتنتهي ايضا   في كل موسم ومعها تتاخر عملية تسمية الفريقان المؤهلان للعب  بالممتاز  خلافا لما  اقر  اليوم من قبل   لجنة المسابقات التي تواصل نجاحاتها  رغم فترة عملها القصيرة التي تدخل موسمهاالتالي قبل  ان تاتي وتطرح تنظيم  بطولة الدرجة  الاولى بالاتجاه الصحيح وفيما يتعلق بالهبوط والصعود المؤكد انها ستحضى بمتابعة اعلامية بسبب عدد المبا ريات التي تتوزع على ملاعب بغداد والمحافظات  وبتوقيتات   تختلف عن مباريات الممتاز.  وبعد  تسليط الاضواء على فرق المجموعة الاولى من البطولة المذكورة نعود اليوم للحديث عن فرق المجموعة الثانية  التي تضم عشرة فرق كانت قد لعبت بالدرجة الممتازة  اي تتمتع  بخبرة المشاركة في ظل صعو بات  في الممتازة  باستثناء الجنسية وغاز الشمال.

 الصناعات والناصرية

ففريق الصناعات العائد  من الممتازة الموسم الحالي  الذي واجه التحديات المالية  ليسقط   في المنافسة المهمة التي يمني النفس في ان يعود لها  باقرب وقت   لكنه سيكون امام مهمة معقدة اما الناصرية  فقد فشل اكثر من مرة في العودة المقعده  رغم دخوله  الادوار الاخيرة  للبطولة  امام ظر وف عمل صعبة تواجة الادارة  التي جمعت الفريق من فترة على امل ان يكون منافسا   في تحقيق طموحات جمهورة.

 فريقا الحسين وديالى

ويمضي فريق الحسين موسمه الثاني في الاولى بعدما ضيع فرصة البقاء في الممتازة  وهو الاخر يعاني  ظروف المشاركة. ويتطلع ديالى الذي صال  وجال في الممتازة  لفترة طويلة قبل ان تعوق ظروف المدينة الامنية من عرقلة جهود الفريق  في ان  يظهر منافسا كما يجب  في الاولى.

 الجنسية  وبابل

وبالنسبة للجنسية لازال  يواجه مشاكل المشاركة التي تزداد صعوبة من  موسم لاخر قبل ان يعجز كثيرا   ولن تفلح جهوده في  يعكس  نفسه  على الاقل  ويتطلع بابل  في ان يكون له دورا في البطولة   والأمل في ان يلبي رغبة جمهور المحافظة في يعود لمقعده  في البطولة الاكبرعبر استغلال جهود عناصره  ومؤكد انه بحاجة لدعم ادارة المحافظة.

 الشرقاط والبحري

وظهر الشرقاط في موسم واحد في البطولة  الممتازة قبل ان يستمر في الأولى  وسط محاولات  في ان يكون منافسا مقبولا.  وغادر البحري مقعده  و هبط الموسم الماضي  وهو   الثاني  بين  اقدم الفرق المشاركة في الممتازة ويسعى الى ان يكون في الموعد.

السماوة وكربلاء

ويعيش السماوة الذي لعب  في اول بطولة تقام على مستوى الاندية موسم 1974 مرة اخرى كابوس المشاركة في الدرجة الاولى   تحت ضغط جمهوره الكببر.

 البيشمركة  وغاز الشمال

ويواجه كربلاء  الذي سقط من الممتازة قريبا مشكلة العودة لمقعده  وهو يواجه تحديات  العوز   ورغم ان البيشمركة تابع لمؤسسة عسكر ية لكنه لم يقدم  المطلوب منه  قبل ان يضيع فر صة البقاء في الممتازة  لموسم  واحد واليوم يشارك في الاولى  يامل تداركها  غاز الشمال  وفشلت محاولات  غاز الشمال في المشاركات التي بلغ ادوراها النهائية  رغم امكاناته الكبيرة  كونه تابع لمؤسسة نفطية   لكنه بقي في مكانه.

عودة الجمهور

أعلنت لجنة المسابقات في الاتحاد العراقي لكرة القدم،  أن عودة الجمهور الى ملاعب كرة القدم وحضور مباريات الدوري الممتاز باتت قريبة جداً. وقال عضو اللجنة نجم الاوسي،في تصريح صحفي  انه خلال اسبوع او اسبوعين سيتم استحصال الموافقات الرسمية لعودة الجمهور الى ملاعب كرة القدم ومتابعة منافسات الدوري الممتاز، لكن بنسبة محدودة تتراوح ما بين  30 بالمئة الى 50 بالمئة. واضاف لا اعتقد ان خلية الازمة والصحة العراقية تعارضان دخول الجمهور من الذين تلقوا اللقاحات المضادة لفيروس كورونا. وبين ان رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم فاتح الجهات المختصة بهذا الشأن بغية استحصال الموافقات الرسمية لذلك. واشار الى ان الجمهور العراقي من حقه ان يدخل للملاعب ويشجع فرقه اسوة بدول العالم الاخرى. وكانت لجنة المسابقات قد وافقت على توقف الجولة الرابعة لمنافسات الدوري الممتاز لارتباط ثلاثة منتخبات وطنية باستحقاقات مختلفة.

مشاركة