نتنياهو إيران النووية أخطر من داعش

508

نتنياهو إيران النووية أخطر من داعش
رام الله ــ الزمان
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو امس إن إيران مسلحة نوويا ستمثل خطرا أكبر كثيرا على العالم من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين استولوا على مساحة كبيرة من العراق وسوريا.
وقال نتنياهو في كلمة امام الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يجب أن يكون هناك أي لبس… فلا بد من الحاق الهزيمة بالدولة الإسلامية.
لكن الحاق الهزيمة بالدولة الإسلامية وترك إيران على اعتاب ان تصبح قوة نووية يعني الانتصار في معركة وخسارة الحرب.
وتابع القدرات العسكرية النووية لإيران لا بد من تفكيكها بالكامل مضيفا أن غرض حملة طهران للتودد إلى الغرب في الآونة الأخيرة هو رفع العقوبات الدولية وازالة العراقيل امام مسار إيران إلى القنبلة. اعداد عماد عمر للنشرة العربية تحرير محمد اليماني
واضاف ان النظام الايراني من اخطر الانظمة. واضاف في كلمة القاها امس انه لا يوجد اعتدال في ايران وان هدفها هو رفع العقوبات فقط.
واشاد نتنياهو بجهود اوباما لتفكيك السلاح الكيمياوي السوري.
وسأل نتنياهو عن شكل العالم لو اصبحت ايران دولة نووية.
واوضح نتنياهو عند ذلك سترون الوجه الحقيقي لآيات الله. وقال ان هناك مسار واحد للعمل هو تفكيك القدرات العسكرية النووية لايران. وقال لامعنى لدحر داعش وترك ايران تتجه الى طموحاتها النووية لان ذلك يعني كسب معركة وخسران الحرب.
من جانبه حذر وزير خارجية اسرائيل افيغدور ليبرمان الاثنين من حدوث سباق تسلح اذا سمح لايران بحيازة قدرات نووية وذلك في رد فعل على المفاوضات بشان هذا الملف بين ايران والقوى الكبرى.
وجدد ليبرمان القول بان اسرائيل تبقي كل الخيارات على الطاولة في اشارة الى تهديد بضرب المنشآت النووية الايرانية. وادلى الوزير الاسرائيلي بهذه التصريحات على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة بنيويورك. واعتبر ان اي اتفاق يتيح لطهران الابقاء على القدرة على تخصيب اليورانيوم سيكون اتفاقا سيئا مشبها الامر بما حدث مع كوريا الشمالية التي اجرت العديد من التجارب النووية رغم العقوبات الدولية. وتابع ليبرمان اذا حصل الايرانيون على قدرة نووية فالنتيجة الفورية والعواقب ستكون سباق تسلح في منطقة الشرق الاوسط باكملها .
وانتقد مجددا خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس امام الجمعية العامة ووصفه بانه رسالة كراهية مضيفا من الواضح انه لا ينوي صنع السلام مع اسرائيل ، على حد قوله.
وكان عباس اتهم الجمعة اسرائيل بانها شنت حرب ابادة على قطاع غزة وطالب بالانهاء الفوري للاحتلال الاسرائيلي للااراضي الفلسطينية.
وقال ليبرمان نحن مستعدون للقبول بحل اجمالي معقول مضيفا لكننا نحتاج شريكا موثوقا من الجانب الفلسطيني وهذا غير موجود .
AZP01