نابولي يلحق الهزيمة بحامل لقب الأبطال وأياكس ينتصر

440

برشلونة تفلت من فخ الخسارة وأنتر يتعادل

نابولي يلحق الهزيمة بحامل لقب الأبطال وأياكس ينتصر

روما – وكالات

نجح فريق نادي نابولي الإيطالي في تحقيق فوز ثمين على حساب ليفربول الإنجليزي بنتيجة هدفين مقابل لا شيء.

واستضاف أمراء الجنوب، حامل لقب دوري أبطال أوروبا على ملعب ساو باولو لحساب الجولة الافتتاحية من دور المجموعات للمسابقة الأوروبية العريقة. انتهى الشوط الأول من مباراة القمة في المجموعة الخامسة بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين، واستمرت النتيجة على هذا الحال حتى الدقيقة 82 حين احتسب الحكم الألماني المعروف فيليكس بريش ركلة جزاء لمصلحة أصحاب الأرض بعد تعرض اللاعب خوسيه كاييخون للعرقلة داخل منطقة الجزاء على يد أندي روبرتسون

. النجم البلجيكي الرائع درايس ميرتينز انبرى لتنفيذ ركلة الجزاء واستطاع تحويلها بنجاح إلى هدف، رغم محاولة أدريان التصدي للكرة حيث لمسها بالفعل ولكنه لم يستطع منع الهدف. وفي الدقيقة الثانية من عمر الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، أضاف المهاجم الإسباني ولاعب توتنهام الإنجليزي السابق، فيرناندو يورنتي الهدف الثاني لنابولي مستغلاً خطأ دفاعياً فادحاً من جانب لاعبي الريدز، من التسديدة الأولى له على مرمى الليفر ومن اللمسة رقم 14 للكرة !.

بهذه النتيجة، يزاحم نابولي، فريق ريد بول سالزبورج النمساوي على صدارة جدول ترتيب فرق المجموعة، ولكن يتفوق الأخير بفضل فارق الأهداف بعد الفوز الكاسح على جينك البلجيكي بسداسية.

تعادل برشلونة مع دورتموند

أفلت برشلونة الإسباني من فخ الخسارة أمام مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني بالتعادل بدون أهداف في لقاء أقيم بينهما مساء اول امس الثلاثاء في ملعب سيجنال إيدونا بارك لحساب مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا. خسر برشلونة خدمات ظهيره الأيسر، خوردي ألبا، في أول نصف ساعة من المباراة وترك الميدان لزميله سيرجي روبيرتو. وحاول أصحاب الأرض مباغتة برشلونة بهدف في الفترة الأول لكن تألق الألماني مارك أندري تير شتيجن اللافت حال دون وصول دورتموند لهدفه لينتهي الشوط الأول على وقع التعادل بدون أهداف.

وعقب الاستراحة واصل دورتموند سعيه لتسجيل الهدف الأول ، وتوغل جادون سانشو داخل منطقة الجزاء ونجح الحصول على ركلة جزاء بعد خطأ على نيلسون سيميدو. وانبرى ماركو رويس لركلة الجزاء في الدقيقة  57 لكنه لم ينجح في هز الشباك بعدما تصدى للكرة مواطنه تير شتيجن. وبعد ذلك بدقيقتين، سحب إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، لاعبه الشاب أنسو فاتي، الذي أصبح أصغر لاعب في تاريخ النادي يشارك في دوري الأبطال، ودفع بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في أول ظهور في مباراة رسمية له مع البارسا هذا الموسم. ولم ينجح ميسي في مساعدة برشلونة على الوصول لشباك دورتموند لتنتهي المباراة على وقع التعادل السلبي ويتقاسم الفريقان نقاط اللقاء. وفي المجموعة ذاتها نجا إنتر ميلان من الهزيمة في عقر داره أمام ضيفه المتواضع سلافيا براغ التشيكي (ا-1) في اللقاء الذي جمعهما اول امس الثلاثاء، في مستهل مشوارهما ضمن الموسم الجديد لدوري أبطال أوروبا. تقدم الفريق التشيكي بهدف سجله مهاجمه النيجيري، بيتر أولاينكا، في الدقيقة 63 ومن ثم أنقذ اللاعب الشاب، نيكولو باريلا، فريق “أفاعي” إنتر من الهزيمة في الوقت القاتل، عندما كان اللقاء يلفظ أنفاسه الأخيرة على ملعب “جوزيبي مياتزا” بضواحي سان سيرو في مدينة ميلانو. واكتفى كل من الفريقين بنقطة واحدة، بعد هذا التعادل، وتقاسما صدارة مجموعة “الموت” السادسة.

لايبزيج يعود من البرتغال بفوز ثمين

فجر لايبزيج الألماني مفاجأة من العيار الثقيل بعد أن عاد بالنقاط الثلاث من معقل بنفيكا البرتغالي بالفوز ( 2-1) اول امس الثلاثاء في أولى جولات المجموعة السابعة بدوري أبطال أوروبا. وعلى ملعب (النور) يدين الفريق الألماني بالفضل في هذا الانتصار التاريخي والثمين لمهاجمه الدولي الشاب تيمو فيرنر مسجل هدفي المباراة في الدقيقتين 69 و78. بينما تكفل المهاجم السويسري هاريس سيفيروفيتش بتسجيل هدف الشرف لبطل البرتغال في الدقيقة 84.

وبهذه النتيجة ينفرد لايبزيج بصدارة المجموعة السابعة بثلاث نقاط، مستغلا تعادل طرفي المجموعة الآخرين أوليمبيك ليون وزينيت سان بطرسبرج الروسي (1-1) في فرنسا. بينما يقبع “النسور” في قاع المجموعة بدون نقاط، مقابل نقطة لكل من ليون وزينيت في المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

وفي ثاني جولات المجموعة في الثاني من تشرين أول القادم، سيستقبل زينيت فريق بنفيكا في روسيا، بينما سيرحل ليون للأراضي الألمانية لمواجهة لايبزيج. وخيم التعادل الإيجابي 1-1 على المباراة التي جمعت ليون الفرنسي مع ضيفه زينيت سان بطرسبرج الروسي، اليوم الثلاثاء، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة السابعة بدوري أبطال أوروبا.

وتقدم سان بطرسبرج بهدف سجله سردار أزمون في الدقيقة 41 وتعادل ممفيس ديباي لصالح ليون في الدقيقة 50 من ركلة جزاء.

أياكس يرد ليل بثلاثية

فاز أياكس أمستردام الهولندي اول امس الثلاثاء على ضيفه ليل الفرنسي بثلاثية نظيفة في مستهل مشوار الفريقين بدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا في المباراة التي احتضنها ملعب (يوهان كرويف أرينا).

وجاءت ثلاثية الفريق الهولندي عن طريق كوينسي بروميس في الدقيقة 18 وإدسون ألفاريز دقيقة 50 ونيكولاس تاجليافيكو دقيقة 60.

وبهذه النتيجة يتصدر أياكس، الذي وصل الموسم الماضي لنصف نهائي البطولة ثم خرج على يد توتنهام الإنجليزي، المجموعة بثلاث نقاط ويأتي بعده فالنسيا ثانيا بفارق الأهداف بعد فوزه بهدف على تشيلسي الذي حل مع ليل بالمركزين الثالث والرابع دون أي رصيد.

وسقط تشيلسي بالهزيمة على يد فالنسيا في المباراة الأولى لهما ضمن المجموعة الثامنة لمسابقة دوري أبطال أوروبا. وعاد تشيلسي إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا بعد غيابه عن نسخة الموسم الماضي، حيث كانت البداية له ولمدربه الإنجليزي فرانك لامبارد بالهزيمة بنتيجة هدف مقابل لا شيء. واستلم فرانك لامبارد مهمة تدريب “البلوز” خلال الموسم الحالي خلفاً للإيطالي ماوريسيو ساري، وهذه المباراة الأوروبية الثانية له كمدرب، والأولى في دوري الأبطال، بعد خوضه مواجهة كأس السوبر الأوروبي ضد ليفربول.

واستمرت المباراة على نتيجة التعادل السلبي دون أهداف حتى الدقيقة 74 عندما سجل الإسباني رودريجيو هدف الفوز لفالنسيا. وكاد تشيلسي أن يعدل النتيجة في الدقيقة 88 لكن لاعب الوسط روس باركلي أهدر ركلة جزاء.

وبذلك تمكن فالنسيا من تعويض الهزيمة بخمسة أهداف مقابل هدفين في الجولة الماضية من الدوري الإسباني.

مشاركة