نائب يكشف مخالفات في العقد المبرم مع هوليدي بغداد

 

 

 

نائب يكشف مخالفات في العقد المبرم مع هوليدي بغداد

النزاهة تضبط مسؤولاً يبتز مواطنين مقابل مبالغ مالية

بغداد – فائز جواد

ضبطت هيئة النزاهة العامة مسؤولا عن تسلم وتوزيع صكوك خاصة بحقوق مواطنين، مُتلبّساً ، مشيرة الى ان المتهم يحتفظ بصكوك المستحقين لمدة عام دون صرفها لغرض ابتزاز أصحابها.وقالت دائرة التحقيقات بالهيئة في بيان تلقته (الزمان) امس، إن (مكتب تحقيق الهيئة في محافظة بابل تلقى معلومات عن إقدام المُوظَّف المسؤول عن تسلُّم وتوزيع الصكوك الواردة إلى دائرة تنفيذ الصوب الكبير في محافظة بابل من بقيَّة دوائر ومُؤسَّسات المُحافظة لغرض صرفها لمُستحقيها من المُواطنين، على مساومتهم وإرغامهم على دفع مبالغ ماليَّةٍ مقابل تسليمهم الصكوك الخاصَّة بهم)، واضاف انه (بناءً على تلك المعلومات تم استحصال قرارٍ قضائي بضبط المُتهم مُتلبّساً بالجرم المشهود، إذ تم تكليف فريق من مكتب تحقيق الهيئة في المحافظة بالمهمة، وبعد جمع المعلومات والتحري، والتأكُد من صحّة المعلومات الواردة في البلاغ، تمَّ ضبط المتهم متلبّساً)، لافتا الى ان (الفريق تمكن من ضبط 38  صكاً داخل عجلة المتهم اتضح من خلال التدقيق والمُتابعة عدم إدخالها في سجلات الدائرة رغم مرور عام على صرفها من قبل الدوائر ذات العلاقة، في وقتٍ تُشيرُ التعليمات إلى ضرورة عدم تأخير صرف الصكوك، وصرفها خلال مدة لا تتجاوز عدة أيامٍ)، وتابع البيان انه (تمّ تنظيم محضر ضبطٍ أصولي بالمضبوطات، وعرضه رفقة المُتهم على قاضي التحقيق المُختصِّ بالنظر في قضايا النزاهة في الحلة، الذي قرَّر توقيفه على ذمَّة). فيما افاد النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، بإحالة ملف هوليدي بغداد إلى النزاهة بعد ثبوت المخالفات القانونية فيه. وقال العقابي في بيان تلقته (الزمان) امس (فتحنا منذ شهورعدة أحد ملفات الاتهام لوزارة النقل وشركة الخطوط الجوية العراقية في ما يتعلق بالعقد المبرم مع شركة هوليدي بغداد ومنحها رخصة التحقق وبطاقة صعود الطائرة بأساليب ومسوغات غير قانونية وبعيدا عن ضوابط التعاقدات الحكومية المعروفة)، لافتا الى انه (وبعد جمع المعلومات وتدقيقها والتحري عن العقد المذكور والاستعانة بالجهات الرقابية ومنها ديوان الرقابة المالية الذي أكد صحة المعلومات بوجود مخالفات عدة وثغرات قانونية منها تلكؤ الشركة في تنفيذ التزاماتها التعاقدية وتنصلها عن تزويد الجهات الرقابية بالوثائق المطلوبة ولاكثر من مرة)، واضاف ان (الشركة لا تمتلك الخبرات المطلوبة والأعمال المماثلة في مجال السياحة والسفر وحداثة تأسيسها، حيث تم تأسيسها عام 2018  وتم التعاقد معها خلال  عام 2019، اضافة الى وجود ثغرات ومخالفات قانونية واضحة في العقد الذي ابرمته شركة الخطوط الجوية مع هوليدي بغداد)، وتابع انه (بناء على ما تقدمنا به ، احلنا القضية مع الأوليات والوثائق والمستندات كافة إلى النزاهة للتحقيق فيها وإحالة المقصرين للقضاء لينالوا جزاءهم العادل وليكونوا عبرة لغيرهم من حيتان الفساد الذين اضروا البلاد وضيعوا خيراته وثرواته).

مشاركة