دفّانة العراق ينفون إمتناعهم عن مواراة المتوفين بكورونا الثرى

300

 

 

 

 

نائب يطالب بحفظ حرمة الموتى ومراعاة مشاعر ذويهم

دفّانة العراق ينفون إمتناعهم عن مواراة المتوفين بكورونا الثرى

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

نفى دفانة العراق صحه ما تردد عن رفضهم دفن المتوفين جراء اصابتهم بفايروس كورونا.  وتساءل الخبير القانوني طارق حرب في تعليق بعث به الى (الزمان)  الخميس (هل صحيح ما قاله أحد اصحاب العلاقه بالدفن وتجهيز الموتى وغسيل الميت بعقد مؤتمر فديوي بين من يتولى الدفن في النجف وكربلاء ودفاني مقبرة الكرخ ومقبرة الشيخ الصوفي محمد السكران في الرصافة ودفاني المقابر العراقية الاخرى واتفاقهم على اعتذارهم عن قبول الجنازات ودفنها لأسباب صحية)  ونقل حرب عن الدفانة  القول انه (لا صحة لامتناعهم  عن القيام بواجبهم تجاه ضحايا كورونا وانما هذه دعاية) واضاف حرب انه (لا يجوز تأخير الدفن لان الشرع الزم باكرام الميت لا ان تكون نهايته ان يبحث اهله عن لحد له كما لا اعتقد ان النقابة الخاصة بالدفانين ستتخذ هذا الاجراء غير الشرعي). وكان رئيس خلية الازمة وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي  قد دعا المراجع الدينية الى التدخل وتوجيه اصحاب الشأن بدفن الضحايا الذين يتوفون نتيجة الاصابة بفايروس كورونا وقال علاوي في بيان اطلعت عليه (الزمان)  ان (الالية المتعمدة للتعامل مع جثامين الضحايا مستندة الى توجيهات منظمة الصحة العالمية التي تضمن سلامة دفنها في اي مقبرة كانت مع اخذ الاحتياطات الصحية في عملية دفن المتوفي ولايوجد اي ضرر بعد دفنها او على المنطقة المحيطة بالمقبرة) داعيا المراجع الدينية الى (التدخل وحث المعنيين لتسهيل عملية دفن الضحايا).

  من جهته طالب النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي  خلية الازمة بتحديد طريقة لائقة لدفن ضحايا كورونا تحفظ حرمة الميت ومشاعر ذويه وتراعي الأحكام الدينية والأعراف الاجتماعية.وقال العقابي في بيان اطلعت عليه (الزمان) الخميس (تلقينا خلال الأيام الماضية العديد من الشكاوي تتعلق بتأخير دفن جثامين ضحايا فايروس كورونا المستجد وعدم وجود آليات واضحة لحسم هذا الموضوع الحساس)

  واضاف (إننا ومن زاوية إنسانية ودينية تراعي كرامة الإنسان الميت وحفظ حرمة جسده ميتا وتهتم بمشاعر ذويه نطالب خلية الازمة الحكومية ببيان حقيقة الضرر المحتمل الذي يسببه جسد الإنسان الميت جراء إصابته بهذا الفايروس ومدى خطورته على الملاكات المباشرة لعملية الدفن) وتابع (اطلعنا على آراء لجهات صحية حكومية تؤكد عدم وجود خطر كبير في هذا الجانب وان الفايروس لا ينتقل في الهواء وأنه يمكن دفن الضحايا بصورة لائقة مع اتخاذ اجراءات السلامة والاحتياط) وتابع انه (شاهدنا بعض مراسيم دفن الضحايا في إيران وكانت شبه طبيعية مع وجود احتياطات السلامة  فلماذا يتم التعامل مع ضحايا هذا الفايروس في العراق بطريقة غير إنسانية وغير أخلاقية تتنافى مع وصايا ديننا الحنيف وأعراف مجتمعنا العراقي؟).

 كما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لذوي احد المتوفين بالفايروس  ناشد خلاله الجهات المعنية والمراجع الدينية  دعوة وزارة الصحة لتسليم موتاهم دون تأخير واجراءات معقدة . وقال ذوو المتوفي ان (الجهات المعنية في الطب العدلي تمتنع عن تسليم ضحايا كورونا الذي مر على وفاته اكثر من 4 ايام وهذا الامر يخالف الاحكام الشرعية ويمس مشاعر ذوي المتوفين ولاسيما ان اكرام الميت سرعة دفنه) مطالبين المراجع الدينية بـ (التدخل ودعوة وزارة الصحة لتسليم الضحايا الى ذويهم للمباشرة بدفنهم وفق الاليات التي وضعتها الوزارة لضمان عدم انتقال الفايروس للاخرين).

مشاركة