مَن هو الدكتور اسماعيل الجليلي الذي نعته الجالية العراقية في بريطانيا ؟

872

لندن -الزمان

 

نعت الاوساط العلمية والاكاديمية والاجتماعية في الجالية العراقية في بريطانيا البروفيسور الدكتور اسماعيل قيدار بيك الجليلي الذي وافته المنية صباح اليوم السبت الموافق 14 أيلول / سبتمبر 2019 في مستشفى مدينة بيتربرا Peterborough City Hospital في مقاطعة كيمبرج شاير ببريطانيا اثر مرض عضال عانى طويلا منه . 

 و الراحل  اسماعيل الجليلي  هو احد سليلي الاسرة الجليلية المعروفة في الموصل التي كان فيها حسين باشا الجليلي والي الموصل الذي دافع عنها وصد الغزو الفارسي الكبير على يد نادر شاه الذي اندحر وعاد لبلاده مهزوماً  قبل اكثر من قرنين ونصف .

 وكان  الفقيد ابن رجل قانون  ،وعمه العلامة المعروف مخترع المزولة في قياس الوقت بالشمس ، الدكتور محمد صديق الجليلي ، وقد كان قد درس الطب اذ تخرج في كلية طب القصر العيني بجامعة القاهرة في العام 1971. بعد ان غادر العراق اثر اعتقاله من قبل سفاح حزب البعث ، ناظم كزار وهو في الصف الرابع طبية وتعرض للتعذيب الشديد في قصر النهاية اكثر من سنة ونصف ، وغادر الى مصر مباشرة حيث اكمل دراسته الاولية  .

ثم اكمل دراسته في لندن ثم عمل في مستشفياتها ومراكزها البحثية ، وغدا عضوا في الجمعية الملكية البريطانية لجراحي العيون ، وبرع في تخصصه بجراحة العيون اذ حصل على شهادات FRCS, DO, FRCO and Phth وغدا من ابرز اطباء العيون في بريطانيا ونشر عدة بحوث في مجال الامراض الوراثية التي تميز بها ، فضلا عن ثقافته العامة ومتابعته للتاريخ والعلوم الاجتماعية .

وكانت له انشطته السياسية منذ شبابه المبكر ايام وجوده في مصر ،اذ كان قد انخرط في تنظيم قومي تقدمي ، ولكن تركه مع بقاء نزعته العروبية وايمانه بحقوق الانسان والتقدم . وبين 22- 26 ابريل 2006 شارك في مؤتمر دولي كان مخصصا لعمليات اغتيال الاكاديميين العراقيين عقد في مدريد ،  قدم ورقة وافية للمؤتمر شرح للعالم بالارقام والرسوم ماحدث للعلماء العراقيين بعد الاحتلال الامريكي للعراق .

مشاركة