مَن الذي يتفسّخ ؟

614

توقيع

فاتح عبد السلام

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬بزيادة‭ ‬نسب‭ ‬الطلاق‭ ‬عن‭ ‬الحد‭ ‬المعقول‭ ‬،‭ ‬وتشريد‭ ‬الاطفال‭ ‬في‭ ‬الشوارع‭ ‬،‭ ‬وتفشي‭ ‬الامية‭ ‬وعدم‭ ‬التحاق‭ ‬الاطفال‭ ‬بالمدارس‭ ‬أو‭ ‬تركهم‭ ‬لها‭ ‬بعد‭ ‬سنتين‭ ‬أو‭ ‬ثلاث‭  ‬من‭ ‬دون‭ ‬رقابة‭ ‬من‭ ‬الاسرة‭ ‬أو‭ ‬الدولة‭.‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬بزيادة‭ ‬نسبة‭ ‬البطالة‭ ‬بشكل‭ ‬مخيف‭ ‬لاسيما‭ ‬لدى‭ ‬الطبقة‭ ‬المتعلمة،‭ ‬وانتشار‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬دوائر‭ ‬الدولة‭ ‬والمعاملات‭ ‬الرسمية‭ ‬والخاصة‭ ‬،‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬الرشوة‭ ‬اقوى‭ ‬تأثيراً‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬قانون‭ ‬أو‭ ‬حكم‭ ‬أو‭ ‬عقوبة‭ ‬مع‭ ‬استمرار‭ ‬حيتان‭ ‬الفساد‭ ‬في‭ ‬التحكّم‭ ‬بمصائر‭ ‬الناس‭ ‬وقوتهم‭ .‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬عندما‭ ‬تبقى‭ ‬القناعة‭ ‬لدى‭ ‬الناس‭ ‬في‭ ‬أنّ‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬بات‭ ‬قابلاً‭ ‬للبيع‭ ‬والشراء‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمة‭ ‬ذلك‭ ‬المناصب‭ ‬الحكومية‭ ‬العالية‭ .‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬،‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬الاعتداء‭ ‬على‭ ‬طبيب‭ ‬اثناء‭ ‬ممارسته‭ ‬عمله‭ ‬في‭ ‬عيادته‭ ‬أو‭ ‬في‭ ‬المستتشفى،‭ ‬أو‭ ‬حين‭ ‬تتلقى‭ ‬مديرة‭ ‬مدرسة‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ضرباً‭ ‬مبرحاً‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬من‭ ‬ذوي‭ ‬طالبة‭ ‬فاشلة‭ ‬لم‭ ‬توافق‭ ‬على‭ ‬تزوير‭ ‬درجاتها‭ ‬الهابطة‭ .‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬،‭ ‬عندما‭ ‬لاتكون‭ ‬هناك‭ ‬سيطرة‭ ‬للدولة‭ ‬على‭ ‬السلاح‭ ‬المنتشر‭ ‬،‭ ‬والذي‭ ‬من‭ ‬الممكن‭ ‬أن‭ ‬يعطّل‭ ‬الحياة‭ ‬نتيجة‭ ‬أي‭ ‬سبب‭ ‬عابر‭ .‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬،‭ ‬عندما‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬هناك‭ ‬قدوة‭ ‬حسنة‭ ‬في‭ ‬اي‭ ‬مجال‭ ‬بالحياة‭ ‬،‭ ‬والجميع‭ ‬يقاتل‭ ‬الجميع‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬وجود‭ ‬لروح‭ ‬التسامح‭ ‬والجيرة‭ ‬والاخوة‭ ‬والمودة‭ .‬

المجتمع‭ ‬يتفسّخ‭ ‬،‭ ‬ليس‭ ‬لأسباب‭ ‬سياسية‭ ‬فحسب‭ . ‬هناك‭ ‬مئات‭ ‬الاسباب‭ ‬الاخرى‭ ‬التي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تنبثق‭ ‬من‭ ‬أجلها‭ ‬جمعيات‭ ‬تعاونية‭ ‬وانسانية‭ ‬حقيقية‭ ‬تبحث‭ ‬في‭ ‬مشكلات‭ ‬المجتمع‭ ‬وتعمل‭ ‬على‭ ‬علاجها‭ ‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬انتظار‭ ‬مكومات‭ ‬الوضع‭ ‬السياسي‭ .. ‬المتفسّخ‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

مشاركة