مَن‭ ‬اخترع‭ ‬موائد‭ ‬المحبة‭ ‬في‭ ‬رمضان‭ ‬مصر؟

386

القاهرة‭ ‬‭- ‬مصطفى‭ ‬عمارة

قبل‭ ‬اكثر‭ ‬منذ‭ ‬60‭ ‬عاما‭ ‬وبالتحديد‭ ‬عام‭ ‬1968‭ ‬ابتكر‭ ‬مواطن‭ ‬مصري‭ ‬مسيحي‭ ‬اسمه‭ ‬صليب‭ ‬قتى‭ ‬ساويرس‭ ‬ويعمل‭ ‬كاهناً‭ ‬فى‭ ‬السيدة‭ ‬بالجيوشى‭ ‬والواقعة‭ ‬فى‭ ‬منطقه‭ ‬شبرا‭ ‬الشعبية‭ ‬فكرة‭ ‬اقامة‭ ‬مائدة‭ ‬المحبة‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬مشايخ‭ ‬وقساوسة‭ ‬ونواب‭ ‬الشعب‭ ‬ورموزه‭ .‬

وكانت‭ ‬تلك‭ ‬الواقعة‭ ‬هى‭ ‬البداية‭  ‬لتسابق‭ ‬ابناء‭ ‬شبرا‭ ‬مسلمين‭ ‬ومسيحيين‭ ‬على‭ ‬اقامة‭ ‬موائد‭ ‬الافطار‭ ‬بالجملة‭ ‬خلال‭ ‬هذا‭ ‬الشهر‭.‬

‭ ‬الا‭ ‬انه‭ ‬ومع‭ ‬بداية‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬الحالى‭ ‬تحولت‭ ‬موائد‭ ‬شبرا‭ ‬الرمضانيه‭ ‬الى‭ ‬ظاهرة‭ ‬غزت‭ ‬عدداً‭ ‬من‭ ‬الاحياء‭ ‬المصريه‭ ‬لتجسد‭ ‬الوحدة‭ ‬الوطنية‭ ‬بين‭ ‬المسلمين‭ ‬والاقباط‭ ‬والتى‭ ‬تعمقت‭ ‬عقب‭ ‬ثورتى‭ ‬يناير‭ ‬ويونيو‭ ‬وتعد‭ ‬المائده‭ ‬التى‭ ‬ينظمها‭ ‬المواطن‭ ‬جوهر‭ ‬المسيحى‭ ‬فى‭ ‬حى‭ ‬المعادى‭ ‬ابرز‭ ‬تلك‭ ‬الموائد‭ ‬حيث‭ ‬تجمع‭ ‬تلك‭ ‬المائدة‭ ‬250‭ ‬شخصا‭ ‬من‭ ‬الصائمين‭ ‬الذين‭ ‬يتجمعون‭ ‬من‭ ‬المعادي‭ ‬والاحياء‭ ‬المجاورة‭ ‬بشكل‭ ‬يومي‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ . ‬وتعد‭ ‬هذه‭ ‬المائده‭ ‬اكبر‭ ‬الموائد‭ ‬الرمضانيه‭ ‬على‭ ‬الاطلاق‭ ‬حيث‭ ‬تحوي‭ ‬وجبات‭ ‬من‭ ‬اطعمة‭ ‬فاخرة‭ ‬اذا‭ ‬قورنت‭ ‬بالموائد‭ ‬التى‭ ‬تقام‭ ‬فى‭ ‬مناطق‭ ‬اخرى‭ ‬وفى‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفى‭ ‬معه‭ ‬اكد‭ ‬جوهر‭ ‬ان‭ ‬فكره‭ ‬تلك‭ ‬المائده‭ ‬واتته‭ ‬منذ‭ ‬ثلاثه‭ ‬عشر‭ ‬عاما‭ ‬عندما‭ ‬اراد‭ ‬اخراج‭ ‬زكاه‭ ‬ماله‭ ‬بطريقة‭ ‬مثاليه‭ ‬تعبر‭ ‬عن‭ ‬الروح‭ ‬الوطنيه‭ ‬فلم‭ ‬يجد‭ ‬افضل‭ ‬من‭ ‬اطعام‭ ‬الصائمين‭ ‬لما‭ ‬فى‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬الاجر‭ ‬والثواب‭ ‬كما‭ ‬يشارك‭ ‬ابنائه‭ ‬فى‭ ‬تجهيز‭ ‬المائده‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬خدمه‭ ‬الصائمين‭ ‬واضاف‭ ‬انه‭ ‬يقدم‭ ‬يوميا‭ ‬مابين‭ ‬250‭ ‬الى‭ ‬280‭ ‬وجبه‭ ‬بين‭ ‬وجبات‭ ‬كبيره‭ ‬للاشخاص‭ ‬الكبار‭ ‬الصائمين‭ ‬ووجبات‭ ‬اخرى‭ ‬صغيره‭ ‬للاطفال‭ ‬المرافقين‭ ‬لهم‭ ‬واوضح‭ ‬ان‭ ‬الدعوه‭ ‬لاتوجه‭ ‬الى‭ ‬اشخاص‭ ‬معينيين‭ ‬بل‭ ‬يترك‭ ‬الامر‭ ‬لجميع‭ ‬الناس‭ ‬لافتا‭ ‬ان‭ ‬تكلفه‭ ‬اليوم‭ ‬الواحد‭ ‬تتخطى‭ ‬عشره‭ ‬الاف‭ ‬جنيه‭ ‬ومع‭ ‬هذا‭ ‬فان‭ ‬ماله‭ ‬يزداد‭ ‬اضعاف‭ ‬مضاعفه‭ .‬

مشاركة