ميونخ يخترق جدار برلين في أولى مواجهات البوندسليغا

317

إنتكاسة جديدة تهدّد عودة الدوري الإيطالي

ميونخ يخترق جدار برلين في أولى مواجهات البوندسليغا

{ مدن- وكالات: فاز بايرن ميونخ على مضيفه يونيون برلين بهدفين دون رد ضمن منافسات الجولة 26 من الدوري الألماني.  سجل ثنائية الفريق البافاري روبرت ليفاندوفسكي من ركلة جزاء وبنجامين بافارد في الدقيقتين 40 و80. المثير أيضا أن نفس الثنائي سجلا في شباك برلين في مباراة الدور الأول، التي انتهت بفوز بايرن ميونخ 2-1. رفع بايرن رصيده إلى 58 نقطة ليعزز موقعه في الصدارة بفارق 4 نقاط عن ملاحقه بوروسيا دورتموند، بينما تجمد رصيد يونيون برلين عند 30  نقطة في المركز الثاني عشر.  كان الشوط الأول متكافئا، حيث تبادل الفريقان تهديد المرمى، وكاد ليفاندوفسكي أن يسجل هدفا مبكرا، إلا أن تسديدته علت العارضة. ورد الجناح الأيسر ليونيون برلين ماريوس بولتر، بفرصة خطيرة تصدى لها مانويل نوير، كما أزعج النيجيري أنطوني أوجاه مدافعي بايرن بتحركاته يمينا ويسارا، وكاد أن يسجل بتسديدة مرت بجوار القائم الأيسر.  في الدقيقة 18 سجل توماس مولر هدفا لبايرن بعد متابعة كرة زميله جنابري، إلا أن حكم اللقاء لم يحتسبه بداعي التسلل، بعد اللجوء لتقنية الفيديو.  مع مرور الوقت أحكم بايرن سيطرته على مجريات الأمور، وضغط بقوة حتى ورط ليون جوريتسكه دفاع يونيون برلين في ركلة جزاء سددها ليفاندوفسكي بنجاح.وقبل أن يطلق الحكم صافرة انتهاء الشوط الأول، سدد بنجامين بافارد كرة خطيرة بجوار القائم الأيسر.  تغير السيناريو تماما في الشوط الثاني، وسار اللقاء في اتجاه واحد نحو مرمى أصحاب الأرض، حيث أضاع جرويتسكه وكينجسلي كومان وجنابري أكثر من فرصة خطيرة؛ بسبب الرعونة في إنهاء الهجمات. ومن ركلة ثابتة جديدة، لعب جوشوا كيميتش ركلة ركنية، ارتقى لها بافارد برأسه في الزاوية اليسرى مسجلا الهدف الثاني. استغل مدرب يونيون برلين اللائحة الجديدة بإجراء خمسة تبديلات في الشوط الثاني، إلا أن فريقه كان بلا أنياب، ولم يهدد مرمى البافاري سوى مرتين بتسديدة لبروميل بجوار القائم الأيمن، بينما تصدى مانويل نوير لتسديدة قوية لفيليكس كروس. أما هانز فليك مدرب بايرن ميونخ، فاكتفى بثلاثة تبديلات فقط، نشط منها كومان فقط بينما كان إيفان بيرشيتش واللاعب الشاب ميكائيل كويسانسي بلا بصمة. وكشفت تقارير صحفية إيطالية، أن أندية دوري الدرجة الأولى “السيري آ” لن تبدأ تدريباتها الجماعية، كما كان منتظرا. وذكرت صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت”، أن اللجنة الطبية-الفنية لم توافق على مقترحات تدابير السلامة البديلة، التي أقرتها الرابطة. ويعني هذا القرار أن الأندية لن تعاود نشاطها بدءا من 18 مايو/أيار الجاري بالتدريبات الجماعية، تمهيدا لعودة الموسم، وستستمر في التدريبات الفردية. وأضافت الصحيفة: “مجلس اتحاد الكرة تقدم الجمعة الماضي بطلب للحكومة للموافقة على البروتوكول الصحي لاستئناف النشاط الرياضي، بإجراءات أقل صرامة، على اعتبار أن بعض هذه الشروط صعبة التحقيق”. وجاء هذا الطلب عقب الاجتماع الذي دار بين الرابطة والاتحاد الإيطالي للعبة، واتحاد الأطباء الرياضيين، وممثل أطباء الرابطة، حيث تم عرض مقترحات بديلة لتسهيل عودة التدريبات الجماعية، ومن ثم الدوري.  وأوضحت الرابطة: “تم تحليل نقاط البروتوكول صعبة التحقيق، وتم عرض -بروح بنّاءة- بعض المقترحات التي قد تنهي المشاكل”.  يذكر أن النقطة التي أثارت الشكوك، بالتحديد، بين أندية الدرجة الأولى هي ضرورة احترام أي فريق لفترة الحجر الصحي لـ15 يوما، في حالة ظهور أي حالة إيجابية خلال معسكر الفريق.  وما زالت هذه القضية محل نقاش بين وزارتي الشباب والرياضة، والصحة، وبين اللجنة الفنية العلمية، وهو ما سيتسبب في تأجيل بداية التدريبات الجماعية لموعد لاحق.

مشاركة