ميقاتي يثمّن دعم العراق ووقوفه مع لبنان

 

 

 

ميقاتي يثمّن دعم العراق ووقوفه مع لبنان

النفط يوقّع إتفاقاً مع شركتين لتنفيذ مصفى القيّارة

بغداد – الزمان

بيروت – وجدان شبارو

وقعت وزارة النفط مذكرة اتفاق مبادئ لتنفيذ مشروع مصفى القيارة الاستثماري بطاقة 70 ألف برميل يوميا مع شركتي سيب السويدية وليماك التركية. وقال وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس على هامش حفل التوقيع ان (العقد وقعته شركة مصافي الشمال ممثلة عن الوزارة التي تحرص على النهوض بقطاع التصفية من خلال محور يتعلق بخطط تطوير المصافي الحكومية بإضافة وحدات متطورة لزيادة الإنتاج وتحسين المنتجات، ومحور آخر يتعلق بإنشاء مصافي استثمارية متطورة موزعة بين أنحاء العراق وحسب الحاجة والكثافة السكانية ،وتهدف الى تغطية وتلبية الحاجة المحلية)، مشيرا الى ان (مذكرة اتفاق المبادئ لتنفيذ مشروع مصفى القيارة الاستثماري ،تأتي في هذا الإطار وتمثل إضافة مهمة لقطاع التصفية، ولاسيماً لمحافظة نينوى).من جانبه، قال مدير عام شركة مصافي الشمال قاسم عبد الرحمن إن (المذكرة مع شركتي سيب و ليماك سترسم خارطة لعقد استثماري لمصفى القيارة بطاقة 70 الف برميل باليوم باستخدام تقنيات معقدة ومتطورة لمعالجة النفط الثقيل وتحويله الى منتجات بيضاء بمواصفات أوربية). بدوره، قال مدير عام دائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة بالوزارة نصير عزيز إن (هذا المشروع يأتي منسجماً مع قانون الاستثمار لتصفية النفط الخام رقم 64 لعام 2007? ومدرج ضمن الخطة الاستثمارية للوزارة لتطوير قطاع التصفية باستخدام تقنيات حديثة لمعالجة النفط الثقيل في القيارة ، وإن المشروع يمثل نقلة نوعية وإضافة مهمة لقطاع التصفية، ويعتمد معايير الطاقة النظيفة والمستدامة وصديق للبيئة)،واعرب ممثل شركة سيب طاهر قريو عن سعادته بـ(انضمام شركته الى تنفيذ مشروع كبير ومهم يقع ضمن ستراتيجية الوزارة وخططها لتطوير قطاع التصفية)، مؤكداً إن (المفاوضات مع الجهات المعنية في الوزارة استغرقت أكثر من عام وصولاً الى صيغة اتفاق المبادئ، يعقبها التوقيع على العقد بعد ثلاثة أشهر، تقدم خلالها الشركات المتعاقدة التزاماتها المالية والفنية والوثائق الخاصة بالمشروع). واكد ممثل ليماك عبد الحكيم مدحي، (استعداد شركته لتنفيذ المشروع الذي يعد من المشاريع المهمة في قطاع التصفية باستخدام أحدث المعدات والتقنيات لمعالجة النفط الثقيل).

 الى ذلك ،اعرب رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي عن شكره الى الحكومة العراقية على دعمها لبلاده ووقوفها الى جانبه في هذه الظروف الصعبة، ولاسيما من خلال تنفيذ عقد استيراد النفط للمشاركة في حلّ أزمة الكهرباء.وأطلع ميقاتي بحسب بيان للحكومة اللبنانية، من وزير الطاقة والمياه وليد فياض على (إجراءات وصول باخرة النفط العراقي الأولى إلى معمل دير عمار الكهربائي، مما سيساعد ذلك في زيادة ساعات التغذية بالتيار)، واشار ميقاتي الى ان (الحكومة ستبذل كل الجهود لتخفيف وطأة التقنين الكهربائي، وتحسين وضع التغذية، على أن تكون الخطوة الموازية للعمل على حل جذري لأزمة الكهرباء عبر تنويع مصادر الطاقة وصولاً لإعطاء الأولوية للغاز الطبيعي والطاقة المتجددة).

مشاركة