ميسي يقهر أتلتيكو مدريد ويحفظ لبرشلونة صدارة الليغا

885

مانشستر يونايتد يواصل ترنّحه بالتعادل مع أستون فيلا في البريميرليغ

ميسي يقهر أتلتيكو مدريد ويحفظ لبرشلونة صدارة الليغا

مدن – وكالات

حقق برشلونة انتصارًا ثمينًا على أتلتيكو مدريد بهدف نظيف، ضمن منافسات الجولة الـ15 من الليجا، في معقل الأخير “واندا ميتروبوليتانو”.

وسجل ليونيل ميسي نجم وقائد برشلونة هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 86  ليكسر عقدته في هذا الملعب.

وبهذا الانتصار رفع برشلونة رصيده إلى 31 نقطة ليستعيد صدارة الليجا، بينما تراجع أتلتيكو مدريد إلى المركز السادس برصيد 25 نقطة.

بدأ أصحاب الأرض الضغط مُبكرًا، وكاد تريبير أن يُسجل هدفًا في الدقيقة 7 حيث استقبل كرة عرضية في منطقة الجزاء، وسدد بقوة لتصطدم بقدم جونيور فيربو لاعب برشلونة، وتعبر الحارس تير شتيجن، لكن القائم الأيسر حرم أتلتيكو مدريد من التقدم.وتسبب جونيور فيربو في خطأ على الطرف الأيمن من حدود منطقة جزاء برشلونة، نفذه كوكي بتمريرة عرضية لكن الدفاع شتت الكرة، وعادت مرة أخرى إلى هيرموسو الذي سدد بقوة لكن الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن تصدى لها ببراعة في الدقيقة 19.

التحامات بدنية

وكما هو متوقع، ظهرت التحامات بدنية قوية من الطرفين، حيث أشهر الحكم 3 بطاقات صفراء في أول 20 دقيقة فقط من انطلاق المباراة.

وأهدر هيكتور هيريرا لاعب أتلتيكو مدريد فرصة تسجيل الهدف الأول، حيث نجح في افتكاك الكرة من دفاع برشلونة، وتقدم وسدد بقوة، لكن الكرة مرت بجانب القائم الأيسر للحارس تير شتيجن في الدقيقة 25.

وفي أول رد فعل من برشلونة، ضغط ميسي وحصل على الاستحواذ، ومرر كرة سحرية للكرواتي إيفان راكيتيتش في منطقة الجزاء، الذي سدد كرة سهلة بين أحضان الحارس يان أوبلاك في الدقيقة 26.

 وحاول الشاب البرتغالي جواو فيليكس مهاجم أتلتيكو مدريد، تجربة حظه، وسدد كرة من خارج المنطقة، لكنها اصطدمت بالمدافع بيكيه وتحولت إلى ركنية في الدقيقة 31.

وأرسل لويس سواريز مهاجم برشلونة تسديدة صاروخية خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت يمين الحارس يان أوبلاك في الدقيقة 36.

وواصل الألماني مارك أندريه تير شتيجن حارس مرمى برشلونة تألقه، حيث تصدى لتسديدة رأسية من ألفارو موراتا مهاجم أتلتيكو مدريد ببراعة في الدقيقة 39.

وأتى الرد سريعًا من برشلونة في الدقيقة 42 حيث سدد جيرارد بيكيه مدافع البارسا كرة رأسية قوية اصطدمت بالعارضة، لينتهي الشـــوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، كانت المُبادرة لبرشلونة، حيث استلم أنطوان جريزمان كرة وسدد بسهولة بين يدي زميله السابق يان أوبلاك في الدقيقة 46.

تسديدة صاروخية

وتألق أوبلاك في التصدي لتسديدة قوية من ليونيل ميسي على مرتين في الدقيقة 60 وحاول سواريز أن يستغل ارتداد الكرة من يدي حارس أتلتيكو مدريد.وقرر دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد الدفع بفيتولو بدلا من جواو فيليكس لتنشيط الهجوم.

وأهدر جريزمان فرصة تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 68  حيث استقبل كرة عرضية على الطرف الأيمن من زميله لويس سواريز وسدد على الطائر لكن علت الكرة مرمى أوبلاك.

وأبت الكرة دخول مرمى برشلونة في الدقيقة 71 حيث سدد موراتا الكرة بكعب القدم واصطدمت بدفاع برشلونة على خط المرمى.

وعلى الجانب الآخر، إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة، دفع بفيدال بدلا من آرثر، ثم أومتيتي بدلا من بيكيه الذي تعرض للإصابة.

واقتنص ليونيل ميسي هدف التقدم لبرشلـــــــــونة في الدقيقة 86  حيث تبادل التمريرات مع سواريز وســـــــدد كرة سحرية أسفل يمين الحارس يان أوبلاك.وعبثا حاول أتلتيكو مدريد العودة إلا أن الدفاع الكتالوني تصدى للهجمات، وانتهى اللقاء بتفوق البارسا.

واصل مانشستر يونايتد ترنحه، وسقط في فخ التعادل مع ضيفه أستون فيلا (2-2) على ملعب أولد ترافورد، ضمن الجولة الرابعة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل هدفي مانشستر يونايتد كل من حارس أستون فيلا توم هيتون (42) بالخطأ في مرماه، وفكتور لينديلوف (64) فيما أحرز جاك جريليش (11)  وتايرون مينجز (66) هدفي الفيلانز.

ورفع يونايتد رصيده إلى 18 نقطة في المركز التاسع، فيما ارتفع رصيد أستون فيلا إلى 15 نقطة في المركز الخامس عشر.

تحقيق الفوز

ولم يحقق مان يونايتد الفوز في آخر 3 مباريات بجميع البطولات حيث تعادل مع شيفيلد يونايتد وأستون فيلا بالبريميرليج، إلى جانب الخسارة من أستانا بالدوري الأوروبي.

واستحوذ مانشــــــــستر يونايتد على الكرة في بداية اللقاء، مع اعتماد أستون فيلا على الهجمات الخاطفة، ومرر راشفـــــــــــورد الكرة إلى ماتا في الناحية اليسرى، فـــــــانطلق بها اللاعب الإسباني قبل أن يوجّها في مواجهة المرمى لتصل إلى فريد الذي سدد فوق العارضة بالدقيقة 9.

وافتتح أستون فيلا التسجيل في الدقيقة 11 عندما انطلق أنور الغازي في الناحية اليمنى قـــــــبل أن يمرر إلى جريليش الذي تـــــــــخلص من بيريرا بمهــــــــارة قبل أن يسدد كرة مقوسة عانقت الشباك.

واضطر الغازي للخروج من الملعب مصابا، فدخل مكانه المصري محمود حسن “تريزيجيه”، لكن جريليش ظل الخطر الدائم لدفاعات مانشستر يونايتد بتحركاته الخطيرة في الأمام.

مشاركة