ميسي يضرب مجدداً على وتر الأرقام القياسية

{ مدريد – وكالات: سجل نجم فريق برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، اول امس الأحد هدفا جديدا في المباراة رقم 13 على التوالي بالليجا الإسبانية، ليواصل تحطيم الأرقام القياسية، بينما وقع أيقونة ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، على هدفه رقم 14 خلال عام 2013.

 وخلال لقاء الجولة الـ23 من الدوري الإسباني، نجح ميسي في تسجيل هدف جديد له، هو الـ 35 بالبطولة، أمام خيتافي (6-1 لبرشلونة)، ليواصل تحطيم رقمه الخاص ويسجل للمباراة الـ13 على التوالي.

 وسجل ميسي بشكل متتالي أمام خيتافي وفالنسيا وأوساسونا وريال سوسييداد ومالاجا وإسبانيول وبلد الوليد وأتلتيكو وبيتيس وبلباو وليفانتي وساراجوسا ومايوركا.

 وكانت المرة الأخيرة التي لم يسجل فيها أفضل لاعب في العالم بالليجا أمام سيلتا فيجو يوم 3 تشرين ثان الماضي، وسيكون رهانه المقبل أمام غرناطة بملعب لوس كارمينيس.

 فيما تفوق كريستيانو على أرقامه الشخصية، ونجح أمام إشبيلية في تسجيل هاتريك ليحرز هدفه ال13 مع الفريق، يضاف إليه هدف دولي مع البرتغال أمام الإكوادور.

 وسجل كريستيانو هدفين أمام ريال سوسييداد في 6 كانون ثان، وثلاثية أمام سيلتا فيجو بالكأس، وهدفين على ملعب فالنسيا في الليجا، وثلاثية أمام خيتافي في برنابيو، ومثلها. وبأهدافه نجح “صاروخ ماديرا” في تسجيل 182 هدفا مع ريال مدريد، ليتقاسم مع اللاعب خينتو كسادس أفضل هداف في تاريخ الملكي، وأصبح يلاحق حاليا اللاعب هوجو سانشيز خامس أفضل هداف.

 وأصبح كريستيانو أفضل لاعب يسجل هاتريك في الليجا خلال العقد الماضي (17 هاتريك) ويلاحقه ميسي (16 هاتريك).ورغم هذه الأرقام إلا ان ريال مدريد لا يزال يحتل المرتبة الثالثة في الدوري المحلي الذي يحمل لقبه، برصيد 46 نقطة، ليبتعد بفارق 16 نقطة عن برشلونة المتصدر.

 

مشاركة