ميسي على رأس قائمة الأرجنتين لكوبا أمريكا

2352

ميسي على رأس قائمة الأرجنتين لكوبا أمريكا

ليفربول يفرض السرية بمعسكر إستعداده لتوتنهام قبل نهائي الأبطال

مدن – وكالات

أحاط ليفربول أول تدريب له بمعسكره التدريبي في مركز ماربيلا لكرة القدم بإسبانيا بالسرية التامة، وذلك في بداية استعداداته لمواجهة توتنهام بالمباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا المقررة بالعاصمة مدريد أول الشهر المقبل. واتخذ النادي الإنكليزي تدابير أمنية مشددة لحماية لاعبيه وجهازه الفني وعدم تصوير التدريب صباح اول امس الثلاثاء الذي فرض حول المركز المقام فيه طوقا أمنيا لمسافة خمسين مترا بواسطة خمسين من أفراد الشرطة الإسبانية. ولم ينشر موقع ليفربول الرسمي ألبوم التدريب كعادته مكتفيا بصور الوصول إلى الفندق فقط، في وقت نشر عبر حسابه الرسمي على تويتر صورا مقتضبة للتدريب.

واكتفى الموقع بإعلان عودة المهاجم روبيرتو فيرمينيو إلى التدريب الجماعي مع زملائه بعد إجهاد عضلي أبعده عن مباريات ليفربول الثلاث الأخيرة، ليكتمل بذلك المثلث الهجومي الملقب بمثلث الرعب (صلاح فيرمينيو ساديو ماني).

وقال النادي إن المهاجم البرازيلي شارك في الحصة التدريبية الأولى للريدز بمعسكره التدريبي في ماربيلا صباح الثلاثاء بعد عودته إلى اللياقة البدنية الكاملة. تدرب روبيرتو فيرمينو إلى جانب زملائه في الفريق بعد إجهاد عضلي أبعده عن مباريات ليفربول الثلاث الأخيرة. وأشار الموقع إلى أن فيرمينيو يتدرب مع الطاقم الطبي للعمل على إعادة تأهيله من الإصابة، وسيتم دخوله في تدريبات الفريق الكاملة بعناية تحت إشرافهم، مع برامج متخصصة له خلال الأيام القادمة.

ميسي في كوبا أمريكا

أعلن مدرب منتخب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، اول امس الثلاثاء، تشكيلة من 23 لاعبا استعدادا لخوض منافسات بطولة كوبا أمريكا التي تنطلق الشهر المقبل في البرازيل. وتضم التشكيلة القائد ليونيل ميسي، ويغيب عنها ماورو إيكاردي وغونزالو هيغواين. وقال المدرب في مؤتمر صحافي في مركز تدريب إزيزا بالقرب من بوينس آيرس إن اللاعبين الذين تم استدعاؤهم، وبينهم العائدان سيرخيو أغويرو وأنخل دي ماريا، “هم من نعتبرهم الأفضل”. وبعد فترة ابتعاد عن المنتخب عقب مونديال 2018 في روسيا، خاض ميسي، في اذار الماضي، مباراة ودية خسرتها الأرجنتين أمام فنزويلا 1-3 في مدريد. ولم يلعب نجم برشلونة الإسباني إلا تلك المباراة تحت إشراف المدرب سكالوني، الذي تولى المهمة بعد المونديال. وعاد إلى تشكيلة المنتخب للمرة الأولى منذ الخروج من ثمن النهائي أمام فرنسا الذي توجت باللقب، دي ماريا، لاعب باريس سان جرمان الفرنسي وأغويورو مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي. ولم يستدع سكالوني المهاجمين الآخرين هيغواين، المعار من يوفنتوس الإيطالي إلى تشيلسي الإنكليزي، وإيكاردي، لاعب إنتر ميلان الإيطالي الذي غاب لفترة عن صفوف الفريق بين شباط ومطلع نيسان، على خلفية خلافات مع النادي بشأن عقده وسحب شارة القيادة منه. وسيحتفل ميسي خلال البطولة التي تقام بين 14 يونيو والسابع من يوليو، بعيد ميلاده الثاني والثلاثين، وهو لا يزال يلهث وراء لقب أول مع منتخب بلاده. ويشارك في البطولة القارية منتخبا قطر بطل آسيا واليابان، كضيفين من خارج القارة، إضافة إلى منتخباتها العشرة وهي البرازيل المضيفة، الأرجنتين، بوليفيا، تشيلي حاملة اللقب، كولومبيا، الإكوادور، باراغواي، بيرو، الأوروغواي وفنزويلا.

وتلعب الأرجنتين في المجموعة الثانية إلى جانب كولومبيا وباراغواي وقطر، وهي لم تحرز اللقب منذ 1993 رغم بلوغها النهائي أربع مرات، في النسخ الخمس الأخيرة (2004  2007 و2015 و2016). وبعد النهائي الأخير، أعلن ميسي اعتزال اللعب دوليا بعد فشله في إحراز لقب في ثلاث مباريات نهائية خلال عامين (كوبا أمريكا مرتين ونهائي مونديال البرازيل 2014 أمام ألمانيا)، قبل أن يـــــعود عن قراره في 2017. وتستعد الأرجنتين لخوض المسابقة القارية بمباراة ودية مع نيكاراغوا في السابع من يونيو.

تشكيلة اللاعبين

لحراسة المرمى: أغوستين ماركيسين (أمريكا مكسيكو المكسيكي)، فرانكو أرماني (ريفر بلايت)، وإستيبان أندرادا (بوكا جونيورز).. للدفاع: جرمان بتسيلا (فيورنتينا الإيطالي)، خوان فويث (توتنهام الإنجليزي)، نيكولاس أوتامندي (مانشستر سيتي)، نيكولاس تاليافيكو (أياكس أمستردام الهولندي)، رنزو سارافيا (راسينغ كلوب)، راميرو فونيس موري (فياريال الإسباني)، وميلتون غاسكو (ريفر بلايت). للوسط: لياندرو باريديس وأنخل دي ماريا (باريس سان جرمان)، غيدو رودريغيز (أمريكا مكسيكو)، جيوفاني لو سيلسو (ريال بيتس الإسباني)، روبرتو بيريرا (واتفورد الإنجليزي)، رودريغو دي بول (أودينيزي الإيطالي)، إيزيكييل بالاسيوس (ريفر بلايت) وماركوس أكونيا (سبورتينغ البرتغالي). للهجوم: ليونيل ميسي (برشلونة)، سيرخيو أغويرو (مانشستر سيتي)، باولو ديبالا (يوفنتوس الإيطالي)، لاوتارو مارتينيز (إنتر ميلان) وماتياس سواريز (ريفر بلايت).

الأقرب لموهبة ميسي

قليلون هم اللاعبون الذين يمكن مقارنتهم بالنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، الذي يعد أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة. وخلصت دراسة شملت أكثر من سبعين ألف لاعب كرة قدم، إلى أن النجم البلجيكي إيدن هازارد هو أقرب اللاعبين لموهبة “البولغا” الاستثنائية.

ونال قائد منتخب بلجيكا -الذي يقترب من الانتقال لريال مدريد الموسم المقبل- 92% في اختبارات المقارنة مع ميسي، متقدما على كليان مبابي نجم باريس سان جيرمان.

واعتمدت الدراسة معطيات وإحصاءات من شركة مختصة تضمنت بيانات 71 ألفا وستمئة لاعب موهوب من ألفين وثلاثمئة فريق، وتابع القائمون على الدراسة  73 ألف مباراة.  وأعلنت النتائج بعد تحديد 12 معيارا هي: المشاركة في اللعب، وعدد الأهداف التي سجلها مقارنة بعدد التسديدات، وعدد الأهداف المتوقعة في المباراة وعدد التسديدات وعدد اللمسات في منطقة جزاء الخصم، وعدد التمريرات المتوقعة في المباراة، والتمريرات الحاسمة والوقت التي يفقد فيه الكرة والضغط على الخصم، والتسديدات الناجحة. واللافت أنه في ثلاثة من أصل 12 معيارا تفوق هازارد (28 عاما) على ميسي (31 عاما) وهي: خسارة كرات أقل والضغط على المنافس وعدد المراوغات الناجحة. ويعد هازارد -الذي أسهم في 31 هدفا هذا الموسم أي أكثر من أي لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز- أحد أفضل المواهب والمراوغين في تاريخ اللعبة ولهذا ليس مفاجأة أن تقترب موهبته لهذه الدرجة من ميسي. وحل مبابي ثانيا بـ91.3% ثم جاء الأرجنتيني سيرجيو أغويرو مواطن ميسي في المركز الثالث بـ91.1%.

مشاركة