مياه دجلة تغرق مرسى الجادرية العائم ومتنزهات الكريعات والأعظمية

502

مياه دجلة تغرق مرسى الجادرية العائم ومتنزهات الكريعات والأعظمية

الأنواء ترجّح إستمرار الأمطار وسط تحذيرات من خطر السيول

بغداد – قصي منذر

رجحت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل استمرار التقلبات الجوية على العراق خلال الاسبوع الجاري مصحوبة بفرص تساقط الامطار على بعض الاماكن  ، فيما تسبب ارتفاع مناسيب المياه في نهر دجلة الى غرق مرسى الجادرية العائم ومتنزهات الكريعات والاعظمية ، ولا تزال بعض مدن الجنوب تعاني من غرق منازلها بالكامل واستنفار الحشود لاخلاء الاهالي الذين حاصرتهم مياه السيول. وقال بيان للهيئة امس ان (المنطقتين الوسطى والشمالية تشهد اليوم الاثنين امطارا خفيفة دون تغير في درجات الحرارة  ، اما المنطقة الجنوبية فسيكون طقسها بين صحو الى غائم)، مشيرا الى ان (طقس غد الثلاثاء سيكون في المنطقة الشمالية والجنوبية غائما جزئيا مع تساقط امطار وتكون احيانا رعدية في ما ستشهد المطقة الوسطى زخات مطر خفيفة ايضا). فيما حذر منبىء جوي من خطر السيول القادمة من ايران. وكتب صادق عطية في صفحته على فيسبوك امس ان (انهار ايران الحدودية مع العراق تجاوزت حدودها والمياه غمرت كامل اراض تلك المدن وما زالت المياه بتزايد يوما بعد اخر ومن المتوقع ان يتجه اغلبها نحو العراق)، متوقعا (حالة جوية خلال اليومين المقبلين تؤثر في طقس العراق). واظهرت صورا تناقلتها مواقع التواصل الاجتماعي مياه نهر دجلة وهي تغطي مرافق من مرسى الجادرية العائم في بغداد. ودعت هيئة السياحة المرافق السياحية الواقعة على ضفاف الأنهار لاتخاذ الحيطة والحذ، لغرض الحفاظ على سلامة المواطنين من ارتفاع مناسيب مياه الانهار كما وادى ذلك الارتفاع الى دخول المياه للكافيهات والمتنزهات المطلة عليه وخاصة في مناطق الاعظمية والكريعات. ووجهت السلطات المحلية في واسط باخلاء قرية ابو الوفة جنوب المحافظة للحفاظ على سلامة الأهالي بعد ارتفاع مناسيب المياه في نهر الرحمة المحاذي لها. وقال عادل الزركاني النائب الأول للمحافظ في بيان امس ان (الاخلاء جاء اثر ارتفاع مناسيب المياه في النهر المحاذي لتلك القرية تحسبا لاي طارئ). واكد رئيس لجنة الامن والدفاع في مجلس محافظة ميسان سرحان الغالبي ان خطط المحافظة لمواجه خطر السيول ضعيفة مقارنة بالجهود التي من المفترض ان تبذلها الحكومة الاتحادية في هذا المجال. وقال الغالبي في تصريح امس ان (الاليات التي ارسلتها الحكومة الاتحادية تعد قليلة ولاتفي بالغرض وسط غرق عدد من مناطق المشرح والميمونه)،  مشيرا الى ان (المحافظة قامت بفتح اهوار المصندك لتضاف الى الاهوار الوسطى واهوار البصرة في خطوة لابعاد الخطر عن المحافظة). وكان وزارة الصحة قد اكدت عدم تسجيل أي خسائر بشرية مباشرة جراء السيول التي تعرضت لها بعض المحافظات عدا حادث سير سجل بشكل غير مباشر في ميسان نتيجة وصول مياه السيول إلى احد الطرق ما أدى إلى انقلاب مركبة تابعة لإحدى الشركات العاملة بالحقول النفطية متسببة بمصرع شخصين وإصابة آخر صيني الجنسية. ووجه الوزير علاء العلوان بإرسال فريق وزاري إلى ميسان لمتابعة الفيضانات واستنفار الجهود لتقديم كافة الخدمات المطلوبة لدعم المناطق التي تتعرض لخطر الفيضانات والسيول .

مشاركة