موسكو 250 مراقباً غير مسلح لوقف النار بقيادة جنرال نرويجي إلى سوريا


موسكو 250 مراقباً غير مسلح لوقف النار بقيادة جنرال نرويجي إلى سوريا
المعلم وهيئة التنسيق إلى لافروف وتبادل اتهامات حول حريق أغذية الهلال الأحمر في حمص
دمشق ــ موسكو ــ جنيف ـ نيويورك بيروت ــ ا ف ب ــ الزمان
اضرم مسلحون النار امس في مستودع للاغذية والمواد الطبية تابع لمنظمة الهلال الاحمر السوري والحقت اضرارا به في حمص.
واتهمت الحكومة مجموعات ارهابية بالحادث في حين تقول المعارضة انها بحاجة الى الغذاء والدواء في حمص وسواها.
في وقت يتوقع وصول وفد لحفظ السلام تابع للأمم المتحدة الى سورية خلال 48 ساعة تمهيدا للقيام بمهمة مراقبة وقف اطلاق النار بمشاركة حوالي 250 مراقبا غير مسلحين بقيادة الضابط النرويجي الميجر جنرال روبرت مود.
فيما قتل 22 شخصا بينهم جندي وسيدة في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا امس، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره بريطانيا.
وتزامن الحريق مع زيارة يقوم بها رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر جاكوب كلينبرغر الى درعا للاطلاع ميدانيا على الواقع الانساني فيها، في اطار زيارته الى سوريا للقاء مسؤولين.
وقالت وزارة الخارجية الروسية ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيصل العاصمة الروسية موسكو يوم 10 نيسان لاجراء محادثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف وهو اليوم الذي تعهدت فيه سوريا لموفد الامم المتحدة والجامعة العربية ببدء تنفيذ خطته والانتهاء من سحب الجيش النظامي من المدن تمهيداً لوقف متبادل للنار مع المعارضة خلال 48 ساعة. ولم تعلن المعارضة الاساسية المتمثلة بالجيش الحر والمجلس الوطني السوري حتى الان الموافقة على خطة عنان. فيما قال بيان بثته وزارة الخارجية الروسية على موقع تويتر ان موسكو ستشهد محادثات بين وفد من هيئة التنسيق السورية والمسؤولين الروس في الفترة من 17 الى 18 نيسان الحالي. و صرح لافروف ظ ان المعارضة السورية لن تستطيع الحاق الهزيمة بقوات الرئيس بشار الاسد حتى لو تم تسليحها الى اقصى حد ممكن، كما نقلت عنه وكالة انترفاكس.
وتريد موسكو ان تظهر انها قادرة على ادارة الملف السوري عبر التواصل مع المعارضة في الداخل. وقالت دائرة الاعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية، امس، ان وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيصل موسكو في 10 نيسان. وذكر متحدث باسم الخارجية الروسية أنه من المقرر أن يجري وزير الخارجية الروسي محادثات مع نظيره السوري في اليوم نفسه.
وأكد لافروف امس، أن موسكو تنتظر وصول وفود من المعارضة السورية، مشيرا الى أننا سنقنعهم ممثلي المعارضة السورية بأننا نريد أن نساعدهم على تسوية الأزمة من دون ان يحدد موعدا للزيارة.
وقال بأننا نتطلع الى استقبال ثلاثة وفود تمثل ثلاثة فصائل للمعارضة السورية ، مؤكدا أن روسيا تسعى الى ايجاد حل سلمي للأزمة السورية.
ويسعى عدد من الدول الغربية لاستصدار بيان أممي في مجلس الأمن الدولي، يؤكد دعم مهمة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية الخاص الى سورية كوفي عنان،
/4/2012 Issue 4166 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4166 التاريخ 5»4»2012
AZP01