موسكو: مزاعم لقاح كوفيد-19 غير آمن لا أساس لها

314

 

 

 

كما توقّعت (الزمان) .. أوربا تشكّك بالإنجاز الروسي

موسكو: مزاعم لقاح كوفيد-19 غير آمن لا أساس لها

موسكو –  الزمان

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن وزير الصحة ميخائيل موراشكو قوله امس الأربعاء إن المزاعم بأن لقاح كوفيد-19 الروسي غير آمن لا أساس لها من الصحة ومدفوعة بالمنافسة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال يوم الثلاثاء إن بلاده أصبحت أول دولة تمنح الموافقة التنظيمية للقاح لمرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد بعد أقل من شهرين من تجربته على البشر.

اعتماد لقاح

وأثار قرار روسيا اعتماد اللقاح المخاوف بين بعض الخبراء بحسب وكالات انباء اوربية قابلت الانجاز الروسي ببرود ولم تمنحه التغطية اللازمة وقالت لم تحقق سوى عشرة بالمئة فقط من التجارب السريرية نجاحا، الأمر الذي يثير قلق بعض العلماء من أن تكون موسكو قد وضعت مكانتها الوطنية قبل سلامة اللقاح).

وكما توقعت (الزمان) بان يقابل الانجاز الروسي بردود فعل اوربية سلبية قال وزير الصحة الألماني ينس سبان الأربعاء إن اللقاح الروسي لمرض كوفيد-19 لم يختبر على نحو كاف مضيفا أن الهدف هو ابتكار منتج آمن وليس أن يكون بلد ما الأول في توفير لقاح للناس فحسب.وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء أن روسيا أصبحت أول دولة تمنح موافقة تنظيمية على لقاح لكوفيد-19 بعد أقل من شهرين من اختباره على البشر. وعبر بعض الخبراء عن قلقهم بشأن قرار موسكو منح الموافقة للقاح قبل استكمال التجارب النهائية.

وقال سبان لراديو دويتشلاند فونك ”قد يكون من الخطير البدء في منح اللقاح للملايين، إن لم يكن المليارات من الناس في وقت سابق لأوانه لأن هذا قد يقضي تماما على تقبل فكرة اللقاح إذا لم تمض الأمور على ما يرام، لذلك فأنا متشكك جدا بشأن ما يحدث في روسيا“.وأضاف ”يسعدني أن يكون هناك لقاح مبدئي جيد لكن استنادا إلى كل ما نعرفه، وهذه هي المشكلة الرئيسة لأن الروس لا يخبروننا بالكثير، فهذا (اللقاح) لم يختبر على نحو كاف“.وتابع أن من المهم جدا، حتى أثناء الجائحة، إجراء الدراسات والاختبارات ذات الصلة بشكل صحيح ونشرها على الملأ للحصول على ثقة الناس في اللقاح. وقال ردا على سؤال بشأن اللقاح الروسي الذي يحمل اسم سبوتنيك5) الأمر لا يتعلق بأن تكون الأول بطريقة ما، بل يتعلق بالحصول على لقاح فعال خضع للاختبار وبالتالي آمن).

 وذكر مسؤولون حكوميون بأنه سيصرح بمنح اللقاح للأطقم الطبية ثم المعلمين على أساس تطوعي في نهاية هذا الشهر أو مطلع أيلول.

ومن المنتظر بدء توزيعه على نطاق جماعي في روسيا في تشرين الأول المقبل. ومن جهته اعلن وزير الصحة الفرنسي اوليفييه فيران الثلاثاء أن فرنسا والأوروبيين بإنتظار مختبرات كبرى للحصول على لقاح” في وقت تؤكد روسيا أنها طورت أول لقاح ضد فايروس كورونا.

وأضاف خلال زيارة لمنتجع لا غراند موت بجنوب فرنسا اننا في نهج أوروبي يتعاون مع كافة المختبرات الكبرى لكي نتوصل إلى تطوير لقاح.

وأوضح (حاليا نظرا لما أعرفه عن الدراسات العلمية التي نشرت، نعتمد على المختبرات الكبرى للحصول على لقاح). وتابع آمل بالطبع أن يطور في أقرب فرصة. يتحدث البعض عن توافره في الخريف والبعض الآخر في الفصل الأول من 2021.

تحقيق مستقل

واعلن الرئيس فلاديمير بوتين الثلاثاء أن روسيا طورت أول لقاح ضد كوفيد-19 وتنوي تسويقه في أيلول المقبل، في تأكيد قالت منظمة الصحة العالمية إنه يجب التحقق منه بشكل مستقل وعلمي.

وقال الوزير الفرنسي (لست مضطرا لأثق باللقاح الروسي). وأضاف (مجمل الدول الأوروبية تعمل باشراف المفوضية الأوروبية مع كافة المختبرات لكي نتمكن فور تطوير أحدها للقاح ثبتت فعاليته من أن نسمح فورا للشعب الفرنسي بالاستفادة منه وكذلك كل الشعوب الأوروبية والدول العاجزة عن الوصول إلى سوق اللقاحات).

الى ذلك وهنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء نظيره الروسي فلاديمير بوتين بتوصل المختبرات الروسية إلى انتاج لقاح اكدت فاعليته ضد وباء كورونا. وقال عباس في برقية الى بوتين نشرت نصها وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) (نهنئكم ومن خلالكم نثمن عالياً جهود العلماء والمختبرات الروسية وحكومتكم على هذا السبق العلمي الفريد). واضاف (نتطلع إلى توجيهاتكم النبيلة بأن يستفيد شعبنا من هذا اللقاح، بحيث تكون دولة فلسطين من أولى الدول التي تحظى بعنايتكم في هذا الشأن، خاصة أنكم سبق أن قدمتم لنا مساعدات وتجهيزات طبية لمواجهة هذه الجائحة الخطيرة). وقال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية ابراهيم ملحم لوكالة فرانس برس إن (الحكومة الفلسطينية كانت قد قررت قبل عدة اسابيع شراء مليوني جرعة من اللقاح ضد كوفيد-19 من أول دولة في العالم تنتجه)، مضيفا (سجلنا طلب شراء هذه الكمية من خلال منظمة الصحة العالمية).

مشاركة