موجز منافسات الدور 17 لدوري النخبة .. ثبات في القمة والسفح وراضي يستأثر بصدارة الهدافين

بغداد – صلاح عبد المهدي

 اسدل الستار على جولة الذهاب لدوري النخبة باقامة منافسات الدور السابع عشر والتي شهدت ثلاث تعادلات وخمس حالات فوز مع 22هدفا تفنن المحترفون في تسجيل معظمها فيما قفز لاعب اربيل امجد راضي الى قمة لائحة الهدافين بعد ان ادرك الهاتريك الشخصي الثاني له في المسابقة، وهذه قراءة في مجريات هذا الدور:

 ثبات واستقرار

 تمسك الشرطة بموقعه في صدارة لائحة الدوري رغم تعادله مع منافسه الطلبة في القمة الجماهيرية التي شهدها ملعب الشعب الدولي بانتظار ماستسفر عنه المباريات المؤجلة لفريقي اربيل والجوية وما يمكن ان تحدثه نتائجها من تغييرات على خارطة الدوري الحالية، فاربيل تقدم الى المركز الخامس وله 26 نقطة بيد انه يحتفظ بخمس مباريات مؤجلة بضمنها مباراة مهمة للغاية ستجمعه بالشرطة فيما ياتي الجوية بالمركز الثالث عشر وله 17 نقطة لكنه يمتلك سبع مباريات، ومع تمسك دهوك بالوصافة مازال الزوراء ثالث اللائحة يرى نفسه منافسا شرسا على الصدارة باداءه الممتع الذي استعاد به الكثير من بريقه وقاده ليكون الطرف الافضل حتى في المباريات التي خسرها، وفي اسفل لائحة الدوري يدور صراع من نوع اخر هدفه الابتعاد عن شبح الهبوط الى دوري المظاليم اذ نجد اربعة فرق دأبت على تبادل مواقعها منذ مدة ليست قصيرة وهي الطلبة (13 نقطة) حاليا ثم الصناعة والنجف (12نقطة) وكركوك (11 نقطة) وجميعها تدخل الان في مرحلة تصحيح المسار لاسيما وان النجف وكركوك قد استبدلا مدربيهما بحثا عن تعديل النتائج خلال جولة الاياب.

 مباريات واهداف

  شهد الدور الاخير من المرحلة الاولى للدوري تسجيل 22 هدفا في ثمان مباريات وبذلك ارتفع عدد الاهداف المسجلة في المسابقة الى 348 هدفا في142 مباراة من اصل 153 مع ارجاء 11مباراة الى اوقات لاحقة خمس منها لاربيل ستجمعه بفرق زاخو والجوية والمصافي والشرطة والميناء وسبع للجوية ستجمعه بنفط الجنوب والصناعة والنجف وزاخو والسليمانية والمصافي ثم مع اربيل في مباراة مشتركة، ويبقى الدور الحادي عشر هو الاكثر تسجيلا للاهداف وشهد 32 هدفا على العكس تماما من الدور السادس الذي لم يسجل فيه سوى 13 هدفا.

 القمة لراضي

 وبعد ان تمسك لاعب كربلاء حسين فرهود بقمة لائحة الهدافين لغاية الدور رقم 16 اضطر للتنازل عنها مجبرا لصالح نجم نادي اربيل امجد راضي الذي ادرك الهاتريك الثاني له في الدوري بعد ان زار الشباك النجفية ثلاث مرات رافعا رصيده الى 11 هدفا تقدم بها على فرهود الذي تسمر رصيده عند الرقم 9، وفي المقام الثالث استقر لاعب نفط الجنوب باسم علي وله ثمانية اهداف، وسجل ثمانية لاعبين ستة اهداف لكل منهم وهم ثنائي دهوك مهند عبد الرحيم والمحترف البرازيلي اوليفيرا ولاعب المصافي مصطفى كريم والمحترف السوري في صفوف زاخو رجا رافع والمحترف الكامروني في صفوف الشرطة جان ميشال نلند ولاعب نفط الجنوب حسام مالك ولاعب النفط علي صلاح ولاعب الميناء ناصر طلاع، اما اصحاب الاهداف الخمسة فبلغ عددهم سبعة لاعبين وهم: ثنائي الزوراء حيدر صباح ومروان حسين ولاعب الجوية حمادي احمد ولاعب دهوك علاء عبد الزهرة ولاعب السليمانية احمد مناجد ولاعب الصناعة بسام قابل ولاعب الكهرباء مصطفى جودة، وسجل ثمانية لاعبين اربعة اهداف لكل منهم وهم: ثنائي زاخو سعيد محسن ويونس شكور ولاعب اربيل لؤي صلاح ولاعب الشرطة حسين كريم ولاعب بغداد حسام ابراهيم ولاعب نفط الجنوب عامر صاحب ولاعب الكهرباء وليد خالد والمحترف الفرنسي في صـــــــــــــــــــفوف الميناء كلود نكبا.

 ثوابت ومتغيرات

 تمسك الشرطة بقمة لائحة الدوري وله 34 نقطة رغم تعادله مع الطلبة بهدف لمثله سجله له امجد كلف وللطلاب المحترف المصري احمد سعيد فارتقى الطلبة الى المركز الخامس عشر وله 13 نقطة، وحافظ دهوك على المركز الثاني برصيد 31 نقطة بعد ان عاد من كربلاء متعادلا مع صاحب الارض والجمهور بهدف لمثله سجله له المحترف البرازيلي اوليفيرا ولكربلاء وليد خالد كربلاء فبقي كربلاء ثامنا وله 24 نقطة، وتقدم الزوراء الى المركز الثالث برصيد 28 نقطة بالافادة من تغلبه على مضيفه الميناء بهدف دون رد حمل امضاء المحترف السوري كنان ديب فهوى السفانة الى المركز الثالث عشر برصيد 18 نقطة وبفارق الاهداف عن المصافي، وارتقى زاخو الى المركز الرابع برصيد 27 نقطة بعد فوزه على مضيفه الكهرباء بهدفي حاتم زيدان والمحترف السوري علاء الشبلي مقابل هدف مصطفى جودة فتراجع الكهرباء الى المركز الرابع عشر وله 17 نقطة متخلفا عن الجوية بفارق الاهداف، وارتقى اربيل هو الاخر الى المركز الخامس وله 26 نقطة متقدما على نفط الجنوب بفارق الاهداف في اعقاب تغلبه على ضيفه النجف باربعة اهداف سجلها امجد راضي (هاتريك) وهلكورد ملا محمد مقابل هدف واحد لمصطفى ناظم فبقي النجف بالمركز قبل الاخير وله 12 نقطة متخلفا عن الصناعة بفارق الاهداف.

 تراجع نفط الجنوب

 وتراجع نفط الجنوب الى المركز السادس وله 26 نقطة متقدما على ملاحقه بغداد سابع اللائحة بفارق الاهداف اثر تعادل الفريقين في ملعب الاخير بهدف لمثله سجله له لاعب بغداد حيدر عبيد خطا بمرمى فريقه ولمضيفه تيسير عبد الحسين، وتقدم النفط الى المركز التاسع وله 21 نقطة بالافادة من تغلبه على الصناعة بثلاثة اهداف سجلها علي صلاح 2 وحيدر عيسى مقابل هدف واحد للمحترف المصري طلعت محرم فبقي الصناعة بالمركز السادس عشر وله 12 نقطة متقدما على النجف بفارق الاهداف كما ارتقى السليمانية الى المركز العاشر وله 19 نقطة اثر تغلبه على مضيفه كركوك بهدفين سجلهما المحترف الاوغندي في صفوف الفريق سولا وهلمت عادل مقابل هدف واحد للمحترف المصري احمد حسني وبذلك استقر كركوك بالمركز الاخير وله 11 نقطة وهبط المصافي الى المركز الحادي عشر وله 18 نقطة اثر ارجاء مباراته مع الجوية صاحب المركز الثالث عشر برصيده البالغ 17 نقطة.

 فريق الاسبوع

 وفي ضوء المتابعة المستفيضة لمباريات الدور السابع عشر مع الاستعانة باراء الزملاء في (الزمان الرياضي) ومراسلوها في المحافظات تم اختيار فريق الاسبوع من اللاعبين: كرار ابراهيم من الميناء في حراسة المرمى وحمادة المصري من النفط وعلاء الشبلي من زاخو ووليد خالد من كربلاء ووليد سالم من الشرطة في الدفاع وقصي منير من بغداد ومصطفى جلال من الطلبة وبرهان صهيوني من دهوك وحسين جويد من الزوراء في الوسط وعلي صلاح من النفط وامجد راضي من اربيل في الهجوم.

مشاركة