موتى يقلقون المدينة

246

موتى يقلقون المدينة
دمشق الزمان
للقاصّ السوريّ عمران عزّ الدين صدرت مجموعة قصصية بعنوان موتى يقلقون المدينة . تتطرق المجموعة لجدلية الموت عبر ميتات متعددة وتشريحية، أسطورية وعبثية وفانتازية وهزلية ووجودية وفجائعية، وتندرج قصصها ضمن وحدة عضوية كما لو كانت فصولاً متتابعة
في عمل روائي متكامل. أجواء المجموعة ساخرة وكافكاوية بامتياز، منكسرة وقاتمة على حد سواء، وهي
تصور مآل الإنسان المطحون الذي قد يختصر في حلم ممرض، أو كابوس مزعج ، من خلال سعيه
البرومثيوسي للظفر بحياة أفضل، في واقع قيض له أن يكون بائساً ومزرياً، على هذه الأرض، التي هي
للأقوياء فقط.
ومما خلص إليه القاصّ المغربيّ أنيس الرافعي في تقديمه للمجموعة
عمران عزّ الدين من خلال هذه ا ضمومة، يعيد الكثير من ا لق والتميز لطفلة الأدب الصغيرة المشاغبة، لأنه استطاب اللعب في الضفاف المسكونة بالنسبي والهش بعيداً عن كل ما هو نهائي ومكتمل . ولكون مقترحاته وحدوسه الجمالية في موتى يقلقون المدينة هي سليلة ما تمثله الظنون لا ما تناله العيون كناية عن سعيه الدؤوب للانسلال خلف مصيره وعدم تقاعده عن مهنة البحث والسؤال وشحن قناديل الإبداع في كلّ مرة بزيت جديد .

/5/2012 Issue 4191 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4191 التاريخ 5»5»2012
AZP09

مشاركة