موافقة‭ ‬طرفي‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬للانسحاب‭ ‬من‭ ‬الحديدة

552

الامم‭ ‬المتحدة‭ – ‬صنعاء‭ – ‬عدن‭ – ‬الازمان‭ ‬

أعلن‭ ‬مبعوث‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬اليمن‭ ‬الإثنين‭ ‬توصّل‭ ‬الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬والمتمرّدين‭ ‬الحوثيين‭ ‬الى‭ ‬اتّفاق‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬مفصّلة‭ ‬لانسحاب‭ ‬المقاتلين‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الحديدة،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬إعلان‭ ‬أي‭ ‬جدول‭ ‬زمني‭ ‬لذلك‭. ‬وكان‭ ‬الجانبان‭ ‬اتّفقا‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الأول/ديسمبر‭ ‬الماضي‭ ‬على‭ ‬انسحاب‭ ‬المقاتلين‭ ‬بموجب‭ ‬اتفاق‭ ‬لوقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬تم‭ ‬توقيعه‭ ‬في‭ ‬السويد‭ ‬أحيا‭ ‬الآمال‭ ‬بالمضي‭ ‬نحو‭ ‬إنهاء‭ ‬حرب‭ ‬وضعت‭ ‬اليمن‭ ‬على‭ ‬شفير‭ ‬المجاعة‭. ‬وأبلغ‭ ‬المبعوث‭ ‬الدولي‭ ‬مارتن‭ ‬غريفيث‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬أن‭ ‬«الجانبين‭ ‬قد‭ ‬وافقا‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬مفصّلة‭ ‬لإعادة‭ ‬الانتشار»‭ ‬كمرحلة‭ ‬أولى‭ ‬للانسحاب‭ ‬من‭ ‬الحديدة‭. ‬وقال‭ ‬غريفيث‭ ‬إن‭ ‬زعيم‭ ‬الحوثيين‭ ‬عبد‭ ‬الملك‭ ‬الحوثي‭ ‬قدّم‭ ‬له‭ ‬خلال‭ ‬لقاء‭ ‬جمعهما‭ ‬في‭ ‬صنعاء‭ ‬الأسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬ضمانات‭ ‬بأن‭ ‬قواته‭ ‬ستدعم‭ ‬اتفاق‭ ‬الحديدة،‭ ‬لكن‭ ‬المبعوث‭ ‬آثر‭ ‬عدم‭ ‬الإفراط‭ ‬في‭ ‬التفاؤل‭ ‬بعدما‭ ‬تأجل‭ ‬الانسحاب‭ ‬مرارا‭. ‬ومن‭ ‬العاصمة‭ ‬الأردنية‭ ‬عمان‭ ‬قال‭ ‬غريفيث‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬عبر‭ ‬الفيديو‭ ‬«لنكن‭ ‬واضحين‭ ‬بأنه‭ ‬عندما،‭ ‬وآمل‭ ‬أنه‭ ‬عندما‭ ‬وليس‭ ‬إذا،‭ ‬ستحدث‭ ‬إعادة‭ ‬الانتشار‭ ‬هذه‭ ‬ستكون‭ ‬أول‭ ‬عملية‭ ‬انسحاب‭ ‬طوعية‭ ‬لقوات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬الطويل‭ ‬الأمد»‭.‬

وكانت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أعلنت‭ ‬في‭ ‬شباط/فبراير‭ ‬التوصّل‭ ‬لاتفاق‭ ‬ينص‭ ‬على‭ ‬انسحاب‭ ‬على‭ ‬مرحلتين‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الحديدة‭ ‬وموانئها،‭ ‬لكن‭ ‬الاتفاق‭ ‬لم‭ ‬يطبّق‭ ‬ما‭ ‬أدخل‭ ‬مفاوضات‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬من‭ ‬المراوحة‭.‬

ودعت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الحوثيين‭ ‬إلى‭ ‬كسر‭ ‬الجمود‭ ‬المسيطر‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬وإلى‭ ‬بدء‭ ‬إعادة‭ ‬الانتشار‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬بشأنها‭.‬

وقال‭ ‬السفير‭ ‬الأميركي‭ ‬بالوكالة‭ ‬لدى‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬جوناثان‭ ‬كوهين‭ ‬إن‭ ‬«الحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬قد‭ ‬أبدت‭ ‬التزاما‭ ‬واضحا‭ ‬بالعملية‭ ‬التي‭ ‬تقودها‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة»‭.‬

وتابع‭ ‬«لقد‭ ‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬للحوثيين‭ ‬لكي‭ ‬يظهروا‭ ‬بدورهم‭ ‬للمجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬أنهم‭ ‬أيضا‭ ‬جدّيون‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يتعلّق‭ ‬بالعملية‭ ‬الأممية‭ ‬وبالاتفاقات‭ ‬التي‭ ‬أبرموها‭ ‬في‭ ‬ستوكهولم»‭.‬

‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تحذّر‭ ‬الحوثيين‭ ‬

واتّهمت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬الداعمة‭ ‬للتحالف‭ ‬العربي‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية‭ ‬دعما‭ ‬للحكومة‭ ‬اليمنية‭ ‬المعترف‭ ‬بها‭ ‬دوليا،‭ ‬الحوثيين‭ ‬بمنع‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬مستودعات‭ ‬تخزين‭ ‬الحبوب‭ ‬التي‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مخزونات‭ ‬تكفي‭ ‬3,7‭ ‬ملايين‭ ‬شخص‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬شهر‭.‬

وقال‭ ‬كوهين‭ ‬إن‭ ‬مطاحن‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬«مغلقة‭ ‬ومخزوناتها‭ ‬الغذائية‭ ‬قد‭ ‬تفسد»،‭ ‬مضيفا‭ ‬«في‭ ‬الوقت‭ ‬الراهن‭ ‬وحدهم‭ ‬الحوثيون‭ ‬يمنعون‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬المطاحن‭ ‬وهم‭ ‬وحدهم‭ ‬من‭ ‬سيتحمّلون‭ ‬المسؤولية‭ ‬إذا‭ ‬فسدت‭ ‬الأغذية»‭.‬

وتدخل‭ ‬عبر‭ ‬ميناء‭ ‬الحديدة‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬غالبية‭ ‬المساعدات‭ ‬الإنسانية‭ ‬والمواد‭ ‬الغذائية‭ ‬والسلع‭ ‬المستوردة‭ ‬لليمن‭.‬

وكان‭ ‬رئيس‭ ‬بعثة‭ ‬المراقبين‭ ‬الأمميّين‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬الضّابط‭ ‬الدنماركي‭ ‬المتقاعد‭ ‬مايكل‭ ‬لوليسغارد‭ ‬قد‭ ‬أجرى‭ ‬مفاوضات‭ ‬حول‭ ‬خطة‭ ‬الانسحاب‭.‬

وبعد‭ ‬الاتفاق‭ ‬على‭ ‬المرحلة‭ ‬الأولى‭ ‬منه،‭ ‬سيصب‭ ‬لوليسغارد‭ ‬اهتمامه‭ ‬على‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانية‭ ‬وسيسعى‭ ‬لحل‭ ‬الخلافات‭ ‬بشأن‭ ‬نشر‭ ‬قوات‭ ‬محلية‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬الانسحاب‭ ‬منها‭.‬

وقال‭ ‬غريفيث‭ ‬إنه‭ ‬يضع‭ ‬الأسس‭ ‬لمفاوضات‭ ‬جدية‭ ‬أشمل‭ ‬لإنهاء‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬لكنّه‭ ‬أضاف‭ ‬«نحتاج‭ ‬جميعا‭ ‬لتحقيق‭ ‬تقدم‭ ‬ملموس‭ ‬في‭ ‬الحديدة‭ ‬قبل‭ ‬الانتقال‭ ‬للتركيز‭ ‬على‭ ‬الحل‭ ‬السياسي»‭.‬

وتقود‭ ‬السعودية‭ ‬منذ‭ ‬آذار/مارس‭ ‬2015‭ ‬تحالفا‭ ‬عربيا‭ ‬دعما‭ ‬للقوات‭ ‬الحكومية‭ ‬اليمنية‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬المتمردين‭ ‬الحوثيين‭ ‬المدعومين‭ ‬من‭ ‬إيران‭.‬

ودفعت‭ ‬الحرب‭ ‬14‭ ‬مليون‭ ‬يمني‭ ‬إلى‭ ‬شفير‭ ‬المجاعة‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬تصفه‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بأنه‭ ‬«أسوأ‭ ‬كارثة‭ ‬إنسانية»‭ ‬في‭ ‬العالم‭.‬

مشاركة