مواطنون يطالبون الصحة بإعلان حالة الطوارئ القصوى لمواجهة خطر كورونا

404

النجف تؤجّل الإمتحانات وتتخذ إجراءات مشدّدة بعد تسجيل إصابة بالفايروس

مواطنون يطالبون الصحة بإعلان حالة الطوارئ القصوى لمواجهة خطر كورونا

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

النجف – سعدون الجابري

طالب مواطنون، وزارة الصحة والبيئة بأعلان حالة الطوارئ لمواجهة خطر كورونا بعد تسجيل اصابة مؤكدة في محافظة النجف اضافة الى اصدار اوامر بأغلاق تام للمنافذ الحدودية مع الدول المحيطة للبلاد التي سجلت اصابات بالفايروس. وقال مواطنون لـ (الزمان) امس (نطالب الجهات المعنية بضمنها الصحة بأعلان حالة الطوارئ لمواجهة خطر كورونا بعد تسجيل اصابة مؤكدة في النجف اضافة الى اغلاق تام للمنافذ الحدودية مع الدول التي سجلت اصابات بالفايروس لمنع تفشي كورونا)، مشددين على (ضرورة ايقاف التعاملات الاقتصادية مع تلك الدول تحسبا لانتقال العدوى)، داعين الى (اتخاذ اجراءات سريعة وعاجلة تسهم بمنع تفشي كورونا لتفادي حدوث الكارثة التي قد تعرض حياة المواطنين الى الخطر). وعززت الوزارة اجراءاتها الوقاية بعد تأكيد اصابة طالب ايران في النجف بالفايروس المستجد. وقالت الوزارة في بيان امس إن (نتائج الفحوصات المختبرية التي اجريت لأحد طلبة العلوم الدينية ايراني الجنسية ممن دخلوا البلاد قبل قرار خلية الازمة الوزارية بايقاف السفر)، مشيرا الى انه (تم الكشف عن الحالة لدى قيام الفرق الصحية بالتحري عن الزائرين والطلبة في محلات اقامتهم وتمت احالته للمستشفى المخصص وارسلت مسحات للفحص المختبري مع وضعه في ردهات العزل وقد اظهرت نتائج التحليل انه حامل للفايروس)، واضاف ان (الفرق الصحية اتخذت الاجراءات حسب اللوائح الصحية الدولية للتعامل مع الحالة والملامسين)، داعية المواطنين الى (التعاون مع الاجراءات ونشر رسائل التثقيف والتوعية الصحية قدر المستطاع). وانتشرت فرق طبية في المدرسة الدينية بالنجف بعد ظهور اول حالة اصابة. وقال شهود عيان ان (فرقا طبية انتشرت في المدرسة التي وجد فيها الطالب الإيراني المصاب بالفايروس التي  تقع في منطقة الحويش بأطراف المدينة القديمة)، لافتين الى انه (تم حجز الطلاب فيها والعمل جار لفحصهم). كما اغلق الفرق الصحية ابواب العتبة العلوية لغرض اجراء التعقيم الطبي. ووجهت مديرية تربية المحافظة بتأجيل امتحانات نصف السنة إلى إشعار آخر، حفاظاً على سلامة الطلبة. واكد رئيس الجمهورية برهم صالح ضرورة اتخاذ الاحترازات كافة بشأن كورونا.وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (صالح بحث مع وزير الصحة جعفر صادق علاوي الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة من قبل الوزارة لمنع دخول الحالات الوبائية وانتشارها)، ولفت صالح الى (ضرورة إيلاء الوزارة الأهمية القصوى لمواجهة الأمراض الانتقالية وتهيئة الفحوصات الطبية اللازمة لمنع دخول وباء كورونا الى البلاد)، مشدداً على (تطوير أداء المراكز والمؤسسات الصحية واتخاذ الاحترازات التي من شأنها الحفاظ على صحة المواطنين). من جانبه، استعرض علاوي (خطط الوزارة لمواجهة خطر كورونا والخطوات المتخدة لحماية المواطنين من التعرض لهذا الوباء من خلال توفير البيئة الصحية الملائمة).

واعلن وزير الصحة اقليم كردستان سامان برزنجي عن وصول جهاز(كيت) الخاص بفحص كورونا.وكشفت منظمة الصحة العالمية عن أن كورونا لن يستطيع مقاومة الأجواء الحارة في العراق خلال موسم الصيف.

وقال ممثل المنظمة في العراق أدهم إسماعيل في تصريح متلفزة إن (العراق استجاب بشكل مثالي في التعامل مع الفايروس ونجح في اجلاء الطلبة العراقيين من مدينة ووهان الصينية بشكل سريع للغاية وتمكن من عزلهم لمدة 14 يوما ومن ثم اخلاء سبيلهم بعد التاكد من عدم اصابتهم)، وأضاف أن (العراق يمتلك المعدات الضرورية لفحص المصابين القادمين الى المطارات والمنافذ الحدودية فضلا عن نشر اكثر من مئة الف بوستر دعائي من اجل توعية المواطن)، مبينا ان (الاجواء الحارة للعراق في الصيف المقبل ستقضي على فرصة انتشاره الا انه مطالب بابقاء الاجراءات الوقائية لمنع انتشار الفايروس).

وقرر العراق اغلاق منفذ سفوان الحدودي مع الكويت بعد تسجيل حالات اصابة هناك. ووجه محافظ ديالى مثنى التميمي بأغلاق المنافذ الحدودية لمدة ثلاث ايام امام التبادل التجاري. وتناقل ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي، صورا لصيدلاني قام بوضع عبارة على صيدليته (الكمامات مجانا).وبحسب ما نشره الناشطون فأنه في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعار الكمامات في الكثير من الصيدليات وانقطاعها في أخرى، نتيجة زيادة الطلب عليها من المواطنين تحسباً لتفشي كورونا، قام صيدلاني من أهالي سامراء، بتعليق عبارة (الكمامات مجاناً) على واجهة صيدليته.وارتفع عدد الدول العربية التي سجلت فيها حالات إصابة بكورونا إلى ست دول بينها العراق، بعد إعلان كل من البحرين والكويت عن تسجيل إصابات، ، لتنضما إلى الإمارات ولبنان ومصر واخيرا العراق.

 واستأنفت ايران انشتطتها التجارية مع العراق . وقال المتحدث باسم الكمارك الإيرانية روح الله لطيفي في تصريح امس إن (20  شاحنة عراقية وصلت إلى كمرك مهران لاستلام البضائع الإيرانية المصدرة إلى العراق).

مشاركة