مواطنون يطالبون الحكومة بالكشف عن أسباب تأخير توزيع الأراضي السكنية 

دعوات لإنعقاد البرلمان ومناقشة الحملة غير المدروسة لإزالة التجاوزات

مواطنون يطالبون الحكومة بالكشف عن أسباب تأخير توزيع الأراضي السكنية

بغداد –  قصي منذر

طالب مواطنون , رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالكشف عن اسباب تأخير توزيع الاراضي السكنية بين مستحقيها في بغداد وبعض المحافظات , فيما دعا نواب , رئاسة البرلمان الى عقد جلسة طارئة لمناقشة الحملة التي وصفوها بغير المدروسة لرفع التجاوزات.

ظروف صعبة

واطلعت (الزمان) على طلب نيابي موقع من ستة نواب , جاء فيه (نظرا لما تمر به البلاد من ظروف صعبة وعلى الاصعدة كافة , نرى ان هناك حملة غير مدروسة لازالة التجاوزات , ولا سيما السكنية مما يفاقم ويزيد الاوضاع سوءاً وهي خطوة فيها محاولة لخلط الأوراق تحت عنوان الثأر لشهيد الواجب مدير بلدية كربلاء عبير الخفاجي، متناسين ان أغلب المناطق يسكنها من هم تحت خط الفقر وفي حالة إزالتهم دون إيجاد حلول لسكنهم الذي كفله الدستور يعد ظلماً واضحاً).

لافتين الى ان (هناك مشروعي قانون داخل مجلس النواب الأول ,يضمن لكل عراقي سكناً والثاني ,يضمن معالجة بناء العشوائيات على الأراضي الرسمية والزراعية , ولاسيما التي تحولت الى مناطق سكنية وفيهما حلولا لأزمة السكن), مطالبين رئاسة المجلس بـ (بعقد جلسة طارئة لبحث الشمكلة وإيجاد الحلول السريعة وإيقاف حملة رفع التجاوزات فوراً مع إكمال دراسة كاملة عن الإمكانية في حل الموضوع قانونا).

وشهدت بغداد والمحافظات حملات لرفع التجاوزات في المحال التجارية والدور السكنية , وذلك بإيعاز من الحكومة الاتحادية بعد جريمة قتل مدير بلدية كربلاء خلال أداء الواجب من قبل أحد المتجاوين الذي حكم عليه القضاء مؤخراً بالاعدام شنقاً حتى الموت.وفي مبادرة جديدة لإنهاء أزمة السكن في العراق، أطلق الكاظمي في وقت سابق مشروع لتوزيع قطع الأراضي بين المواطنين من الفئات المستحقة، في خطوة على طريق حل الأزمة التي تعانيها البلاد.

وتسائل مواطنون عن (اسباب تاخر اعلان الحكومة توزيع الاراضي السكنية بين مستحقيها برغم مرور اكثر من شهر على تقديم الشرائح المستحقة على الموقع المخصص لهذا الغرض), لافتين الى ان (الكاظمي قد تعهد بتخفيف ازمة السكن الخانقة التي يشهدها العراق , ونطالبه بتحقيق الوعد وانقاذ المواطنين من الضياع , ولاسيما الذين يتخذون من العشوائيات سكن لهم منذ اعوام , حيث وعدت الحكومات المتعاقبة بحل هذه المشكلة لكن دون جدوى , ونأمل من الحكومة ايجاد حلول عاجلة كونهم مهددين بإزالة منازلهم التجاوز من قبل البلديات), مشددين على (ضرورة اتخاذ اجراءات من شأنها تخفف عن كاهل المواطنين الذي لا يمتلكون مأوى اخر غير تلك العشوائيات).

وتمثل مشكلة السكن معاناة يوجهها ملايين العراقيين الذين يفتقدون إلى منازل ، مما يضطر الكثيرين منهم إلى استئجار بيوت بأسعار مرتفعة ، أو اللجوء إلى السكن العشوائي في مناطق شعبية على تخوم المدن أو في أحيائها القديمة المتهالكة.

آليه الاختيار

 وكان مستشار رئيس الوزراء لشؤون الإعمار والإسكان صباح عبد اللطيف، قد اعلن آلية اختيار الفائزين في مبادرة داري، كاشفا عن مشاريع جديدة ضمن المبادرة.وقال عبد اللطيف في تصريح ان (الحكومة وضعت معايير خاصة لحصول المتقدمين على قطع الأراضي من خلال النقاط التي يحصلون عليها في كل محافظة، وعبر البرنامج الالكتروني الذي يحصي عدد النقاط التي يحصل عليها كل متقدم).

وتابع ان (هذه المدة سيتم تدقيق المعلومات التي تضمنها ملف المتقدمين من قبل لجان مختصة في كل محافظة).

مشاركة