مواطنون يشكون من تأخر الوكلاء عن توزيع البطاقة الوقودية

المنتجات تطلق حصة النفط الأبيض

مواطنون يشكون من تأخر الوكلاء عن توزيع البطاقة الوقودية

بغداد – الزمان

شكا سكان مناطق في بغداد، من تأخر توزيع البطاقة الوقودية.

وعزا وكلاء البطاقة التموينية سبب التأخير الى ازدحام ملحوظ على منافذ شركة توزيع المنتجات النفطية، مما يدفع الوكلاء الى التأخير في مراجعة هذه المنافذ خشية من انتقال عدوى فايروس كورونا بحسب قولهم.

وقال مواطنون من سكنة الكرادة الشرقية المحلة 905 انهم كثيرا ما راجعوا وكيل التموينية لتسلم البطاقة الوقودية، لكنه يعتذر بحجة الازدحام وكورونا، برغم ان الشركة اطلقت البطاقة الجديدة، وحثت المواطنين على تسلم حصتهم من النفط الابيض. وطالب المواطنون الشركة بالزام الوكلاء بتسلم البطاقات وتعجيل توزيعها بين الاسر قبل حلول موسم البرد، وسقوط حقهم في الحصول على الحصة المقررة من النفط الابيض.  وكانت شركة توزيع المنتجات النفطية قد دعت المواطنين إلى استلام حصتهم من النفط الابيض وبواقع مئة لتر وفق البطـاقة الوقودية الجديدة التي تم اعتمادها والمرقمة بالتسلسل (4). وقال معاون مدير عام شركة توزيع المنتجات النفطية حسين طالب في بيان امس إن (الشركة دعت المواطنين في بغداد الى مراجعة المنافذ التوزيعية في محطات تعبئة الوقود واعتبارا من تاريخ 20 تشرين الاول الجاري لاستلام حصتهم المقررة من مـــــادة النفط الابيض،  للبطاقة الوقودية المرقمة 4 وبواقع 100 لتر، وبسعر 15 الف دينار.  وأكد طالب (حرص الشركة على تحقيق انسيابية عالية وعدالة في حصول المواطنين على مادة النفط الابيض وفق البطاقة الوقودية، وستــقوم الشركة باطلاق البطاقات الاخرى تباعاً ، وفق خطة وجدول تم اعداده للموسم الشتوي).

مشاركة