عراقيون يستغيثون بالحكومة لتوفير أدوية الأمراض المزمنة

183

نائب: الفساد ينخر مؤسسات وزارة الصحة

مواطنون يستغيثون بالحكومة لتوفير أدوية الأمراض المزمنة

بغداد – الزمان

طالب مواطنون الحكومة بضرورة توفير ادوية للمصابين بالامراض المزمنة التي تجهزها دائرة العيادات الطبية الشعبية لجميع المحافظات مؤكدين نقص اكثر من 20  مادة دوائية اساسية منذ عام.

وقال مواطنون لـ (الزمان) امس ان (العيادات الشعبية كانت تجهز دوائرها في بغداد والمحافظات بنحو 44 مادة دوائية للامراض المزمنة المختلفة , لكن بعد ذلك شهد جدول التوزيع نقصا باكثر من 20 مادة اساسية لامراض القلب والسكري وضغط الدم وحتى بعض علاجات الصرع).

اسباب حقيقية

واشاروا الى ان (شح تلك المواد منذ اكثر من عام دون معرفة الاسباب الحقيقية التي حالت قطعها عن المواطنين الفقراء الذين لا يستطيعون شراء الادوية من الصيدليات بسبب التكلفة العالية), واكدوا ان (المصابون بهذه الامراض يعيشون معاناة يومية ، إذ تشهد العيادات الشعبية في المثنى وبعض المدن الاخرى نقصا حادا في ألادوية ما دفعنا للاستغاثة بالحكومة لتوفير العلاج في تلك العيادات الشعبية). بدوره اكد عضو لجنة الصحة في مجلس محافظة المثنى عمار غريب أن (هذه العيادات مرتبطة مباشرة بوزارة الصحة وليس بدائرة صحة المثنى حيث قام المجلس بمخاطبة الوزارة مرات عدة لحل تلك الأزمة ولكن من دون جدوى).

متهما دائرة العيادات بـ (عدم الاهتمام بتجهيز هذه الأدوية في المثنى برغم من المخاطبات الرسمية من قبل المجلس).

ويعد المستفيدين من تلك الأدوية هم من الطبقات الفقيرة وغير ملزمين بالقضايا الإدارية بين الوزارة وصحة المحافظة. الى ذلك  كشف عضو لجنة الصحة والبيئة النائب جواد الموسوي  عن ان دوائر الصحة في بغداد والمحافظات ينهشها الفساد وسوء الخدمات والوزير غير قادر على اتخاذ اجراءات حازمة لمعالجة ذلك .

وقال الموسوي في بيان امس ان (دوائر الصحة في بغداد والمحافظات ينهشها الفساد وسوء الخدمات الصحية والوزير غير قادر على اتخاذ اجراءات حازمة بتغير مدراءها) على حد تعبيره .

واضاف ان (دائرة صحة ديالى عليها الكثير من ملفات الفساد وتم احالتها للنزاهة ومجلس مكافحة الفساد فضلا عن سوء الخدمات الصحية في دائرة صحة الكرخ وانهيار الخدمات في مستشفيي الكرامة واليرموك وخير دليل ماحدث من حريق تشير الخيوط والاخبار الاولية الواردة الى انه مفتعل وتقف وراءه جهات متنفذة متصارعة على ادارة كراج السيارات المجاور لمستشفى اليرموك) على حد تعبيره .

مركز غسيل

واكد الموسوي ان (الماء انقطع عن مركز غسيل الكلية في مستشفى الكرامة منذ ايام بدون اي اجراءات وحلول عاجلة).

وادى حريق كبير اندلع امس الاول في مرآب السيارات الواقع مقابل مستشفى اليرموك ببغداد الى احتراق اكثر من 20 سيارة مدنية دون وقوع اية خسائر بشرية.

وتساءل ناشطون عن اسباب حوادث الحريق المتكررة والتي استهدفت مزارع الحنطة وبعض المولات التجارية والمخازن وكذلك معمل الكبريت واخرها كان المراب امام مستشفى اليرموك ؟.

ومن هي الجهات التي تقف خلف هذا السيناريوا الذي يهدف الى حرق اقتصاد البلاد وتقيد الحادثة ضد مجهول مطالبين الجهات المعنية بفتح تحقيق عاجل لمعرفة الجناة لان تكرار هذه الجرائم يرهب المواطنين بعد التحسن الامني الذي شهدته المحافظات. ولم يتسن لـ (الزمان) الحصول على رد من قبل المتحدث بأسم وزارة الصحة سيف البدر لتوضيح حقيقة هذه الاتهامات بشأن نقس الادوية المزمنة و الفساد الذي ينخر مؤسسات الوزارة في بغداد والمحافظات.

مشاركة